مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

عمار الأسد ضيف وكالة سبوتنيك

الثلاثاء, 8 آب, 2017


اعتبر عمار الأسد، نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية، بمجلس الشعب السوري، أن السعودية كانت رأس الحربة في مشروع تدمير سوريا.

وفي اتصال هاتفي مع "سبوتنيك" قال الأسد، إن ما نسب لوزير الخارجية السعودي حول بقاء الرئيس الأسد، ليس أول المواقف الدولية، فقد سبقه الرئيس الفرنسي ووزير الخارجية الأمريكي تيلرسون، وعدد كبير من قادة الدول الغربية، وأكد الجميع أن رحيل الأسد ليس شرطاً من أجل العملية السياسية في سوريا.

وقال الأسد إن الموقف السعودي يتغير نتيجة "فشل المؤامرة واندحارها إلى غير رجعة، بعد صراع طويل مع البذاءات الإعلامية والقنوات الموجهة، في الوقت الذي لم تخرج مثل تلك الألفاظ الخارجة من القيادة السورية أو من يمثلها"، والسبب الآخر الذي يمكن أن يغير الموقف السعودي، هو تغير المزاج الدولي نتيجة انتشار الإرهاب، هذا بالإضافة إلى المشاكل التي تعيشها السعودية والوضع الداخلي المزري، والذي يحرم على الإعلام نقله أو التعرض له.

وعلق الاسد، على القرار الأمريكي بجمع الأسلحة مما يسمي "فصائل الجيش الحر" وسحب الغطاء عنهم، يؤكد أنهم "مأجورون ويتم إرسالهم إلى الفنادق أثناء المفاوضات ليصرحوا بما تريده القوى صاحبة مشاريع تدمير سوريا".

وأضاف الأسد، أن السوريين لا يقبلون بالكلام فقط، بل يجب ترجمة الموقف السعودي على الأرض، فنحن لا نقبل بالتصريحات ولم نكن في انتظار "الجبير" ليفول الرئيس باق أو غير باق، فنحن أصحاب الصلاحية في قرار من يبقى ومن يرحل وهو صاحب الشرعية.

وكانت  مراسلة "RT" نقلت عن أحد المصادر بالمعارضة السورية قوله "إن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أبلغ الهيئة العليا للمفاوضات بأن الرئيس السوري بشار الأسد باق".

 وأضاف المصدر لـ"RT" أن الجبير أبلغ الهيئة بضرورة الخروج برؤية جديدة "وإلا ستبحث الدول عن حل لسوريا دون المعارضة".

وتابع المصدر نقلا عن الجبير أنه لم يعد ممكنا خروج الأسد في بداية المرحلة الانتقالية، "وأننا يجب أن نبحث مدة بقائه في المرحلة الانتقالية وصلاحياته في تلك المرحلة.

بدورها نفت الخارجية السعودية تلك التقارير الصحفية، مؤكدة في بيان لها أن ""موقف المملكة ثابت من الأزمة السورية و(يستند) على الحل القائم على مبادئ إعلان (جنيف1) وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 الذي ينص على تشكيل هيئة انتقالية للحكم تتولى إدارة شؤون البلاد".



عدد المشاهدات: 208

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى