مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

اللحام يجري سلسلة لقاءات مع رؤساء الوفود المشاركة في اجتماعات الإتحاد البرلماني الدولي في هانوي

الاثنين, 30 آذار, 2015


بحث محمد جهاد اللحام رئيس مجلس الشعب على هامش اجتماعات الجمعية 132 للإتحاد البرلماني الدولي في هانوي اليوم مع عدد من رؤساء الوفود المشاركة العلاقات البرلمانية الثنائية والأوضاع في منطقة الشرق الأوسط ولاسيما ما تتعرض له سورية والعراق من حرب إرهابية تقودها دول إقليمية وغربية.

وخلال لقائه صابر تشودري رئيس الاتحاد البرلماني الدولي أكد رئيس مجلس الشعب ضرورة أن يضطلع الإتحاد بدور بناء في مواجهة الإرهاب التكفيري من خلال بلورة إستراتيجية دولية لمواجهة الإرهابيين وتجفيف منابع تمويلهم وتسليحهم وكذلك ممارسة الضغط على الحكومات والدول للتوقف عن إثارة الفوضى والاقتتال بين مواطني البلد الواحد.

ودعا إلى رفع العقوبات الاقتصادية الأحادية التي تفرضها بعض الدول ضد سورية وشعبها كونها تشكل عوناً للإرهابيين الذين يستهدفون الاقتصاد السوري بشكل ممنهج وتؤثر سلباً على معيشة المواطن السوري وتؤدي إلى نقص الدواء والغذاء.

كما بحث اللحام مع ستانيسلاف كروسبيك رئيس الوفد التشيكي المشارك في اجتماعات الجمعية 132 للإتحاد البرلماني الدولي العلاقات البرلمانية بين البلدين وسبل تطويرها بما يسهم في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون الثنائي.

وأكد اللحام أن سورية التي تعتبر الشريك التجاري والحضاري لأوروبا بما تمثله من دولة مدنية علمانية عمرها آلاف السنين تتعرض لحرب إرهابية بالوكالة تشنها مجموعات إرهابية تكفيرية بعقلية القرون الوسطى بدعم من قوى استعمارية غربية وبعض الدول الرجعية الإقليمية داعياً الدول المدنية في العالم إلى دعم سورية في مواجهة الإرهاب.

كما بحث رئيس مجلس الشعب مع السيناتور فرديناند كاسيني رئيس لجنة الشوؤن الخارجية في مجلس الشيوخ الايطالي وعضوية السيناتور فرانشيسكو اموروزو الرئيس السابق للجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط الأوضاع في شرق المتوسط ولاسيما في سورية وشمال أفريقيا التي يتمدد فيها الإرهاب التكفيري.

ودعا اللحام البرلمانات الأوروبية التي تمثل مصالح الشعوب الأوروبية إلى الوقوف مع الحق ومع مصالح الشعوب في مواجهة قاطعي الرؤوس وأكلة الأكباد الذين يدمرون الحضارة الإنسانية منبهاً إلى أن أوروبا من أكثر المناطق عرضة للإرهاب في حال فشل العالم في توحيد جهوده لمواجهة هذا السرطان القاتل.

في الإطار ذاته التقى اللحام مع محمد علم ازديار النائب الاول لرئيس مجلس الشيوخ الأفغاني وبحث مع سبل تطوير العلاقات البرلمانية بين سورية وأفغانستان وكذلك إمكانية التعاون في مواجهة الإرهاب العالمي العابر للحدود.

كما التقى رئيس مجلس الشعب مع كارين أتشيميان نائب رئيس الجمعية الوطنية الأرمينية وبحث سبل تفعيل التعاون البرلماني بما يحقق طموحات الشعبين الصديقين في سورية وأرمينيا الصديقة.

 ونوه اللحام بالعلاقات الطيبة والتاريخية التي تجمع بين الشعبين والبلدين الصديقين وضرورة الإرتقاء بالتعاون الثنائي وعلى المستوى الدولي لمواجهة التحديات الناشئة والتي تتمثل بالإرهاب التكفيري الذي يجتاح المنطقة.



عدد المشاهدات: 3928

ألبوم الصور:



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى