مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

بمشاركة رئيس مجلس الشعب اتحاد نقابات العمال يكرم نحو 500 من أسر شهداء الطبقة العاملة

الجمعة, 10 تموز, 2015


تقديرا لتضحياتهم في سبيل عزة الوطن وكرامته كرم الاتحاد العام لنقابات العمال خلال مأدبة افطار في فندق صحارى بدمشق مساء اليوم نحو 500 من أسر شهداء الطبقة العاملة.

وعبر أسر الشهداء في تصريح لـ سانا عن اعتزازهم وفخرهم بشهادة ابنائهم وإيمانهم بأن دماءهم سترسم طريق الانتصار لأجيال المستقبل الذين سيبنون سورية الحضارة والتاريخ أفضل مما كانت عليه مؤكدين أن سورية ستبقى قوية شامخة بأبنائها الذين لن يبخلوا عليها بدمائهم لأنها هي الأغلى والأبقى .

1وأكدت ريم الصالح زوجة أحد الشهداء أنها “ستعمل على تنشئة أطفالها تنشئة صالحة ليكونوا خير عون وداعم لهذا الوطن العظيم” مبينة أن شهادة زوجها أعطتها ايمانا وقوة لإكمال الطريق الذي كان يتمناه زوجها لأولاده بينما بين الطفل مازن أبو هلال /ابن شهيد/ أنه يكبر ويعتز بشهادة والده وأنه سيثابر في دراسته ليكون مثال من يخدم وطنه فيما أكدت سعاد الأحمد /زوجة شهيد/ اعتزازها وفخرها بشهادة زوجها معتبرة أن هذا التكريم يشعرها بالقيمة الكبيرة التي منحتها لها شهادة زوجها والمكانة العظيمة للشهيد.

1وباسم أسر شهداء الطبقة العاملة أكدت الطفلة تيماء حمادة ابنة الشهيد عاصم حمادة من نقابة عمال الصناعات الكيميائية بدمشق أن كل مواطن سوري هو بمثابة جندي مقاتل كل من موقعه مشيرة إلى ان الشهداء سيبقون تاجا على رؤوسنا.

ولفتت إلى أن أطفال سورية يعاهدون الوطن بأنهم لن يرضخوا ولن يستسلموا وانهم سيكملون الطريق ولن يفرطوا بالنصر الكبير الذي اورق وأزهر بعدما ارتوى بدماء شهدائنا.

1وفي كلمة للأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي هلال الهلال نوه بعظمة الشهادة والمكانة التي يتبووءها الشهيد لافتا إلى أن الطبقة العاملة تقف إلى جانب بواسل الجيش العربي السوري في مواجهة أعتى حرب ارهابية لحماية شركاتها ومؤسساتها لتأمين متطلبات صمود الشعب.

ولفت الهلال إلى أن التاريخ سيتحدث في ملامحه عن صمود الشعب السوري وجيشه الذي تامرت عليه قوى الاجرام والتكفير لكسره مؤكدا أن “بلدا جذوره بهذا العمق لا يمكن أن تأتي مجموعات من شذاذ الافاق لتعلمه كيف تكون الحرية والاستقلال”.

1وباسم الطبقة العاملة أشار رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري في كلمة له إلى أن هذا الحفل يأتي لنتكرم ونتشرف بأرواح شهدائنا الأبرار الذين قدموا ارواحهم فداء للوطن سواء كانوا من الطبقة العاملة أو من خارجها مؤكدا أن “دماءهم ستبقى منارة نور تنير لنا طريقنا وتعلمنا معنى التضحية والعطاء”.

وأشار القادري إلى أن شهداء الطبقة العاملة ارتقوا من مواقع عملهم وهم ينتجون اسباب استمرار الحياة للمواطن في الوقت الذي اراد اعداء هذا الوطن والمتامرون عليه والخونة تجويعه وتركيعه وتدفيعه ثمن صموده واصراره على استقلاله وحريته مؤكدا أن الطبقة العاملة ستبقى على مواقفها ومبادئها في مواجهة هذه الحرب القذرة دفاعا عن كرامة وعزة الوطن.

1وفي تصريح على هامش مأدبة الافطار أشار رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي إلى أهمية هذه المناسبة التي تأتي لتكريم شهداء الطبقة العاملة الذين قدموا انفسهم لتحيا سورية أبية مؤكدا أن شهداء الطبقة العاملة كانوا في مقدمة من حمل السلاح إلى جانب القوات المسلحة ولهم الدور الكبير في تعزيز صمود هذا الوطن من خلال رفد الاقتصاد الوطني بكل متطلباته.

ووجه رئيس مجلس الوزراء كل التحية لأسر الشهداء وتحية اجلال واكبار لشهداء الجيش العربي السوري والطبقة العاملة الذين قضوا من أجل حماية الوطن والمحافظة على سيادته وعزته وكرامته من اجل اعلاء كلمته مشيرا إلى أن الحرب الارهابية التي تتعرض لها سورية استهدفت مختلف مؤسساتها وقطاعاتها الخدمية الاقتصادية والانتاجية وحاولت تعطيل انسيابية عمل موءسسات الدولة لكن ارادة الشعب السوري وتصميمه أفشلا هذه الحرب وداعميها.

حضر المأدبة رئيس مجلس الشعب وأعضاء القيادة القطرية وأمناء فرع دمشق وريف دمشق والقنيطرة لحزب البعث العربي الاشتراكي ومحافظ ريف دمشق ورئيس الاتحاد العام للفلاحين ورئيس اتحاد الصحفيين ورؤساء النقابات المهنية وأعضاء المكتب التنفيذي لنقابات العمال وبعض رجال الدين.



عدد المشاهدات: 4145



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى