مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

روحاني خلال لقائه اللحام : إيران ستبقى إلى جانب سورية في مواجهة الحرب الإرهابية

الثلاثاء, 2 حزيران, 2015


أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الحكومة والشعب في إيران سيبقيان إلى جانب سورية في مواجهة الحرب الارهابية التي تتعرض لها حتى القضاء على الإرهاب.

وشدد روحاني خلال لقائه في طهران اليوم رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام على الارادة المشتركة في بناء علاقات أكثر متانة بين البلدين في جميع المجالات وقال ” إن العلاقات الاستراتيجية التي تم ارساوءها بين البلدين تتعزز اليوم بوتيرة عالية”.

وأضاف روحاني أن” من فرض الحرب الارهابية على سورية كان يتوقع ان يحقق اهدافه خلال اشهر واليوم بعد اربع سنوات ونيف من الصمود والمقاومة التي ابداها الشعب السوري اصيب اصحاب هذا المخطط بالاحباط.. فالحرب بين الحق والباطل المنتصر فيها هو الشعب وسوف تخرج سورية منتصرة لأن الطريق الذي ينتهجه أعداؤها بدعم الإرهاب خاطئ وأن الدول الأجنبية التي تقف وراء هذا المخطط لا تستطيع فرض املاءاتها على الشعب السوري”.

بدوره أكد اللحام “عزم سورية على الاستمرار في محاربة الإرهاب والفكر التكفيري حتى تطهير كامل الاراضي السورية من خطر الإرهاب”.

ولفت اللحام إلى الدور العدائي والهدام الذي تقوم به بعض الدول الغربية والاقليمية والجارة بحق الشعب السوري من خلال تقديم مختلف أنواع الدعم للإرهابيين لقتل المدنيين الابرياء في سورية وتدمير حضارتها وبنيتها التحتية خدمة للمشروع الصهيوأميركي في المنطقة مؤكدا ضرورة تطبيق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب.

ودعا اللحام إلى القيام باجراءات وطنية واقليمية ودولية لمواجهة تهديدات التنظيمات الإرهابية “بشكل فعال” من خلال منع ووقف تمويل الأعمال الإرهابية.

وأكد اللحام أن سورية ستخرج قوية من المحنة التي تتعرض لها بفضل تضحيات الجيش العربي السوري وصمود شعبها ووقوف الأصدقاء إلى جانبها وقال “لن نسمح للاعداء ان ينفذوا مخططاتهم بالرغم من حجم الاستهداف والدول الضالعة فيه وحجم المرتزقة الذين تم تجنيدهم وتمويلهم وتسليحهم وتهريبهم إلى داخل سورية”.

وأشار اللحام إلى أن التوقيع على الاتفاق النووي بين إيران والمجموعة السداسية له “دور مهم” في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

حضر اللقاء سفير سورية في طهران الدكتور عدنان محمود والوفد المرافق.

وكان مستشار قائد الثورة الاسلامية في إيران للشؤون الدولية على اكبر ولايتى أكد خلال لقائه اللحام امس ان سورية بالخندق الأول في مواجهة الكيان الإسرائيلي وهي الآن تواجه أدواته والمشروع الإرهابي التكفيري الذي يهدف إلى ضرب محور المقاومة في المنطقة واضعافه مشيدا بمواقف الرئيس بشار الأسد وصلابته وحكمته في التصدي للإرهاب.



عدد المشاهدات: 3935



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى