مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية لقاءات ومؤتمرات 

أحمد مرعي ضيف وكالة تسنيم

الخميس, 18 أيار, 2017


أكد عضو مجلس الشعب السوري، أحمد مرعي، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية باتت نموذجا حيا للتقدم والديمقراطية، وهي تشهد بشكل مستمر تطبيق وانجاز كل استحقاق دستوري.

وأضاف في حوار مع تسنيم عبر الهاتف: "هذا الأمر يمثل قوة لإيران، ودليل وعي الشعب الإيراني بقيم الديمقراطية، ودليل انتماء أيضاً للشعب الإيراني للأمة الإيرانية، لذلك اليوم ايران هي في مصاف الدول المتقدمة".

الشعب الإيراني يحدد مصيره

وأوضح: الشعب الإيراني له الدور الاكبر والاساسي في تحديد مصيره وهذا تمثل بالثورة الاسلامية عام 1979، والشعب السوري يمثل النموذج الابرز اليوم في مقاومة أي املاءات خارجية وفرض اجندات أجنبية وبالتالي استطاع أن يبرهن أنه هو من يحدد مصيره.

وتابع: أن اعتقد أنا ما تمثله ايران اليوم في المنطقة نابع من الحياة الديمقراطية التي طبقتها ومارستها منذ العام 1979، وهذا امر لا يوجد لدى كل دول الخليج {الفارسي} وليس فقط السعودية، وسبب انهيار كل دول الخليج {الفارسي} هو عدم وجود ديمقراطية كما في ايران.

نريد إيرانا قوية دائما

ولفت مرعي الى أن سوريا تريد "لايران أن تكون دائما قوية لانها حليف استراتيجي لسورية وعندما يكون الحليف قوي انا اكون قوي، لذلك يعول بشكل كبير على الشعب الايراني ان يكون له رئيس يدافع عن قيم الحق والقضية الفلسطينية وكل الشعوب المسلوبة حقوقها في المنطقة. لذلك يجب أن يكون هذا الحلف قوياً لاستمرار مواجهة المشروع الاميركي الاسرائيلي الذي يهدف الى اضعاف ايران وسورية وكل محور المقاومة".

محادثات السلام السورية

اما بخصوص محادثات السلام السورية فاعتقد أن المعادلة الأساسية التي تقول الميدان هو الفاصل لا زالت تحتل المرتبة الاولى، لان المشروع السعودي والاسرائيلي لم ينهزم بعد، لذلك لا بعد من استمرار القتال.

مناطق تخفيف التوتر أمر جيد

واختتم بالقول: "مناطق تخفيف التوتر كانت امراً جيداً دفعت الممجموعات المسلحة لقتال داعش والنصرة وهذا هدف استراتيجي مرحلي، ومن صنع انجاز هذه المناطق هم الحلفاء ايران وسورية وروسيا، لذلك نحن نستطيع فرض أي معادلة نريدها".



عدد المشاهدات: 581

طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى