مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

اللحام لوفد روسي.. أي حل سياسي للأزمة في سورية يجب أن يبدأ باجتثاث الإرهاب

الثلاثاء, 26 أيار, 2015


أكد رئيس مجلس الشعب /محمد جهاد اللحام/..// أن أي حل سياسي للأزمة في سورية ينبغي أن يبدأ باجتثاث الإرهاب الذي يستهدف الشعب السوري بمكوناته كافة وذلك من خلال إقرار إستراتيجية إقليمية ودولية تعمل على تجفيف منابعه وتوقف تدفق المقاتلين الأجانب عبر الحدود التركية والأردنية//.

 وخلال لقائه اليوم عضو لجنة شؤون الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي /ديمتري سابلين/ والوفد المرافق له أشار /اللحام/ إلى ..//أن الأوضاع في المنطقة تفاقمت مع ارتفاع وتيرة التدخل الاستعماري الغربي وزيادة الدعم المالي والعسكري للجماعات التكفيرية والإرهابية المتطرفة// ولاسيما تنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين من قبل القوى الرجعية العربية والدول الاستعمارية وفي مقدمتها تركيا والسعودية وقطر.

 وقال رئيس مجلس الشعب... ان التحالف الغربي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم داعش الإرهابي //لا يفعل شيئاً// بل إننا نشك بأن الاستخبارات الأمريكية هي التي تدعم هذا التنظيم وترسم تحركاته وتؤمن الغطاء العسكري له للاستيلاء على مناطق واسعة في العراق وسورية، مؤكدا أنه //رغم كل التهويل الذي تمارسه قوى الإرهاب فإننا في سورية وبفضل الجيش العربي السوري والمقاومة اللبنانية ودعم الأصدقاء في روسيا وإيران نحقق انجازات كبيرة في معركتنا ضد الإرهاب//.

 ونوه /اللحام/ بجهود الحكومة الروسية وسعيها لجمع الأطراف السورية في موسكو بهدف وضع أرضية حقيقة للحل السياسي الذي تبنته الدولة السورية منذ بداية الازمة، داعيا الى تطوير وتعزيز علاقات الصداقة البرلمانية والشعبية بين سورية وروسيا وإطلاع الشعب الروسي الصديق وغيره من شعوب العالم على حقيقة ما يتعرض له الشعب السوري من ويلات جراء هذه الحرب الإرهابية التي تشنها قوى التكفير والتطرف المدعومة من أنظمة إقليمية منغلقة تسعى إلى تفتيت دول المنطقة على أسس عرقية وطائفية.

 من جهته أشار /سابلين/ إلى أن زيارته والوفد المرافق تهدف الى //تأييد سورية شعبا وقيادة ودعمها سياسيا واخلاقيا وانسانيا// في مواجهة الحرب الارهابية التي تتعرض لها، اضافة الى الوقوف عن كثب على حقيقة ما يجري في سورية على ارض الواقع ونقل معاناة الشعب السوري الى المنظمات البرلمانية والدولية، مؤكدا //ان الازمة في سورية يجب ان تحل سياسيا عبر الحوار تجنبا لسفك المزيد من الدماء//.

 وانتقد سابلين سياسة الإدارة الأمريكية القائمة على ازداجية المعايير أثناء التعاطي مع قضية الإرهاب وحملات التضليل الإعلامية التي تقوم بها لتشويش الرأي العام العالمي، منددا بالمجزرة الإرهابية التي ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي في مدينة تدمر وراح ضحيتها أكثر من /450/ مواطن سوري، مؤكدا في الوقت ذاته ان جميع من ساهموا في ارتكاب مثل هذه الجرائم سينالون العقاب في المستقبل.

 بدوره رأى ممثل مجلس الدوما الروسي /اليكسندر يوشينكا/ ان الولايات المتحدة الأمريكية عادة ما تتدخل في الشؤون الداخلية للبلدان المستقلة التي لا تريد أن تكون تحت وصايتها ومثل هذه السياسة تؤدي حتما إلى ما نشهده اليوم في سورية من جرائم وفظائع ضد المدنيين الابرياء وتدمير التراث التاريخي والحضاري، مؤكدا ان سورية تمثل اليوم رأس الحربة في الصراع العالمي ضد المطامع الامبريالية الامريكية.

 ويضم الوفد أعضاء في البرلمان الروسي بغرفتيه مجلس الاتحاد ومجلس الدوما وممثلين عن الجمعية الإمبراطورية الفلسطينية الأرثوذكسية واللجنة الروسية للتضامن مع الشعب السوري والمركز الروسي للدفاع عن التراث والجمعية الروسية للمحاربين القدماء وممثل البطريرك الروسي وشخصيات من المجتمع الأهلي في روسيا الاتحادية.

حضر اللقاء السفير الروسي بدمشق /اليكساندر كينشاك/ ورئيس لجنة القوانين المالية في مجلس الشعب الدكتور /عمار بكداش/ ورئيس لجنة الصداقة السورية الروسية في المجلس الدكتور نزيه عبود وعضو مجلس الشعب الدكتور عبد السلام دهموش.



عدد المشاهدات: 4944



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى