مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

فهد محمد أمين ضيف وطني برس

الأربعاء, 31 أيار, 2017


وجّه عضو مجلس الشّعب السّوري فهد محمد الأمين تهنئته لأبناء شعب سورية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، سائلاً الله أن يكون هذا شهر يُمن وبركة وخير وأمن وأمان وسلام.

وأضاف النائب محمد أمين في حديث خاص لوطني برس أنّه يتوجه بالتحية للجيش العربي السوري الذين يخوض المعركة الحقيقية ضد الإرهاب دفاعاً وبالنيابة عن العالم الذي لا يمتلك سوى الشعارات ومنها التحالف المزيف الذي يرتكب الجرائم بحجة مكافحة الإرهاب وكان آخرها الاعتداء الإجرامي على مدينة البوكمال والذي ذهب ضحيته 35 من المدنيين الأبرياء.

وبيّن أنّ هذا الاعتداء الذي يكشف حقيقة التحالف وعدوانه على السيادة السورية وعدم التزامه بالقوانين الدولية وعدم اكتراثه بحياة المدنيين العزّل، موضحّاً أنّ ذلك هو ما دفع وزارة الخارجية والمغتربين لتوجيه رسالة للأمين العام للأمم المتحدة، وهو ما يدفع للقول بأن أهداف التحالف مفضوحة ومكشوفة ويمكن أن تصنف تحت بند خدمة الإرهاب وليس محاربته فمن يريد محاربة الإرهاب يبحث عن الطرق الشرعية ويسعى للتنسيق مع الحكومات المتضررة من الإرهاب، لا أن يقوم هو بفعل ما يعجز عن فعله الإرهابيين.

وأكّد النائب محمد أمين أنّ مكافحة الإرهاب تكون بالعمل الجاد والحثيث وبتوحيد القوى ضده، وإلا سيتضاعف خطر الإرهاب ويتمدد ليصل لكل دول العالم، ولعل ما شهدته مصر من أحداث إرهابية يثبت بأن تحذير الحكومة السورية ومنذ سنوات عديدة كان صحيحا ً ونابعاً من دراية كبيرة بما يُحاك للوطن العربي من مخططات تهدف للنيل من أي قوة عربية قد تقف في وجه الأطماع الاستعمارية في المنطقة.  

ولفت إلى أنّه يعتقد أنّ القيادة المصرية قد أدركت ولو متأخراً أهمية الوقوف مع سورية في حربها على الإرهاب، وهو ما عبر عنه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عندما قال بأن من قاموا بالعمل الإرهابي في مصر هم من المسلحين الذي خرجوا من حلب والذي توجهوا إلى أماكن عدة، مبيّناً بأن الرئيس المصري يقصد بأن الإرهاب في مصر هو نفس الإرهاب الموجود في سورية. 

وتابع أنّه ورغم كل الظروف وكل الضغوطات تمضي سورية في محاربتها للإرهاب غير مكترثة بالدعم الكبير للإرهابيين من قبل دول عديدة لأن في الوطن جنود لا يؤمنون سوى بالتقدم إلى الأمام ولا يسعون سوى لدحر الإرهاب وتطهير الوطن من رجس الإرهاب.

مؤكّداً أنّ هذا ما يحصل في الميدان وما تؤكده انتصارات الجيش العربي السوري والقوى الرديفة واتساع رقعة سيطرتهم على مساحات كبيرة بعد تطهيرها من رجس الإرهاب.

وأشار محمد أمين أنّه لعل الأيام القادمة ستحمل الكثير من الأنباء عن انتصارات جديدة ومهمة في كل بقاع الوطن ومن يريد أن يتأكد فليتابع انتصارات الجيش العربي السوري في ريف حلب الشرقي وفي كل الميادين.

ونوّه أنّه ومن خلال الثقة الكبيرة للجيش السوري والقيادة الحكيمة وفي مقدمتها السيد الرئيس بشار الأسد وصمود الشعب السوري، بأن حسم المعركة بات قريبا ً والنصر المؤزر سيتحقق وسترفرف رايات النصر على كل شبر من تراب الوطن.

وختم النائب محمد أمين شاكراً منبر “وطني برس”، ومتمنّياً له وللوطن الخير والسلامة والطمأنينة والأمن والأمان.  



عدد المشاهدات: 10227

طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى