مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

اللحام: المعركة ضد الإرهاب العالمي بدأت تأخذ شكلها الطبيعي في سورية

الخميس, 15 تشرين الأول, 2015


بحث رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام مع رئيس لجنة الأمن القومي آخر التطورات في المنطقة وسبل محاربة الإرهاب الدولي المنظم الذي تتعرض له سورية حيث أشار بروجردي إلى إن التعاون الإيراني السوري الروسي العراقي جاء نتيجة لفشل التحالف الذى تقوده الولايات المتحدة الامريكية لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي.1

وأكد اللحام أن العلاقات السورية الإيرانية تشكل عامل أمن واستقرار في المنطقة وللدفاع عن حقوق شعوبنا وتحصينها أمام الأطماع الغربية ومخططات تمزيق دولنا إلى كانتونات متنازعة مسلوبة السيادة والإرادة غير قادرة على مواجهة الاحتلال الصهيوني التوسعي ومخططاته الاستيطانية والتهويدية.

وأوضح اللحام أن الضربات الجوية الروسية ضد الإرهاب بالتنسيق مع الجيش العربي السوري وقوى المقاومة كشفت زيف التحالف الغربي الذي تقوده واشنطن وأكدت بما لا يدع مجالا للشك ارتباط تنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين بالإرادة الأمريكية وكذلك ارتباط التنظيمات الإرهابية بمموليها ومشغليها بمملكة آل سعود وقطر وتركيا الذين بدوءوا بالصراخ الآن في محاولة لتشويه حقيقة المشاركة الروسية في محاربة الإرهاب.

وشدد على أن المعركة ضد الإرهاب العالمي بدأت تأخذ شكلها2 الطبيعي اليوم في سورية بعد أن أخذت الدول صاحبة المصلحة في محاربة الإرهاب قرارها وبادرت بالمعالجة الميدانية والفكرية والثقافية والإعلامية لأن مواجهة الإرهاب تتطلب مواجهة على كل الجبهات التي يعمل عليها.

وأشار إلى أن التصريحات الغربية المتناقضة حول الوضع في سورية تعكس حالة التخبط والقلق التي يعيشها محور التامر وهو ما يمنحنا مزيدا من الثقة والإصرار على مواصلة طريق الحق الذي نسير فيه مشددا على أن النصر سيكون حتما حليف محور المقاومة لأنه الضمانة الحقيقية لمستقبل شعوب المنطقة في حياة كريمة ولاسيما بعد امتزاج دماء شهداء سورية وإيران ولبنان على ارض الشام أرض المحبة والخير والأمان.

من جانبه شدد بروجردي على استمرار الدعم الإيراني لسورية سياسيا واقتصاديا وعسكريا موضحا أن دول التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي لم تدخل المعركة ضد الإرهاب بشكل جدي وانما بشكل استعراضي وتمثيلي لا أكثر.

ولفت إلى أن الاتفاق النووي الإيراني مع مجموعة دول خمسة زائد واحد لن يقلل من عزيمة إيران وإرادتها عن الاستمرار في دعم سورية والعراق وجميع قوى المقاومة في المنطقة موضحا أن قائد الثورة الإسلامية في ايران السيد علي خامنئي أكد ضرورة الفصل بين الملف النووي الإيراني وباقي قضايا المنطقة.

وفي رده على سؤال لمراسل سانا حول الأفكار الإيرانية لحل الأزمة في سورية أكد بروجردي أن أي قرار يتخذ في هذا المجال سيكون مرتكزا على القرار السوري.

وأضاف نحن اليوم أمام واقع جديد فحضور القوات الروسية الى ميدان المعركة في سورية سيولد تطورات جديدة في جميع المجالات وهو ما نلحظه من خلال ازدياد عصبية المسؤولين الأمريكيين إضافة الى الانهزام الكبير للتنظيمات الإرهابية.

حضر اللقاء السفير الإيراني بدمشق محمد رضا رؤوف شيباني ورئيسة لجنة الشؤون العربية والخارجية في مجلس الشعب الدكتورة فاديا ديب ونائب رئيس لجنة المصالحة الوطنية حسين راغب وعضو لجنة الأمن الوطني محمد ديب اليوسف.



عدد المشاهدات: 5348



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى