مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

السيدة رئيسة مجلس الشعب للحكومة : المَهامَ المُلقاةَ على عاتِقِكُم والآمَالَ المعلَّقةَ عليكم مِن قِبَلِ المواطنين كبيرةٌ جداً وتتطلَّبُ مِنَّا جميعاً أن نعمَلَ ليلَ نهار وأن نُضاعفَ الجُهود ونُطلِقَ المبادراتِ والأفكارَ المُبدِعةَ

الاثنين, 25 تموز, 2016


الزميلات والزملاء
أرحب باسمي وباسمكم بالسيد المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء وبالسادة نواب الرئيس وبالسادة الوزراء الكرام.
وأود في البداية أن أتقدم بالتهنئة لأعضاء الحكومة على الثقة الكبيرة التي أولاهم إياها السيد الرئيس بشار الأسد ونخص بالتهنئة الوزراء الجدد الذين انضموا إلى الفريق الحكومي هذه التهنئة المقرونة بالأملِ بأن نتمكن وإياكم من القيام بالمسؤوليات الكبيرة الملقاة على عاتقنا في هذه الظروف الصعبة من تاريخ بلدنا وأن نكون على قدر ثقة السيد الرئيس بنا وثقة شعبنا المناضل.
زميلاتي وزملائي...
 السادة الوزراء
إنَّ المَهامَ المُلقاةَ على عاتقكم والآمال المعلقة عليكم من قبل المواطنين كبيرة جداً وتتطلب منا جميعاً أن نعمل ليل نهار وأن نضاعف الجهود ونطلق المبادرات والأفكار المبدعة ونبتكر الحلول اللازمة من أجل تجاوز الظروف الاستثنائية التي نمر بها بنجاح وكذلك علينا الاهتمام بقضايا المواطنين وأمورهم المعيشية التي ينبغي أن تكون في سلم أولويات العمل الحكومي والسعي الحثيث لتأمين متطلبات الصمود صمود الوطن والمواطن من خلال توفير مستلزمات الحياة الكريمة لجميع المواطنين وتأمين الخدمات الأساسية ودعم الإنتاج الزراعيِ والصناعيِ وخصوصاً في مجال الصناعات الصغيرة والمتوسطة والاهتمامِ بقضايا العلم والتعليم والبحث العلمي في كل مراحل التعليم والمؤسَّسات العلمية والبحثية في الوطن.
نحنُ نعتقد أن توفير متطلبات العيش الكريم للمواطن يتحقق من خلال تأمين الموارد ودراسة الأجور والأسعار بما يتناسب مع الواقع الراهن وكذلك من خلال مراقبة الأسواق والحد من التلاعب بالأسعار والاحتكار ودعم وتشجيع المشاريع الزراعية والصناعية الصغيرة والمتوسطة  وترشيد الاستهلاك وتعزيز حضور الدولة وتدخلها الإيجابي الفاعل في توفير المواد الأساسية بأسعار مقبولة تحد من الارتفاع الجنوني للأسعار الذي يثقل كاهل المستهلك وكذلك اجتثاث الفوضى وقمع التجاوز على القانون.
الزميلات والزملاء...
السادة الوزراء
إنَّ طريق الإصلاح والنجاح طويل وصعب ووعر وأولى الخطوات فيه تتمثل في سيادة القانون فعندما يسود القانون ويصلح القضاء يصلح بعدهما كل شيء وسوف نعمل بكل جهدنا على أن يكون جميع المواطنين مهما كانت صفتهم سواسية أمام القانون.
إن القيام بهذه المسؤوليات هو جزء من معركتنا في مواجهة الإرهاب الذي ينهش جسد الوطن والذي يتفجر حقداً بأجساد السوريين الشرفاء وإننا في مجلس الشعب نتعهد بأن نبذل كل ما نستطيع لنعبر بصدق عن صوت المواطن وقضاياه وأنْ نتابع عن كثب عمل كل المؤسسات الحكومية وأن نسائل المقصرين بكل جرأة وقوة لا نهاب في قول الحق لومة لائم وأن نكشف بؤر الفساد ونعري الفاسدين لنكون سنداً قوياً للمؤسسات القضائية والرقابية في تطبيق القانون ومكافحة الفساد والفاسدين دون مجاملة أو استثناء لأحد وفي الوقت نفسه سوف نشير بكل الاحترام إلى المؤسسات الوطنية الناجحة والقائمين عليها.
كما نتعهد أمامكم بأن المؤسسة التشريعية جاهزة للتعاون مع الحكومة في مجال اقتراح ودراسة وإقرار القوانين الجدِيدة التي تخدم الوطن والمواطن وتطوير التشريعات اللازمة لمواكبة المستجدات  وكذلك للمساعدة في ابتكار الأفكار والمقترحات لتطوير آليات العمل الحكومي.
 أتمنى لكم التوفيق في أداء مهامكم وأن ننجح معاً في خدمة بلدنا وشعبنا وفي الدفاع عنهما على المستويات كافة.
ختاماً أتوجه بالتحية والتقدير لشعبنا الصامد وجيشنا البطل الذي يسطر كل يوم بالتعاون مع الأصدقاء والقوى الحليفة والرديفة انتصارات جديدة في حربه ضد الإرهاب التكفيري وداعميه ومموليه وفي تطهير سورية الحضارة والتاريخ من المرتزقة الإرهابيين.
 سلام الله على أرواح شهدائنا الطاهرة من مدنيين وعسكريين الذين قدموا أرواحهم قرابين على مذبح الوطن والشفاء العاجل لجرحانا ونعاهدهم على السير على خطاهم حتى تحقيق الغايات النبيلة التي قدموا أرواحهم ودماءهم من أجلها..
الإخوة والأخوات
أشكركم جميعاً
والآن أدعو السيد رئيس الحكومة لتقديم البيان الحكوميِ ... فليتفضل

 



عدد المشاهدات: 5260



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى