مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

ماري بيطار ضيفة موقع مجلس الشعب

الاثنين, 11 أيلول, 2017


ماري البيطار عضو مجلس الشعب وضابط سابق في الجيش السوري : المواطن لديه الحق في كل ما يقول بخصوص ارتفاع الاسعار .

تتمة لسلسلة اللقاءات مع السادة أعضاء مجلس الشعب في التعريف عنهم كان لنا هذا اللقاء مع عضو مجلس الشعب السوري الأستاذة ماري البيطار ، من مواليد محافظة دمشق ، كانت سابقاً ضابط في الجيش العربي السوري ، خريجة الكلية الحربية في حمص نالت المرتبة الاولى على دفعتها ، كما نالت عدة أوسمة في الفروسية والقفز المظلي والرمي ، درست الحقوق في جامعة حلب وقامت بخدمتها في عدة مراكز للجيش وفي الكلية الحربية وفي الكلية العسكرية للبنات وشعبة التجنيد العامة وكانت ضابط ارتباط بين وزارة الدفاع وباقي الوزارات.
وفي هذه الفترة تدرس دبلوم علاقات دولية ودبلوماسية في الاكاديمية السورية العلمية.
كما أي مواطن سوري ، تضررت السيدة ماري البيطار وتعرضت للتهديد والوعيد من قبل الارهابيين كما تعرض منزلها لعدة قذائف بسبب قربه من مناطق الاشتباكات في جوبر ، كما تعرضت لحالة قنص على طريق المطار في منطقة بيت سحم .

وكما اعتدنا أن نسأل هذا السؤال لماذا ترشحت السيدة ماري البيطار لمجلس الشعب فكانت إجابتها بقولها : ترشحت لمجلس الشعب ، إيماناً مني بقدرتي على خدمة الوطن والمواطن ، وخصوصاً أن المرحلة الحالية تتطلب الجهود المشتركة من كل الجهات كي نساعد في بناء الوطن .
وعن عمالها الحالي في المجلس تقول السيدة بيطار تردني يومياً العديد من الشكاوي تتركز حول مواضيع التعقيدات او الروتين والنمطية التي ترافق المواطنين في المعاملات ، وعدم ضبط الاسعار في السوق ونعمل دائماً كأعضاء مجلس الشعب من خلال اللجان المختصة على حلها قدر الإمكان.

وعن رؤيتها لمشاركة المرأة في مجلس الشعب السوري أوضحت بيطار أنه لا يوجد تمييز بين دور المرأة والرجل ، والفروق فردية فقط بين الشخصيات بغض النظر عن الجنس ، ونحن نتطلع لزيادة عدد المرأة في السلطة التشريعية والسطلة التنفيذية .

وعن مشروع الاصلاح الاداري تحدثت بيطار أن مجلس الشعب ككل يقوم بهذا الدور وهو من ضمن عمله التشريع أو الرقابة على الحكومة فهو عمل المجلس بشكل اساسي.
وأشارت بيطار أن المشروع يأتي حاجة ملحة ويأتي استجابة لاستحقاق تاريخي تمر به سوريا الآن فنحن نتحدث اليوم عن تنمية اقتصادية واجتماعية وادارية ، وهذه التنمية لابد أن تترافق مع اصلاح اداري لكي كي تصبح مثمرة وتحقق الهدف الجيد منها .
الاصلاح الاداري يهدف لتطوير الاداء في مستوى في الجهاز الحكومي والمؤسسات وهو يهدف إلى رفع جودة الخدمات المقدمة إلى المواطن .
ومكافحة الفساد وتبسيط الاجراءات ورفع وتأهيل القدرات البشرية والكفاءات .

ومن أحد الأسئلة التي وردتنا على موقع المجلس للسيدة ماري بيطار ، وهو : أين دور مجلس الشعب من ارتفاع الاسعار وانخفاض الرواتب ؟
تجيب السيدة ماري البيطار أن المواطن لديه خلط بين عمل السلطة التنفيذية والتشريعية ، فوظيفة مجلس الشعب وأهم مهامها هو التشريع والرقابة على العمل الحكومي ، ولكن ما يهم المواطن هو لقمة العيش والاسعار فهذه الحالة ترتبط بالحالة الاقتصادية ونحن في المجلس ننقل هذه الشكاوى للحكومة من المواطنين ونتابعها ، وتنوه بيطار علينا أن لاننسا أننا نعاني من حصار والمواطن لديه الحق في كل ما يقول ولكن هنالك واقع لا يمكن تجاهله وهذا ما انعكس بشكل واضح على الاقتصاد واليوم وتشير بيطار بدأت هنالك خطوات نراها منها استقرار سعر صرف الدولار منذ فترة قصيرة وهذا يعني أن سوريا بدأت مرحلة الانتعاش الاقتصادي ، وخصوصاً مع بداية الانتصار وكان انطلاق معرض دمشق الدولي هوه دليل أن الانتعاش الاقتصادي الذي ستشهده سورية ، وتقول بيطار// علمت أنه تم الاتفاق على عدد كبير من الاتفاقيات الاقتصادية تقدر بالمليارات// .
ومع انتصارات الجيش العربي السوري نشهد اليوم اثاره وارتداداته على الساحة الاجتماعية ونلاحظ اليوم رغبة اللاجئين بالعودة إلى أرض الوطن .

نشكر الأستاذة ماري البيطار على هذا اللقاء

حوار : المكتب الصحفي مجلس الشعب



عدد المشاهدات: 415

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى