مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

آلان بكر ضيف جريدة الثورة

الأحد, 23 أيار, 2021


الأستاذ آلان بكر، رئيس لجنة الإعلام والاتصالات في مجلس الشعب, أكد أن الاستحقاق الرئاسي الذي تستعد له الجمهورية العربية السورية والتحضيرات الجارية لاستكمال الانتخابات الرئاسية وفق الأصول والمبادئ الدستورية ووفق قانون الانتخابات العامة يمثل محطة هامة ومفصلية في المرحلة الراهنة, مشيراً إلى أن هذه الانتخابات تأتي في مرحلة استطاعت فيها الدولة السورية إنجاز انتصارات على صعيد ملف مكافحة الإرهاب, واستطاع فيها الشعب السوري الصمود بمواجهة العقوبات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب خلال السنوات الماضية وما رافقها من إرهاب وضغوطات سياسية واقتصادية واجتماعية, وكان لسورية الكلمة الفصل, فالدولة حريصة على متابعة مهامها والسير نحو المستقبل والتأسيس لمرحلة إعادة البناء والإعمار, وهذا يؤكد أن الحياة السياسية لم ولن تتوقف وأن المواعيد الدستورية يجب أن تحترم وتراعى, وفي كل استحقاق دستوري كان القرار فيه للسوريين, فإرادتهم هي الأساس ولن يكون لبلد يتنفس أبناؤه الحرية والقرار المستقل والعمل السياسي أن يفاوض أو يتنازل أو يساوم بالقضايا السيادية.
وتابع بكر: الانتخابات الرئاسية جزء هام ورئيسي من هذه القضايا, لا سيما وأنها ترتبط بمنصب استثنائي هو منصب رئيس الجمهورية, من هنا تتضح أهمية هذا الاستحقاق, وإذا أردنا عنواناً لهذا الاستحقاق فهذا العنوان يمثل "العرفان بالجميل" لعظيم تضحيات أبطال الجيش العربي السوري ولدماء شهداء الوطن الأبرار, وعرفاناً بالجميل لدولة ردت عدوان دول التآمر وحافظت على مؤسساتها, ففي الحروب تتعطل المصالح وتتوقف دورة الحياة, إلا أن سورية كانت الاستثناء.
وأضاف: إن الشعب السوري العظيم اليوم يلقن دعاة الحقوق والحريات والديمقراطية درساً, فلا حقوق ولا حريات ولا ديمقراطية لبلد لا يحمي قراره الوطني المستقل, ومطلق الديمقراطية يمثلها الشعب السوري بمشاركته الواسعة في الانتخابات الرئاسية وبالتعبير عن رأيه واختيار من يراه أهلاً لتولي منصب رئاسة الجمهورية.
وحول الضغوط الغربية والمحاولات المستمرة للتشويش على الاستحقاق وعرقلته, قال الأستاذ بكر: هذه الانتخابات بلا شك هي صفعة قوية لأعداء سورية, وعلى الرغم من كل المحاولات لعرقلتها والتشكيك فيها ومنع السوريين في بعض الدول من المشاركة فيها, إلا أن الدولة السورية تمسكت بثوابتها وتمضي بثقة نحو إنجاز هذا الاستحقاق الهام, فليس لاتهامات وتشكيك ومحاولات البعض تأثير على الانتخابات, فالانتخابات ملف وشأن داخلي وسيادي يخص السوريين فقط, ولسنا بحاجة لإذن من أحد, والأيام القادمة ستعكس هذه الثوابت.



عدد المشاهدات: 1471

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى