مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

خلال لقائها وفدا برلمانيا أوروبيا.. الدكتورة عباس تدعو لرفع العقوبات الأوروبية الجائرة المفروضة بحق الشعب السوري

السبت, 9 تموز, 2016


أكدت رئيس مجلس الشعب الدكتورة هدية عباس أهمية دور البرلمانيين والبرلمانات الوطنية والدولية في //تصويب المسارات السياسية التي تنتهجها بعض الدول ضد سورية// داعية إلى توحيد الجهود الدولية لـ//مواجهة الارهاب وتطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بمحاربة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله ومنع عبوره الحدود ومواجهته إعلاميا وثقافيا//.

وأشارت عباس خلال لقائها اليوم وفدا برئاسة نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي /خافيير كوسو/ إلى أن سورية أعلنت مرارا انفتاحها الدائم على التعاون على المستوى الثنائي والإقليمي والدولي في مجال محاربة الإرهاب بكل جدية موضحة أن الجميع بات يعلم كيف //أثمر التعاون بين سورية وروسيا وإيران في تحقيق إنجازات كبيرة بدحر التنظيمات الإرهابية مقابل عدم جدية التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة//.

وأشارت عباس إلى أن الإرهاب العابر للحدود الذي ينتشر اليوم في المنطقة والذي استهدف أيضا باريس وبروكسل وأنقرة والولايات المتحدة تحت مسميات عدة هو //الابن الشرعي للفكر الوهابي المتطرف الذي ينشره نظام بني سعود في العالم والذي ساهم بتقويته تدخل بعض الدول الغربية والإقليمية في الشؤون الداخلية لدول المنطقة ومحاولة تغيير الأنظمة الشرعية فيها بالقوة//.

وحول ما ينتشر في الإعلام الغربي وتصريحات المسؤولين الغربيين من مصطلحات كـ/المعارضة المعتدلة/ و/دعمها بالسلاح أكدت رئيس مجلس الشعب أن هذه التصنيفات الغربية ما هي إلا //تبرير لاستمرار بعض الدول بدعم التطرف والفوضى والإرهاب في سورية لتحقيق مكاسب وفرض أجندات سياسية//.

ولفتت عباس إلى العقوبات الجائرة التي فرضتها بعض الدول الأوروبية بحق الشعب السوري والتي تؤثر على قدرة سورية في تلبية احتياجات مواطنيها من دواء وغذاء ومحروقات مطالبة ب//رفع هذه العقوبات الأحادية غير الشرعية//وداعية البرلمانيين الأوروبيين إلى //دعم هذا المطلب المحق للدولة السورية الذي يعبر عن صوت ومطلب الشعب السوري//.

من جانبه أشار رئيس الوفد كوسو إلى أن زيارتهم إلى سورية تأتي بهدف الاطلاع على حقيقة الأوضاع فيها ونقل ذلك إلى البرلمان الأوروبي مؤكدا دعمهم ومساندتهم لسورية في مطلبها رفع العقوبات الأوروبية المفروضة عليها.

وأدان كوسو //الغطرسة الأوروبية أحيانا والأمريكية بشكل دائم ضد الدول في العالم// مؤكدا ضرورة عدم التدخل في الشؤون الداخلية لجميع الدول في العالم لافتاً أن //الإرهاب الذي يضرب سورية حاليا هو ذاته الإرهاب الذي سبق وأن أودى بحياة المواطنين الأبرياء في بلاده إسبانيا خلال عام /2004// مستغربا المواقف التي تطلقها الولايات المتحدة وفرنسا والممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الاوروبي، /فرديريكا موغريني/ تجاه مسألة اختيار الشعب السوري رئيسه بإرادته الحرة علما بأن ذلك يمثل حقا طبيعيا للشعب السوري.

وجدد كوسو التأكيد على عزم الوفد نقل الصورة الحقيقية لما يحدث في سورية إلى البرلمان الأوروبي معربا عن أمله بأن تكون زيارة الوفد لسورية فاتحة لزيارات جديدة من البرلمانيين الأوروبيين إليها.

وفي نهاية اللقاء تطرق عدد من أعضاء مجلس الشعب إلى الدور المهم للمجلس في إنجاز العديد من المصالحات الوطنية مجددين مطالبتهم البرلمان الأوروبي الضغط على الحكومات الأوروبية لرفع العقوبات الظالمة المفروضة على الشعب السوري.ويضم الوفد عضوتي البرلمان الأوروبي /تاتخانازدانوكا/ و/يانا توم/ ومساعدة نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي /مارتا نوسكيراجيميران/.

لمتابعة التقريرالتلفزيوني -زيارة الوفد لمجلس الشعب - المركز الإخباري – المسائية – من خلال التسجيل التالي :

 

 

 

 

 



عدد المشاهدات: 6412

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى