مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

نائب إيطالي يطالب حكومة بلاده بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع سورية

الأحد, 5 تموز, 2015


طالب النائب في البرلمان الإيطالي مانيلو دي استيفانو حكومة بلاده بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع سورية ومراجعة مواقفها المنحازة وخياراتها غير الواقعية تجاهها والضغط على الدول الممولة والداعمة للإرهابيين للتوقف عن سياساتها الهدامة.

وقال النائب دي استيفانو في استجواب خطي قدمه إلى وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتلوني “إن سورية تعيش منذ العام 2011 حربا بالوكالة وقودها إرهابيون من 89 دولة تسببوا بحالة من الفوضى الواسعة وتنامي التنظيمات الإرهابية مثل جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سورية وتنظيم داعش في ظل دعم موثق لوجيستي ومالي وإعلامي من قبل بعض الدول”.

وأشار النائب دي استيفانو إلى أن المخابرات التركية متورطة في عملية تسلل الإرهابيين إلى سورية عبر الحدود كما انها تسهل عملية بيع تنظيم “داعش” للنفط المسروق من سورية والعراق من أجل الحصول على موارد وعائدات مالية لافتا إلى أن الأردن يقوم أيضا بتسهيل مرور الإرهابيين بينما تداوي “إسرائيل” جرحى الإرهابيين في مشافيها وتقدم لهم الدعم اللوجيستي.

وأوضح النائب دي استيفانو أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش” أثبت عدم جدواه كما أنه لم يتحرك لوقف احتلال التنظيم لمدينتي تدمر والرمادي بما يعني أنه راض عن ذلك.

وأضاف النائب دي استيفانو “إن الائتلاف المعارض تمزقه الانقسامات الداخلية وتهزه الاختلاسات والفضائح المالية المستمرة ويحظى بأدنى شعبية على الأراضي السورية أما تنظيمه العسكري المسمى الجيش الحر فهو جزء لا يتجزأ من التنظيمات الإرهابية”.

وطالب النائب دي استيفانو وزير الخارجية الإيطالي بالإجابة عن تساؤلات.. ما الخطوات التي تعتزم الحكومة اتخاذها لاستعادة العلاقات مع سورية وللضغط على دول مثل تركيا وقطر والسعودية و”إسرائيل” والأردن لوقف دعمها للتنظيمات الإرهابية على الأراضي السورية.

ووقع على الاستجواب الخطي عدد من نواب حركة “تشينكوا ستيلله” المعارضة والتي تعد ثالث أقوى أحزاب المعارضة.



عدد المشاهدات: 4097



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى