مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

أعضاء مجلس الشعب وجهوا تحت القبة انتقادات شديدة لأداء الحكومة وهناك تقصير لدى الكثير من المسؤولين

الأربعاء, 12 آب, 2015


أكد رئيس لجنة الحريات العامة وحقوق الإنسان في مجلس الشعب بديع صقور أن مجلس الشعب أثناء جلساته انتقد كثيراً دور الحكومة وعملها، كاشفاً أنه تم استجواب بعض الوزراء، ومعتبراً أنه لا يمكن تقييم أداء المجلس في ظل الظروف الراهنة باعتبار أن البلاد تمر في حالة حرب.
وفي لقاء خاص مع «الوطن» قال صقور: أن أعضاء المجلس وجهوا تحت القبة انتقادات شديدة لأداء الحكومة وهي بدورها سوغت أن الموارد قد تكون قليلة، مؤكداً أن هناك تقصيراً في أداء الكثير من المسؤولين إلا أننا يجب أن نكون واقعيين في هذه الظروف التي تعيشها البلاد.
ورداً على سؤال حول تعديل الدستور بين صقور أن كل دساتير العالم فيها ثغرات وأن الدستور السوري لا يخلو من الثغرات ولذلك فإن أي تعديل فيه تطوير للدستور فإن التعديل يكون أفضل ولا مانع من تعديله كل سنتين مرة في حال كانت هناك مستجدات متطورة، معتبراً أن الهدف هو تطويره وليس الهدف هو التعديل لمجرد التعديل.
واعتبر صقور أن سورية تعيش حالياً أزمة متكاملة وهي ليست أزمة اقتصادية فقط بل تشمل جميع القطاعات والنواحي الاجتماعية ولذلك فإنه لا يمكن توجيه الاتهامات إلى أي مؤسسة دون أن يكون هنالك أدلة عليها.
وأعرب صقور عن تفاؤله بترسيخ مبدأ الحريات العامة وحقوق الإنسان في سورية وفق ما نص عليه الدستور في المادة 133، موضحاً أن سورية منفتحة على هذا المجال بعد انتهاء الحرب ولاسيما أن الدستور كفل لكل مواطن أن يعبر عن رأيه، معتبراً أن التاريخ لا يمكن أن يرجع إلى الوراء إلا أن الحرب التي تعصف بالبلاد تمنع أي نشاط على أرض الميدان.
وأكد أن الخطة المقبلة للجنة زيارة السجون والاطلاع على وضع المساجين وتسوية أوضاع من تثبت براءتهم.



عدد المشاهدات: 4203



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى