مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

توفيق اسكندر ضيف عربي اليوم

الأربعاء, 28 آب, 2019


إن الإنتصارات الكثيرة للجيش العربي السوري، وتوسع رقعة الأمان في سوريا ، فرضت معادلات وأوراق قوة بيد الدولة السورية، على إثرها تمت تعرية أعداء الوطن جميعا وفي مقدمتهم النظام التركي.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية – حوار سمر رضوان

حول آخر التطورات السياسية ما بعد الإنتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في سوريا، يقول الأستاذ توفيق إسكندر، عضو مجلس الشعب السوري، لـ وكالة "عربي اليوم":

لا شك أن إنتصارات الجيش العربي السوري والخسائر التي تكبدها العثماني وعملائه الإرهابيين في سوريا ، هو الذي جعله يصرخ ويهرع لطب المساعدة ممن تحالف معهم في البدايات، الاحتلال العثماني لم يترك وسيلة إلا وإتبعها ليزيد الخناق على الدولة السورية رغم كل إنتكاساته، وفضح كل سياساته بعلاقته الإستراتيجية مع الإرهاب، ودعمه المطلق للتنظيمات الإرهابية المسلحة.

 

بالسلم أو بالحرب

التركي والأمريكي، طرفان محتلان ولا علاقة لهما بالأراضي السورية ولا يحق لهم التدخل وتقرير مصير أي شأن مرتبط بالأراضي السورية، فلقد أقسن السيد الرئيس بشار الأسد وجيشنا البطل المغوار وشعبنا العظيم على تحرير كل شبر من تراب الوطن، ولن تقف إنتصارات الجيش السوري البطل عند هذا الحد بل سيطرد كل عنصر محتل وغريب عن الشعب السوري وأرضه، إما عبر السياسة وبنتائج متواترة سريعة وإما الحرب التي تبقي على وحدة الأرض في سوريا وتنهي أي وجود سرطاني عليها.

فصل القول

الطيب أردوغان أو الأزعر كما أطلق عليه السيد الرئيس بشار الأسد، ليس له أمان، وليس لديه مصداقية أو إحترام للمواثيق والعهود الدولية، وتجربتنا معه خير دليل عبر الحليف والصديق الروسي. والاتفاق الروسي – التركي في سوتشي الروسية وما تلاه من إتفاقيات لاحقة حول سوريا بذات الشأن التي كان فيها حليفنا الروسي يؤكد دائما على وحدة وسلامة الأراضي السورية، وذلك الاتفاق الذي تم على سبيل المثال المتعلق بتأمين الطريق الدولي حلب – دمشق وحلب – اللاذقية، وإنسحاب الجماعات المسلحة لمسافة 15 كلم مقابل هدنة عسكرية لا تشمل تنظيم جبهة النصرة الإرهابي، فنلاحظ انه كلما تقدم الجيش العربي السوري على الأرض ووسع من جغرافيا إنتصاراته، يسارع العثماني المتخلف للدفاع عن الإرهاب والإرهابيين عبر سياساته التي أصبحت مكشوفة للجميع، لذلك فصل القول لما يحققه الجيش العربي السوري فقط.



عدد المشاهدات: 288

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى