مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

جمال الزعبي ضيف سبوتنيك

الأربعاء, 30 تشرين الأول, 2019


قال عضو مجلس الشعب السوري، جمال الزعبي، اليوم الثلاثاء، إن "التصريحات الأمريكية حول حقول النفط السورية هي فقط لحفظ ماء الوجه، حيث أنها قامت بسحب قواتها وأبقت على عدد قليل من الجنود وهم غير قادرين على السيطرة على منابع البترول".

وانتقد "الزعبي" لـ"راديو سبوتنيك"، الولايات المتحدة، لأنها اعتادت على سرقة ثروات الشعوب والسيطرة علي مقدرات البلاد، مضيفا أن الحكومة السورية لن تسمح بهذا الموضوع وسوف تعود سيطرة الدولة على كامل أراضيها.
وتعليقا على التهديد الأمريكي باستخدام القوة الساحقة، أكد عضو مجلس الشعب السوري أنه مجرد كلام للاستهلاك الداخلي في أمريكا، وأن الرئيس الأمريكي يرمي للسماح لبعض الشركات الأمريكية بإعادة الإعمار أو بالعمل في مجال النفط.
وأردف بالقول: "إن الرئيس السوري أكد أكثر من مرة بأنه لن نسمح لأي شركة تتبع لدولة ساهمت بالعدوان علي سوريا أن تساهم في إعادة الإعمار في سوريا".

كما ثمن الزعبي الدور الروسي كحليف قوي لدمشق، مؤكدا أن موسكو تعي اللعبة تماما، وتشدد على أن الجيش السوري سينتشر على كامل أراضيه، وأنها ستعمل على أن تكون كل الأراضي السورية موحدة.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية قالت إن الولايات المتحدة ستتصدى لأي محاولة لانتزاع السيطرة على حقول النفط السورية من أيدي الجماعات السورية المسلحة المدعومة من الولايات المتحدة باستخدام "القوة الساحقة"، سواء كان الخصم داعش أو قوات مدعومة من روسيا أو سوريا.

وأعلن الجيش الأمريكي، الأسبوع الماضي، أنه يعزز وضعه في سوريا بأصول إضافية، تشمل قوات ميكانيكية للحيلولة دون انتزاع السيطرة على حقول النفط من قبل فلول تنظيم داعش أو غيرهم.

وتكتسب حقول نفط شرق الفرات أهمية بالغة لسوريا، التي تستنزف وارداتها الطاقوية من النفط نحو 30% من ميزانها التجاري، وسط حصار خانق تفرضه الدول الغربية التي تمنع وصول الشحنات إلى البلاد بكافة الطرق، الأمر الذي يتهدد ملايين الأسر السورية من باب الحصول على التدفئة، إلى جانب التأثيرات المباشرة لشح المشتقات النفطية على تأمين الزراعة والصناعات الأساسية.



عدد المشاهدات: 259

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى