مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

انتظروا إعلاماً جديداً لمجلس الشعب … أنزور لـ«الوطن»: تعيين متحدث رسمي باسم المجلس وإعداد برنامج أسبوعي يتناوب عليه أعضاؤه

الخميس, 11 آب, 2016


كشف نائب رئيس مجلس الشعب نجدة إسماعيل أنزور أنه سيتم تعيين متحدث رسمي لمجلس الشعب ينقل بيانات المجلس معلناً عن  بدء تنفيذ آلية لتطوير وإعادة هيكلية المكتب الصحفي للمجلس بشكل كامل.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» قال أنزور: إن المجال الإعلامي في المجلس لم يكن مفعلا وكان مترهلاً ويبدو ذلك نتيجة عقلية إدارة معينة لم يكن همها المجلس أو تركيز الضوء على نشاطاته بشكل كبير.
وأضاف أنزور: إنه لا يوجد تقصير لدى وزارة الإعلام وإنما المسألة تحمل مسؤولية ضاربا مثلا أن جلسات الأعضاء كانت تبث على التلفزيون السوري مسجلة ولكن كانت المداخلات مقتطعة مجتزأة مشيراً إلى أنه كان من الضروري أن يعد المجلس الخبر الخاص به ثم يبثه عبر وسائل الإعلام وفق الرؤية التي يراها بما في ذلك تصوير الجلسات وبثها كما صورتها كميرات المجلس.
وأكد أنزور أنه سيزود المكتب الإعلامي بكاميرات محمولة خارجية لتصوير الجلسات ونشاطات رئيسة المجلس وأعضاء المكتب ورؤساء اللجان إضافة إلى تغطية أعمال مجلس الشعب ولاسيما منها الميدانية.
وقال أنزور: إنه للأسف لم يبث على الموقع الإلكتروني لمجلس الشعب طيلة دورته الماضية إلا أربع دقائق لقطات على اليوتيوب وهذه مشكلة كبيرة مشيراً إلى أنه سيكون هناك برنامج أسبوعي يبث عبر التلفزيون السوري مدته ساعتان يتناوب عليه جميع أعضاء المجلس وسيكون له معد ومقدم وديكور خاص به.
وأعلن أنزور أنه سيكون هناك غرفة خاصة للصحفيين لنقل نشاطات المجلس وإجراء اللقاءات الصحفية مع الأعضاء موضحاً أن التكلفة المادية بسيطة جداً تعتمد على الخبرات في إنجاح المشروع الذي بدء بتحقيقه.
وبين أنزور أنه سيكون هناك مكتب إلكتروني لاستقبال الشكاوى من المواطنين إلى أعضاء المجلس مشيراً إلى إعداد فلم وثائقي عن نشاط المجلس في كل عام إضافة إلى بث مواقع باللغة الإنكليزية خلال ستة أشهر.
وأكد أنزور أن تطوير المكتب الإعلامي ليس الهدف منه الدعاية والإعلان بل للتعريف بماهية عمل المجلس والقوانين والمشاريع والمراسيم التي يناقشها والتعريف بالدور الرقابي الذي يقوم به وعمل اللجان ونشاطاتها.
وشدد أنزور على ضرورة تسليط الضوء على عمل اللجان لما لها من دور كبير في تقوية المجلس باعتبار أن قوة المجلس بقوة لجانه ومن هذا المنطق سيتم تسليط الضوء على عملها ونشاطاتها الميدانية.
وفيما يتعلق بصفحات «الفيسبوك» الخاصة بالأعضاء والتي ينشرون فيها أحياناً مداخلاتهم في المجلس أكد أنزور أن هذه حرية شخصية لدى الأعضاء لكن الخبر الرسمي لن يكون إلا من رئيس المجلس أو مكتبه أو الناطق الرسمي الذي سيتم تعيينه في الفترة المقبلة إضافة إلى الخبر الذي سيخرج من المكتب الإعلامي.
وأضاف أنزور: من حق أي عضو أن ينشر على صفحته ما يشاء من أخبار خاصة به أو عن عمله ولكن بشكل عام فإن المجلس سيغطي جميع نشاطات الأعضاء الميدانية بما فيها نشاطاتهم في المحافظات ولقاءاتهم مع المواطنين والتعريف بالدور الذي يقومون به.
ورأى أنزور أن هذه الخطوة ستسلط الضوء كثيراً على المجلس وتعريف المواطن بالدور الذي يقوم به ولاسيما أن المادة الصحفية التي ستبث عبر وسائل الإعلام ستعد داخل مكتبه الإعلامي.



عدد المشاهدات: 7873



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى