مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

في تجربة رائدة لمنظمة الطلائع .. برلمان الأطفال في اللاذقية

الاثنين, 18 أيار, 2015


في تجربة رائدة تعكس مدى اهتمام منظمة طلائع البعث والقائمين عليها بجيل الطفولة والرعاية الحثيثة لتنشئة هذا الجيل الواعد التنشئة السليمة وتزرع فيهم البذور الصالحة التي ستنبت حتماً زرعاً صالحاً,

أقام فرع الطلائع باللاذقية جلسة برلمانية تحاكي جلسات مجلس الشعب السوري أعضاؤها براعم الطلائع من جميع مدارس المحافظة انتخبوا من قبل رفاقهم بشكل ديمقراطي تجاوز عددهم 250 طليعياً وبحضور رسمي لأعضاء مجلس الشعب وجميع المدراء العامون ورؤساء المنظمات في المحافظة.‏ بدأت الجلسة بالوقوف دقيقة صمت وبالنشيد الوطني وألقت أليسار عمار رئيس البرلمان كلمة تحدثت خلالها عن الطفولة ودورها الفاعل في التحضير بالعلم والعمل لبناء المستقبل وتلا أمين سر المجلس جدول أعمال الجلسة والتي تقدم طروحات أعضاء المجلس التي ترصد جميع مناحي الحياة واهتمامات ومشاكل الناس في ظل الظروف الراهنة وخصوصاً الأطفال.‏

الطروحات:‏

قدم مجموعة من البرلمانيين الصغار طروحاتهم إلى الجهات المعنية بكل جرأة وموضوعية ومن أهم هذه الطروحات: تطوير المناهج التربوية بما يناسب الطلاب السوريين ومستواهم الثقافي المتميز وقالت إحدى المداخلات) أريد أن أرى نفسي وأصدقائي وجيراني في رسومات منهاجي التربوي). كذلك تطوير الصناعة ودعم المخترعين والمتفوقين, الإعلام ودوره في بناء شخصية الأطفال والمحطات المغرضة التي تبث أفلام كرتونية ملغومة تؤثر سلباً على عقول الأطفال وإنشاء محطة خاصة للأطفال في سورية, وتوثيق الجرائم الإرهابية بحق الطفولة التي قامت بها المجموعات الإرهابية وداعميها.‏

الإجابات:‏

أجاب أعضاء مجلس الشعب والمدراء المعنيون بالمحافظة عن إجابات البرلمانيين الصغار بكل شفافية وجدية حيث عبروا عن سعادتهم بهذه التجربة وبجرأة وموضوعية الطروحات حيث وعد كل منهم من موقع مسؤوليته بإيصال أصوات الطليعيين للجهات المعنية العليا في حال تجاوزت الإمكانيات مجال صلاحياتهم.‏

الدكتور محمد شريتح أمين فرع الحزب باللاذقية:‏

أكد د. شريتح خلال حضوره الجلسة على جهود المنظمة والتي يمتد عبق تاريخها عشرات السنين وأننا نستذكر هذا الألق من خلال هذا البرلمان الطفلي حيث أطفال اليوم هم رجال المستقبل لافتاً أن مثل هذه المبادرات التي تقوم بها المنظمة مبادرات وطنية تؤسس لجيل الغد الواعد وأنهم من خلال هذه التجربة أوصلوا رسائل للعالم أجمع أن أطفال سورية سيبنون يداً بيد بلدهم وسيكونون على العهد كما كانوا دوماً للحفاظ على وحدة سورية وحماية علمها بنجمتيه الخضراوين بفضل الجيش العربي السوري والقيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد- وأثنى على أعضاء مجلس الشعب عن محافظة اللاذقية بإيصال كلمة أبناء المحافظة للجهات العليا, مؤكداً أن هؤلاء الأطفال الذين نحضر مجلسهم اليوم سيكونون برلماني المستقبل على خطى حب الوطن.‏

 

الدكتور عزت عربي كاتبي رئيس منظمة طلائع البعث في سورية:‏

تحدث د. عربي كاتبي عن هذه التجربة المتميزة للمنظمة التي أطلقها منذ عدة سنوات وجرت مراسيمها في عدد من المحافظات لافتاً أن الحضور منتخبون انتخاباً حراً ديمقراطياً حيث تربي المنظمة أطفالها على الحرية والديمقراطية وحرية التعبير والاستماع للآخر وحواره ومناقشته نحن نعلم الديمقراطية للعالم ولسنا بحاجة لمن يعلمنا إياها فالمنظمة حريصة وتسعى كجهة تربوية وطنية اجتماعية للإسهام مع كافة الجهات المعنية لبناء الطفل بناء سليماً. ومما يشرّف المنظمة أن رجال الجيش العربي السوري اليوم الذين يدافعون عن الوطن هم أبناء منظمة الطلائع أولاً وأساس البناء كان في المنظمة وهذا الأساس متيناً دائماً, وأن بلداً براعمه وأبناؤه أبناء منظمة الطلائع لا خوف عليه والنصر قادم وهو قريب بكم ومعكم ويداً بيد سنعيد بناء سورية بهمة رجال الجيش وتضحياته وعلى رأسهم السيد الرئيس بشار الأسد وختم د. عربي كاتبي بأن المنظمة ستسعى جاهدة لعقد جلسة برلمان الأطفال تحت قبة مجلس الشعب بحضور أطفال من برلمانات جميع المحافظات.‏

 

أميمة ابراهيم عضو قيادة منظمة الطلائع رئيس مكتب الثقافة:‏

لفتت ابراهيم إلى أن هذه التجربة تختص بالأطفال كي يعيشوا حالة ديمقراطية صحيحة يقدمون طروحاتهم وما يجول في خاطرهم من أسئلة دون خوف أو وجل حيث تعودهم على كيفية معالجة ما يطرح عليهم من مشكلات وصعوبات لتؤهلهم في المستقبل قادة وأصحاب رأي. ونأمل أن نوجه رسالة من خلال هذا البرلمان إلى كل المنظمات العاملة بشأن الطفولة والأمم المتحدة كي يسمعوا صوت أطفال سورية وهم يقولون الحق.‏

آراء البرلمانيين الصغار المشاركين‏

عبر الأطفال المشاركين في هذه التجربة عن سعادتهم وفخرهم بمنظمتهم التي لا تألو جهداً في تحضيرهم للغد القادم بشكل قويم. وأن هذه التجربة منحتهم الثقة بأنفسهم حيث استجاب المسؤولون لأسئلتهم بكل جدية مؤكدين على الدراسة بكل جد والتفوق لأن الوطن بحاجة لجيل متعلم واع وأن الطليعيين سيكونون دائماً الرديف الأول للجيش العربي السوري في حماية وبناء الوطن معاهدين المنظمة والقائد السيد الرئيس بشار الأسد على السير على نهج حب الوطن والعمل بإخلاص لبنائه وحمايته.‏

الرسالة الموجهة للأمم المتحدة ومجلس الأمن:‏

وجهت في ختام الجلسة رسالة باسم أعضاء برلمان الأطفال للأمم المتحدة ومجلس الأمن على أن يتم إرسالها للدكتور بشار الجعفري لإيصالها أهم ما جاء فيها أن تتولى الأمم المتحدة منفردة حماية مخيمات اللاجئين السوريين في دول الجوار وإجراء تفتيش عليها ومراقبة ما يجري من سرقة لأعضاء السوريين وتورط مستشفيات تركية حكومية بهذه الجرائم, إدانة منظمة أطباء بلا حدود والحكومة التركية لاعتبارهما شريكين في سرقة أعضاء السوريين وقتل أطفال سورية مع الامل أن تؤخذ هذه الرسالة على محمل الجد وعدم إهمالها وأن لا تكون هناك ازدواجية وانتقائية في تلقي الرسائل. وختم المجلس بأن أطفال سورية تعاهد الله أن سورية العروبة باقية وسنحميها ونبنيها رغم أنف المعتدين.‏

حضر الجلسة السادة: سميع الحايك رئيس مكتب التربية والطلائع, عيسى جنيدي رئيس مكتب الفلاحين, عناق زينة رئيس مكتب الشباب ورئيس وأعضاء فرع الطلائع باللاذقية.‏



عدد المشاهدات: 4991



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى