مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

د. أحمد كزبري ضيف الوطن أون لاين

الأحد, 3 أيار, 2020


أكد الرئيس المشارك للجنة الدستورية  رئيس الوفد الوطني اليها، أحمد الكزبري، جهوزية الوفد لعقد اجتماع جديد للجنة عندما يدعى، مشدداً على أنه لا يوجد  اجتماع  أون لاين للجنة حفاظاً على سرية المباحثات، ومؤكداً أن التوافق على جدول أعمال للجولة القادمة ينص على مناقشة القواعد والمبادئ الوطنية.

وفي تصريح خاص لـ”الوطن” قال الكزبري  : “عرض علينا موضوع اجتماع اللجنة الدستورية أون لاين ونحن رفضنا الأمر بسبب استحالة التنفيذ”.

وشدد الكزبري على أنه “لا اجتماع للجنة الدستورية أون لاين”، معتبراً أن  “هناك استحالة في عقد الاجتماع أون لاين وذلك للحفاظ على سرية المباحثات”.

وأوضح الكزبري “نحن متفقون على جدول الأعمال ولكن اليوم بسبب جائحة كورونا ليس هناك إمكانية لعقد اجتماع”.

وقال : إن جدول الأعمال المتفق عليه هو مناقشة القواعد والمبادئ الوطنية، وأضاف: “عندما يُنفذ هذا الجدول نتفق على جدول أعمال آخر للجولات اللاحقة”.

وحول الموعد الزمني لعقد الجولة القادمة للجنة قال الكزبري: ” نحن كوفد وطني جاهز للاجتماع عندما ندعى”، مشيراً إلى أن  هذا يتطلب أن تكون الأمور جاهزة، أي المطارات مفتوحة والتجهيزات مفتوحة وجنيف فاتحة، أي يجب أن يكون الأمر لوجستياً جاهزاً.

وأضاف: ” نحن جاهزون للاجتماع عندما تكون الأمم المتحدة جاهزة لتأمين الاجتماع لوجستياً”.

وفيما إذا كانت الوفود الأخرى وهي  وفد المجتمع المدني ووفد المعارضات وافقت على جدول الأعمال، قال الكزبري: طبعاً جدول الأعمال تم التوافق عليه بين جميع الأطراف.

تصريحات الكزبري لـ”الوطن ” تأتي بعد يوم على إحاطة قدمها المبعوث الأممي الخاص إلى سورية، غير بيدرسون أمام مجلس الأمن الدولي، أشار فيها إلى أن الرئيسين المشاركين للجنة الدستورية توصلا قبل أكثر من شهر من الآن إلى اتفاق حول جدول أعمال الدورة القادمة للجنة، وقال: إنني على تواصل دائم معهما حول كيفية استئناف الاجتماعات في جنيف وقتما تسمح الظروف بذلك، وأضاف: في غضون ذلك، فإننا ما زلنا ننظر في إمكانية القيام بعمل تحضيري عبر وسائل التواصل عن بعد، وإنني أحث جميع الأعضاء على الاستعداد بشكل جدي لاستئناف العمل.

وكان من المقرر عقد جولة جديدة للجنة الدستورية المصغرة في شهر آذار الماضي إلا أن انتشار وباء كورونا والإجراءات الاحترازية التي اتخذت  لمواجهته حالت دون ذلك و مازال الأمر  معلقاً حتى الآن.

وتتألف اللجنة الدستورية الموسعة من 150 عضواً، 50 منهم للوفد الوطني  المدعوم من الحكومة السورية و50 لوفد المجتمع المدني و50 لوفد المعارضات، على حين تتألف اللجنة المصغرة من 45 عضواً 15 لكل وفد.

وعقدت اللجنة الدستورية أول اجتماعاتها في الفترة بين 28 تشرين الأول و8 تشرين الثاني 2019، حيث تم عقد اجتماع للجنة الموسعة استمر يومين، تبعه اجتماعات للجنة المصغرة استمرت أسبوعاً.

لكن الجولة الثانية من اجتماعات اللجنة الدستورية المصغرة انتهت في 29 تشرين الثاني 2019، من دون عقد أي جلسة عمل بسبب عرقلة وفد المعارضات لعملها ورفضه الدخول إلى جلسات العمل والاتفاق على جدول الأعمال.

وكان من المقرر أن تُعقد الجلسة الثالثة من جلسات اللجنة الدستورية المصغرة في 16 كانون الأول الماضي، وتم تأجيلها إلى 13 كانون الثاني الجاري، غير أنها لم تُعقد.



عدد المشاهدات: 694

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى