مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية أخبار الموقع 

مجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع قانون استصلاح الأراضي الزراعية

الأربعاء, 29 تشرين الثاني, 2023


عقد مجلس الشعب برئاسة السيد حموده صباغ رئيس المجلس، جلسته التاسعة والعشرين من الدورة العادية العاشرة للدور التشريعي الثالث والمخصصة لمتابعة مناقشة مشروع القانون المتضمن تعديل بعض أحكام المرسوم التشريعي رقم /٢٩/ لعام ٢٠١٢ الناظم لاستصلاح الأراضي الزراعية ووافق على عدد من مواده واستذكر الذكرى الأربعة والثمانين لمرور الجريمة النكراء لسلخ لواء إسكندرون السليب عن الوطن الأم سورية.
وفي بداية الجلسة رحب السيد رئيس المجلس بالسيد المهندس تمام رعد وزير الموارد المائية وبالسيد أحمد بوسته جي وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب.
حيث تابع المجلس مناقشة تقرير لجنة الزراعة والموارد المائية حول مشروع القانون المتضمن تعديل بعض أحكام المرسوم التشريعي رقم /٢٩/ لعام ٢٠١٢ الناظم لاستصلاح الأراضي الزراعية حيث تم تلاوة تقرير لجنة الزراعة والموارد المائية حول إحدى مواد المشروع وعقب نقاش مستفيض من قبل السادة أعضاء المجلس وإيضاحات الزميل نائب رئيس اللجنة وردود السيد وزير الموارد المائية وافق المجلس بالأكثرية على إعادة المادة مجددا إلى اللجنة مع مقترحات وملاحظات وطروحات أعضاء المجلس وذلك لإعادة مناقشتها وصياغتها وإعداد التقرير اللازم حولها.والسادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم هم:
عيسى وسوف ـ أحمد كزبري ـ عاطف الزيبق ـ عيد الصويص ـ محمد خير العكام ـ فيصل جمول ـ معن محمد ـ محمد الفلاج ـ عبد الناصر الحريري ـ عروبة محفوض ـ خالد الحمادة ـ حكمت سلام ـ مجيب الرحمن الدندن ـ أحمد الفرج ـ نسيب أبو محمود ـ حكمت العزب ـ نبيل درويش ـ طلال عبيد الخليل ـ أحمد السويدان ـ محمد رضوان الحسن ـ شيخ جابر الخرفان ـ بطرس مرجانة ـ خالد كرباج
كما استذكر المجلس الذكرى الأربعة والثمانين لمرور الجريمة النكراء لسلخ لواء إسكندرون السليب عن الوطن الأم سورية.
وفي كلمة للسيد رئيس المجلس حول الذكرى أشار أننا اليوم نستذكر حدثا مشؤوما في حياة شعبنا العربي السوري، هو مرور أربعة وثمانين عاما على الجريمة النكراء التي ارتكبتها حكومة الانتداب الفرنسي الغاشم؛ بالتآمر مع تركيا وبريطانيا، بموجب اتفاق العار الباطل فيما بينهم لسلخ لواء إسكندرون عن الوطن الأم سورية؛ بشكل جائر غير محق وإعطائه لتركيا؛ كنوع من الرشوة نظير وقوفها إلى جانب الحلفاء في الحرب العالمية الثانية.
ولفت السيد رئيس المجلس أن أهلنا في اللواء السليب يؤكدون دائما أنهم سوريو الهوى والهوية والانتماء، ويقاومون على مدى كل هذه السنين السياسات الخبيثة للتتريك الممنهج، ويعبرون في كل مناسبة عن تمسكهم بلغتهم وعاداتهم وتقاليدهم وثقافتهم وهويتهم الوطنية العربية السورية، ولم ينسوا يوما ارتباطهم بتراب وطنهم الأم سورية؛ ويواجهون بكل قوة جميع المحاولات التركية الرامية إلى تغيير حقائق التاريخ والجغرافيا لهذه المنطقة على مدى العقود الماضية؛ في تطابق مريب ولكن باختلاف الأساليب؛ مع الأهداف الدنيئة للكيان الصهيوني في الجولان العربي السوري المحتل وعلى أرض فلسطين المغتصبة.
كما أكد السيد رئيس المجلس على تضامننا العميق مع أهلنا في فلسطين المغتصبة وهم يجابهون حقد العدو الصهيوني وممارساته الإجرامية وعدوانه الوحشي على البشر والشجر والحجر ، موجهاً تحية التقدير والاعتزاز إلى أبناء شعبنا السوري الوفي؛ منبع الإباء ومنبت الكرامة والفداء، وإلى أهلنا الصامدين في لواء إسكندرون السليب وهم يقاومون الاحتلال التركي البغيض، ونقول لهم إن يوم التحرير والعودة آت لا ريب فيه؛ طال الزمن أم قصر وتحية النصر والشموخ والكبرياء إلى أهلنا في الجولان العربي السوري المحتل.....
كما دعى السيد رئيس المجلس بالرحمة والخلود لأرواح شهداء الجولان وفلسطين وشهداء الوطن الأطهار والخلود ومتمنياً الشفاء العاجل للجرحى والمصابين والمكلومين والعزة والنصر لرجال جيشنا العربي السوري البواسل؛ درع الوطن وحصنه المنيع، حماة الأرض والعرض؛ وبالعهد والوعد على الاستمرار في مواجهة كل المعتدين والحاقدين والطامعين بأرضنا الطاهرة العزيزة، والتصدي لهم بكل ما أوتينا من عزيمة واقتدار في ظل رعاية قائدنا الحكيم والشجاع والمتبصر، قائد مسيرة الصمود والنصر والبناء لسورية الجديدة، السيد الرئيس المفدى بشار الأسد.
وبدورهم استنكر عدد من السادة الأعضاء جريمة سلخ لواء إسكندرون السليب عن وطنه الأم سورية مؤكدين على تمسك الشعب السوري بكل شبر من تراب الوطن .
كما ندد السادة الأعضاء بممارسات الاحتلال التركي الذي اتخذ من اللغة والثقافة العربية عدواً له محاولاً طمسهما بشتى الوسائل والسبل، إضافة إلى التهجير القسري لأبنائنا في اللواء السليب، و سرقة المعامل والمصانع في الشمال السوري ونهب الثروات من نفط وغاز وغيرها.
وفي ذات السياق شدد السادة الأعضاء على استعادة كل شبر محتل من ارضنا ومن ضمنها لواء اسكندرون الذي سيبقى عصياً على الذاكرة وعصياً على النسيان بإرثه التاريخي وصلابة ابنائه وصمود شعبنا وبسالة وشجاعة جيشنا العربي السوري وحكمة وتبصر القائد بشار الأسد.
والسادة الأعضاء الذين تقدموا بمداخلاتهم:
جيرار رئيسيان ـ جمال مصطو ـ خالد العبود ـ عامر عبيد ـ عيطان العيطان ـ سلام سنقر ـ محمد جري ـ نضال مهنا ـ محمد خير العكام ـ معيوف الدياب ـ عاطف الزيبق.
وفي ختام الجلسة شكر السيد رئيس المجلس السيد وزير الموارد المائية على مجمل ردوده وأجوبته على تساؤلات السادة أعضاء المجلس وشكر وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب لمشاركته أعمال الجلسة، كما شكر كافة الزملاء أعضاء المجلس على مداخلاتهم التي تقدموا بها، ورفع الجلسة إلى الساعة /11/ من صباح يوم غد الخميس.


عدد المشاهدات: 301



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى