مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

ألان بكر ضيف موقع مجلس الشعب

الأحد, 11 شباط, 2018


عضو مجلس الشعب ألان بكر لموقع مجلس الشعب : رد الدولة السورية شكل صدمة للعدو الصهيوني وحلفائه .

ما هي الأسباب التي دفعت العدو الإسرائيلي لتكرار الاعتداءات على سورية مجدداً تزامناً مع الاعتداء التركي على مدينة عفرين ... عضو مجلس الشعب الاستاذ آلان بكر أجابنا عن تلك الاستفسارات فكان له معه الحوار الآتي :

  • بداية كيف تعلقون على الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة ؟

لابد من الإشارة الى نقطة هامة العدو ومنذ بداية الحرب على سورية نقل معركته إلى الداخل مصوراً الأمر على أنه حرب أهلية، اذا أردنا أن نقيس حجم العدوان على الوطن بالمسافة و بالضربات من خارج الحدود أو داخلها نكون قد قزمنا المسألة برمتها، وفصلنا العدوان إلى مجرد اعتداءات، في السنوات السابقة حاول المتآمرون على سورية أن يتجنبوا الدخول مباشرةً بالمواجهة فاعتمدوا التنظيمات الإرهابية كأذرعٍ لهم في الداخل ، واليوم وبعد فشل كل المحاولات تدخل العدو مباشرةً بالعدوان سواءً كنا نشير إلى العدوان على مطار الشعيرات في العام الماضي أو العدوان على شرقي الميادين أو الاعتداءات الصهيونية والتي اعتمدت على انشغال القوات المسلحة بمكافحة الإرهاب داخل الحدود، ولَم تضع في موازينها أن هذه الاعتداءات لن تمر دون دفع ثمن باهظ، لقد آمنا منذ البدء أن السلاح الذي وجه ضد الدولة ومؤسساتها وإن كان بإيدٍ شريحة من الضالين ممن حملوا الجنسية قولاً لا فعلاً إلا أننا كنا ندرك أن من ورائهم دول كان هدفها عبر عقود إسقاط الدولة السورية، واليوم وبصورة حاسمة كان ردنا أن العدوان وانتهاك السيادة أمر لا يمكن السكوت عنه و أي اعتداء جديد سيلقى رداً قاسياً، و أي مقامرة في سورية ستكون عواقبها وخيمة.

  • ماهي الأسباب التي تدفع العدو الإسرائيلي لتكرار هكذا ضربات على سورية؟

يتصل ما ذكرته في مقدمة كلامي بالسؤال حول أسباب تكرار هذه الضربات، فمن المعلوم للقاصي والداني أنه مقابل كل سحق للإرهاب في أي رقعة جغرافية في سورية كان هناك تدخل لما يُسمى بالتحالف الدولي أو الكيان الصهيوني لمؤازرة أدواتها على الأرض ورفع معنوياتها، فخلال مدة قصيرة من إنجاز القضاء على تنظيم داعش الإرهابي في دير الزور وانجاز مؤتمر سوتشي بمخرجاته التي تشكل نقطة بداية لإطلاق الحوار السوري- السوري و استكمال الانتصارات في ريف حلب وصولاً إلى ريف إدلب و ريف حماة، كل ذلك شكل عوامل دفعت الصهيوني لممارسة عدوانه بالتنسيق مع الأمريكي وحلفائه، و رد الدولة السورية شكل صدمة للصهيوني وحلفائه سواءً بآلية الرد وإسقاط الطائرة الصهيونية و إصابة أخرى و التصدي للصواريخ التي وجهت لاستهداف العمق السوري، أو بحالة الهلع في داخل الأراضي المحتلة والتي عكست مدى فعالية سياسة الردع التي يتبعها الجيش السوري اليوم.

  • برأيك هل ستشهد المنطقة برمتها حرباً مع الكيان الغاصب ؟

الصهيوني اليوم ومن خلال مراجعة وسائل إعلامه والتصريحات التي صدرت عن مسؤوليه العسكريين " يعني كلامهم وليس كلامنا" يدرك أن هناك إعادة لترتيب الأوراق في معادلة الحرب على سورية، فوحده الأرعن يمكن له أن يكرر عدوانه، فدمشق أعلنت من خلال ردها اليوم أن انتهاك السيادة السورية لم يعد مقبولاً و توقيت الرد جاء بناءً على مبدأ طالما آمنا به " الرد سيكون في الوقت المناسب" و توقيت الرد ليس في مضمونه فقط بل في رسالته العسكرية و السياسية للجميع حيث أن القدرة على الرد بحد ذاتها تعكس قوة الوضع العسكري في سورية ومن ناحية استراتيجية فإن ما حدث أحدث صدعاً كبيراً في التفوق الصهيوني و إسقاط هذه الطائرة المتطورة يؤكد وقوع الكيان الصهيوني في فخ رعونته، و هذا ما جعله يسعى للتواصل مع واشنطن وموسكو طالباً التهدئة في النهاية وبعيداً عن أي تحليل سياسي أو عسكري فإننا نرد بشكل مشروع على العدوان الذي استهدف أرضنا و أننا في موقع القوة و القدرة على فرض قواعدنا في هذه الحرب، و حربنا ضد الإرهاب مستمرة ولن تتوقف حتى إنجاز النصر الكامل.

  • قبيل الاعتداء الإسرائيلي ... جاء الاعتداء التركي على مدينة عفرين برأيك كيف تقرأ هذه التطورات ؟

فيما يتعلق بالعدوان التركي ذكرت بأن أي عدوان كان أمريكي ، صهيوني، أو تركي سواءً كان بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر من خلال أدواته يدخل تحت بند الإرهاب الذي يعطي الدولة السورية الحق بالرد و اللجوء لكل الوسائل لحماية أمنها و أشير هنا إلى إسقاط طائرة هليوكوبتر فوق منطقة راجو في ريف عفرين و الذي يدخل ضمن ما ذكرته تحت بند مكافحة الارهاب، وعفرين كدمشق أرض سورية حمايتها حق وواجب للدولة السورية و الرد مستمر سواءً من بواسل قواتنا المسلحة أو المجموعات المحلية ووجود قوات أجنبية ومن يتعامل معها من خونة مصيره إلى زوال و البرهان عليه استكمال الجيش لعملياته و إنجاز تحرير الأراضي ولن نسمح لأيٍ كان بأن يحلم بإقامة ملك أو إمارة له على الأراضي السورية

  • بالعودة للشأن المحلي .. شاركت باجتماع مؤتمر سوتشي ماهي اللجنة التي تم اختيارها لكم ؟

فيما يتعلق بمؤتمر سوتشي والذي شكل نقطة هامة لبداية إطلاق الحوار السوري - السوري و قد كان من مقتضيات مؤتمر سوتشي وجود لجنة مشرفة على التصويت وفرز الأصوات ضمن إطار الشفافية ومقتضيات الديمقراطية فكما هو معلوم هناك تصويت على اختيار رئاسة المؤتمر و البيان الختامي ونداء للأمم المتحدة و تصويت يتعلق بتشكيل لجنة لمناقشة الدستور الحالي، و الإشراف على التصويت و فرز الأصوات كان مهمة اللجنة التي تشرفت برئاستها من خلال عملية انتخاب تمت داخل اللجنة. و لابد لي من الإشارة إلى أن اختيار أعضاء اللجنة تم بالتصويت بدايةً على الأسماء.

  •  هل أنت متفائل بالمؤتمرات التي تعقد من أجل سورية وبرأيك من سيستمر سوتشي –جنيف – فينا ؟

الجانب السياسي في الملف السوري جزء من سياسة الدولة السورية و ندرك أهميته وبخاصة في ظل انجازات بواسل قواتنا المسلحة، والمسألة ليست بالتفاؤل أو التشاؤم فنحن اليوم نقود حرباً ضد الإرهاب و لهذه الحرب أوجهها المتعددة و بالوقت ذاته فإن الدولة السورية رحبت بكل خطوةٍ من شأنها أن تساهم في الحل، لدينا الشرعية التي تمكننا من التحدث باسم السوريين و هم أصحاب الحق في تقرير مستقبلهم، ولا بد من الإشارة الى عدم جواز الفصل بين هذه المؤتمرات نحن شاركنا في جنيف والاجتماع الذي عقد في فيينا، و سوتشي الذي لم يعلن أنه بديل عن جنيف بل هو خطوة ستساهم في تجاوز العراقيل والعقبات التي حاولت بعض الدول وضعها لمنع الوصول إلى حلٍ يوافق عليه الشعب السوري في النهاية الثقة معقودة على صمود الشعب السوري الأبي و انتصارات بواسل قواتنا المسلحة والقيادة الحكيمة لسيد الوطن القائد الرمز بشار الأسد و استثمر هذا اللقاء لأتوجه بأسمى آيات المحبة والتقدير لإنجازات بواسل قواتنا المسلحة تحية من شاب سوري ينحني اجلالاً أمام تضحيات قديسينا و بطولات بواسلنا .

دمشق –موقع مجلس الشعب – محمد أنور المصري

 



عدد المشاهدات: 984

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى