مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

العدد 281

الأربعاء, 31 تشرين الأول, 2012


الأخبار المحلية :

اغتيال لواء طيار في دمشق.. القضاء على إرهابيين في السلمية ودير الزور وحمص وتفكيك عشرات العبوات الناسفة بحرستا

في إطار استهدافها للكفاءات والكوادر الوطنية اغتالت مجموعة إرهابية مسلحة اللواء الطيار عبد الله الخالدي في منطقة ركن الدين بدمشق.

وذكر مصدر في قيادة شرطة دمشق لـ سانا إن الإرهابيين ترصدوا اللواء الخالدي في شارع أسد الدين بمنطقة ركن الدين وأطلقوا النار عليه أثناء نزوله من سيارته ما أدى إلى استشهاده على الفور.

من جهة أخرى اشتبكت وحدات من قواتنا المسلحة أمس مع مجموعات إرهابية كانت تروع المواطنين والأهالي في حيي صلاح الدين والخزان في حرستا بريف دمشق.

وذكر مصدر مسؤول لمندوبة سانا أن الاشتباك أسفر عن مقتل عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين.

وأضاف المصدر أن وحدات الهندسة فككت عشرات العبوات الناسفة المعدة للتفجير زرعها إرهابيون في الطرقات العامة ومنازل المواطنين في حرستا.( سانا ).

الخارجية: تصريحات أوغلو المكررة تؤكد تصميمه الاستمرار بتوريط الشعب التركي بسياسات الحكومة التركية..عدم الالتزام التركي والخليجي بإنجاح قرار وقف العمليات العسكرية جلي للمراقبين

قال الدكتور جهاد مقدسي الناطق باسم وزارة الخارجية والمغتربين أمس: إن التصريحات المكررة لوزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو تؤكد من جديد أنه مازال مصمماً على الاستمرار بجر وتوريط الشعب التركي بسياسات الحكومة التركية التي بات من الواضح أنها لم تعد تحظى بالرضى والإجماع نظراً لأنها تتبنى مواقف لا تتماشى أصلاً مع مصالح وطبيعة الروابط التاريخية والأخوية التي تجمع بين الشعبين السوري والتركي.

وأضاف الدكتور مقدسي في بيان تلقت سانا نسخة منه: أن داود أوغلو مازال مستمراً بتبني منهج الهروب للأمام ورفض إجراء أي مراجعة نقدية لسياسات هدامة أثبتت فشلها على الأرض واستمرار علانية استهداف أمن واستقرار الجار المباشر سورية.

وقال الدكتور مقدسي: لقد كان جلياً لجميع المراقبين عدم الالتزام التركي والخليجي بإنجاح قرار وقف العمليات العسكرية الذي التزمت به القيادة السورية ما يحملهم مسؤولية استمرار نزف الدم السوري وما يشكل تقويضاً صريحاً من هذه الأطراف لمهمة المبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي عبر الاستمرار بسياسة تمويل وتسليح وإيواء المجموعات الإرهابية المسلحة.

وأكد الدكتور مقدسي أن سورية ستبقى حريصة على العلاقات التاريخية والأخوية التي تجمع بين الشعبين الشقيقين السوري والتركي والتي لن تنجح أي حكومة بالإساءة إليها أو الإضرار بها.( سانا ).

ملازم أول عائد إلى الخدمة: السلطات التركية تسهل تهريب الأسلحة إلى سورية

أكد الملازم أول حسين الخليفة أحد الضباط الذين فروا من الخدمة في وزارة الداخلية وعادوا إلى جادة الصواب أنه قرر العودة إلى وطنه بعد فراره إلى تركيا لأنه أحس بالذل والذنب بعد عبوره الشريط الحدودي ولأنه أدرك أنه لا كرامة بدون وطن ولا وطن بدون تضحية وفداء.

وأشار الملازم أول الخليفة إلى أن حكومة رجب طيب أردوغان تقدم الدعم الكامل بالسلاح والمال والتسهيلات للمجموعات الإرهابية المسلحة من أجل التسلل إلى سورية واستهداف الشعب السوري وارتكاب المجازر بحقه.

 

وقال الملازم أول الخليفة في لقاء مع التلفزيون العربي السوري أمس:\" خلال خدمتي في مركز طرق مدينة الثورة التابعة لقيادة شرطة محافظة الرقة علم مدير منطقة الثورة العميد أديب الشلاف من قبل رئيس مخفر ناحية دبسة عفنان بوقوع هجوم مسلح على الناحية من قبل المجموعات الإرهابية في 3 رمضان الماضي فطلب مني ومن زملائي وهم الرائد علي الشيخ علي والملازم عدنان الخلف بالخروج لمؤازرة المخفر\".

وأضاف الملازم أول الخليفة:\" إن العميد الشلاف أعلم قيادة الشرطة والجهات المختصة بالأمر وانطلقنا بسيارته إلى المخفر وكان يقود السيارة بنفسه وقد سبقنا كل الدوريات الأمنية كون المؤازرة تحتاج إلى سرعة وعلى الطريق وقبل وصولنا إلى المخفر بحوالي 7 كيلومترات لحقت بنا سيارة من نوع كيا ريو بيضاء اللون وأعطتنا إشارات بواسطة الضوء فاعتقدت أنها من المؤازرة التي لحقت بنا فتوقفنا وترجل من السيارة العميد الشلاف والملازم الخلف ولكن المفأجاة أنه سلم على من كان في السيارة البيضاء وأعطاهم الأسلحة فأدركت أنهم ليسوا مؤازرة بل مجموعة مسلحة وأن الهجوم الذي حصل على المخفر في دبسة عفنان كان بتنسيق بين العميد الشلاف وبعض الضباط وبين المجموعات المسلحة وكان هدفه التغطية على فرارهم إلى تركيا\".

وقال الملازم أول الخليفة:\" إن المجموعة المسلحة أخذت الأسلحة من سيارتنا أيضا وطلب مني زملائي مرافقتهم فوافقت وتوجهنا عبر طريق البادية من أجل عدم المرور بناحية مسكنة التي كانت فيها حواجز أمنية ثم وصلنا إلى قرية الزاكية التي تقع على طريق عام الرقة حلب ومنها توجهنا إلى منطقة منبج بريف حلب حيث كانت تنتظرنا مجموعة مسلحة مؤلفة من ثمانية أفراد بينهم الملازم أول الفار عبد الوهاب الخلف المعروف بإجرامه واشتراكه في عدة عمليات مع المجموعات المسلحة\".

وأضاف الملازم أول الخليفة:\" توجهنا بعد ذلك إلى ناحية صرين التابعة لمنطقة جرابلس إلى أحد المنازل الذي كان المسلحون يجتمعون فيه وصاحبه معروف من قبل العميد الشلاف الذي كان مدير ناحية صرين سابقاً ولدى وصولنا تفاجئنا أن عائلته كانت موجودة فيه حيث كنا نعلم أنها موجودة في حمص\".

 

وقال الملازم أول الخليفة:\" إن العميد أديب أجرى مع شقيقه العميد نجيب الشلاف عدة اتصالات لاستقدامه من منطقة المالكية كونه مديرها وبعد ساعات عدة وصل العميد نجيب إلى صرين حيث قضينا بقية اليوم وفي اليوم التالي قرروا التوجه إلى تركيا حيث قامت مجموعة مسلحة بإيصالنا إلى جرابلس ومن ثم تولت مجموعة أخرى إدخالنا عبر الحدود إلى الأراضي التركية بشكل غير شرعي\".

وقال الملازم أول الخليفة:\" إنني أحسست ونحن نعبر الحدود بمنتهى الهوان والذل وفقدان الكرامة والإحباط والذنب ونكث القسم الذي أقسمناه بحماية الوطن والمواطن كما أن عبورنا لذلك الشريط سلب منا أهم شيء وهو الكرامة\".( سانا )

اللجنة الشعبية لمخيم اليرموك تدين محاولة زج المخيمات بالأزمة

أدانت اللجنة الشعبية لمخيم اليرموك في دمشق محاولات الزج بالمخيمات الفلسطينية في الأزمة السورية وكل أشكال العبث بأمن المخيمات أو اتخاذها ممرا أو مقرا لاستهداف سورية.

وقالت اللجنة في بيان لها أمس تلقت وكالة (سانا ) نسخة منه:\" قامت عدة مجموعات إرهابية مسلحة قادمة من منطقتي الحجر الأسود والتقدم بمحاولة التسلل إلى مخيم اليرموك لتعبث بأمنه واستقراره فتصدت لها اللجان الشعبية الفلسطينية وحالت دون تحقيق أهدافها بعد اشتباك مسلح أدى إلى إصابة عدد من الارهابيين\".

وأضافت اللجنة:\" إن الشعب الفلسطيني كان وسيظل يقف وبقناعة مبدئية راسخة إلى جانب سورية التي احتضنت قضيته وثورته\" معربة عن ثقتها والشعب العربي الفلسطيني بأن \"سورية ستخرج من قلب هذه المؤامرة أكثر قوة ومناعة لما فيه خير الأمة وقضاياها العادلة\".( سانا )

 

 

شؤون عربية ودولية :

قوات الاحتلال تقصف جنوب غزة وتواصل الاعتقالات في الضفة الغربية

 

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مواطناً فلسطينياً بعد محاصرة منزله أمس وهدم أجزاء منه في بلدة بيت أمر شمال الخليل بالضفة الغربية.

وقال الناطق باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بيت أمر محمد عوض لوكالة «صفا» الفلسطينية: إن قوات الاحتلال اعتقلت حمدي أبو ماريا البالغ من العمر 45 عاماً بعد محاصرة منزله في بيت أمر الذي تعرض لوابل كثيف من إطلاق النار من الرشاشات والأسلحة الأوتوماتيكية التي أطلقها جنود الاحتلال.

وأوضح عوض أن نحو 21 آلية عسكرية وجرافة وما يزيد على 300 جندي إسرائيلي داهموا منطقة خلة العين في بلدة بيت أمر وحاصروا منزل أبو ماريا الذي أمضى ما يقرب 17 عاماً في سجون الاحتلال في اعتقالات متكررة.وفي سياق الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين اعتدى جنود الاحتلال بالضرب المبرح على الفلسطيني سعيد رباع وابنته مريم في قرية المفقرة بقضاء الخليل قبل أن يقوموا باعتقاله حيث نقلت ابنته على إثر ذلك إلى مستشفى في مدينة يطا لتلقي العلاج.من جهة أخرى قالت مصادر فلسطينية: إن طائرات الاحتلال الإسرائيلي قصفت منازل الفلسطينيين وأراضيهم الزراعية في عبسان الكبيرة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة وسط حركة مكثفة لآليات الاحتلال داخل السياج الفاصل بين القطاع والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948حيث تسبب القصف بحالة هلع في صفوف السكان.وصعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي من اعتداءاتها على الفلسطينيين وممتلكاتهم في قطاع غزة حيث تسبب العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة خلال الأسبوع الماضي بسقوط تسعة شهداء وإصابة أكثر من 14 آخرين بجروح.( تشرين )

 

الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر تقاضي مرسي وتطالب بانتخابات رئاسية جديدة

في فصل جديد من الأزمات التي باتت تلاحق الرئيس المصري محمد مرسي منذ تسلمه رئاسة البلاد أقامت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر دعوى قضائية ضده بشخصه تتهمه فيها بأنه رئيس غير شرعي منذ إلغاء الإعلان الدستوري الذي اقسم عليه واستمد صلاحياته منه وفقاً للصلاحيات التي حددها الإعلان الدستوري المكمل، و ذلك في وقت تتواصل ردود الأفعال المنددة بمحاولات السلفيين وجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي لتمرير الدستور عبر حشد وتوجيه المصريين عن طريق المساجد والإعلانات للدعاية للدستور الجديد تمهيداً للاستفتاء عليه قبل صدور حكم المحكمة الدستورية العليا بشأن قانونية اللجنة التأسيسية للدستور.

وأكد محمد سعد خير الله أحد مؤسسي الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر والمتحدث الإعلامي باسمها في تصريحات صحفية: لا يحق للرئيس مرسي أن يلغي الإعلان الدستوري الذي صوت عليه الشعب ويجب العمل بالتعديلات التي تم الاستفتاء عليها لا العبث بها وعدم الجمع بين السلطتين التنفيذية والتشريعية.

ولفت خير الله إلى أن الجبهة ستقدم مستندات رسمية يوم الجلسة المقررة في الثالث عشر من الشهر القادم تحتوي على الكثير من المفاجأت ،داعياً المحكمة الدستورية العليا في مصر إلى الدعوة لانتخابات رئاسية جديدة بعدما آلت إليه الدولة من انهيار في ظل فترة رئاسة مرسي الذي أصدر قرارات وقوانين تخدم جماعة الإخوان فقط وتتجاهل مصالح مصر.

من جهته انتقد رفعت السعيد رئيس حزب التجمع في تصريحات صحفيةمماثلة استخدام المساجد في الدعاية من قبل التيار الإسلامي وقال: إن هذا ينطبق على الرئيس مرسي الذي يستخدم المساجد للدعاية له حيث نراه منذ أول يوم لتوليه الرئاسة يصلي أكثر مما يعمل.

و أكد السعيد أن الإخوان المسلمين والسلفيين في مأزق فالإخوان يقولون: «إن رأيهم هو شرع الله»، والسلفيون يقولون: «إن رأيهم هو شرع الله »حتى ظهر لهم رأي ثالث وهو المتمثل بالخلية الإرهابية التي ظهرت مؤخراً في مدينة نصر والتي ترى أن شرع الله في تكفير الحاكم والمحكوم «ولا تعرف إلا إراقة دماء الأبريا»ء.

بدوره اعتبر الناشط السياسي أحمد بلال أن ما يتم من قبل الإخوان الآن ليس مجرد محاولة لتمرير الدستور ولكنها محاولة سرقة وطن بأكمله وهذا ليس جديداً على الإخوان، مؤكداً أن الدستور لو كان يعبر عن جميع طوائف الشعب لما تعجلوا في طريق إنهائه بهذا الشكل المبتذل.

وأكد بلال أن هذا الدستور لن يكون شرعيا بسبب وجود رفض شعبي كبير يتزايد يوما بعد يوم، محذراً من أن محاولات الإخوان لتمريره هي لجعله وثيقة تسهل التمكين الاخواني في مصر.

من جانبه أكد المنسق العام للجبهة الحرة للتغيير السلمي عصام الشريف رفضه لمسودة الدستور بصيغتها الحالية لأنها لا تعبر عن الحد الأدنى للحريات وأطياف المجتمع المصري، مستنكراً استخدام الدين في السياسة واستخدام المساجد في الدعاية لوجهات نظر ومشاريع تخدم طرفاً سياسياً في مصر.

إلى ذلك أكد عدد من السياسيين ورؤساء أحزاب مصرية أن التهديدات التي تطلقها الجماعات الجهادية والتكفيرية و الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بتنفيذ عمليات عنف ضد المصريين إذا لم يلتزموا بالتعليمات التي تصدرها تثير الهلع لدى الناس وتهدد بسقوط الدولة داعين إلى القضاء على هؤلاء الإرهابيين الذين يشكلون خطراً على الدولة ومستقبل المصريين.

و قال أحمد بهاء الدين شعبان المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير والأمين العام للحزب الاشتراكي: إن ظهور بعض الجماعات المتطرفة ومنها جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلى جانب الجماعات التكفيرية والجهادية التي تتذرع بالدين وتتخذه ستاراً تخفي به أعمالها الإجرامية من اعتداء على المصريين وانتهاك حرماتهم والوصول إلى حد القتل، يعد ظاهرة طبيعية في ظل عجز الدولة عن مواجهة هذه الجماعات في ظل حكم جماعة الإخوان المسلمين.

وأشار شعبان إلى أن أولى بشائر حكم جماعة الإخوان بدأت بالمواجهة الحذرة بين أجهزة الأمن و الإرهابيين الذين عادوا إلى الظهور بقوة بعد قرار مرسي الإفراج عن العديد من المتورطين في جرائم إرهابية، ما ينذر بعودة مصر مرة أخرى إلى موجة الإرهاب التي كانت منتشرة في فترات ماضية.

العفو الدولية تطالب بالإفراج عن شاعر قطري يواجه محاكمة سرية لانتقاده مشيخات الخليج

طالبت منظمة العفو الدولية أمس السلطات القطرية بالإفراج الفوري دون قيد أو شرط عن الشاعر محمد العجمي الذي يواجه محاكمة سرية في قطر على خلفية انتقاده السلمي لأمير مشيخة النفط وانتقاده للحكومات الخليجية.

ونقلت «يونايتد برس انترناشيونال» عن المنظمة قولها: إن الشاعر العجمي يعتبر سجينا وقد اعتقل في السادس عشر من تشرين الثاني عام 2011 في العاصمة القطرية الدوحة وتم اتهامه لاحقاً «بالتحريض على الإطاحة بالنظام الحاكم وإهانة أمير قطر».

وأشارت المنظمة إلى أن الشاعر العجمي احتجز بمعزل عن العالم الخارجي لعدة أشهر قبل أن يسمح له باستقبال الزيارات العائلية في أعقاب استدعائه واعتقاله من قبل جهاز أمن الدولة القطري حيث يعتقد أنه محتجز الآن في زنزانة منفردة في السجن المركزي بالدوحة مبينة أن الاتهام الموجه للعجمي استند إلى قصيدة كتبها عام 2010 انتقد فيها أمير قطر وحكومات الدول الخليجية( سانا )..

الجزائر تجدد: نطالب فرنسا بالاعتراف بجرائم الحقبة الاستعماريّة

أكد وزير المجاهدين الجزائريين محمد شريف عباس أن مواطنيه يريدون من فرنسا اعترافاً صريحاً بجرائم الاستعمار، معتبراً اعتراف الرئيس الفرنسي بقمع المتظاهرين في 1961 اعترافاً سياسياً.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن عباس قوله: بالنظر لما اقترفه هذا المستعمر من جرائم بحق شعب أعزل وبالنظر لمخلفاته والآثار العميقة التي تركها من تنكيل وتعذيب وبطش ودمار فالجزائريون يريدون اعترافاً صريحاً بما ارتكب في حقهم.

وأوضح الوزير عشية احتفال الجزائر بمرور 58 سنة على حرب التحرير: بخصوص اعتراف فرنسا بـ قمع تظاهرات 17 تشرين الأول المؤيدة للجزائريين في باريس هذا اعتراف سياسي بالدرجة الأولى وذلك بالنظر للطريقة التي صيغ بها.

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند اعترف رسمياً بأن فرنسا مارست قمعاً دموياً فقط بحق المتظاهرين الجزائريين الذين خرجوا إلى شوارع باريس عام 1961.

ورحب رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال بما وصفه النيات الحسنة من جانب فرنسا لطي الصفحة الدامية لتظاهرة 17 تشرين الأول التي قتل خلالها مواطنون جزائريون، لكن من دون نسيان هذه الوقائع.

وأضاف سلال حسب وكالة الأنباء الجزائرية: إن زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند المرتقبة في بداية كانون الأول للجزائر تمثل دليلاً على الإرادة في طي هذه الصفحة من التاريخ دون أن يعني ذلك نسيانها. ( تشرين )

 

المقالات المختارة : 

السنيورة دموع التماسيح وحليب السباع.... توب نيوز ... ناضر قنديل

اذا كان من الصعب نسيان دموع التماسيح التي ذرفها فؤاد السنيورة اثناء العدوان الاسرائيلي على لبنان عام 2006 فانه من الصعب تجاهل مشهد السنيورة محاطا بعباقرة 14 آذار وقد شرب معهم حليب السباع .

صعب ان ننسى كيف كان يتآمر مع غونداليسا رايس على نزع سلاح المقاومة و ما قاله جورج غالاوي بعد مقابلته مع نهاية الحرب \"كما عجزت عن اقناع الحكام العرب بهزيمة دولهم عام 67 عجزت عن اقناع السنيورة ان بلده قد انتصر \".

صعب ان نتجاهل سر العنتريات والتهديد واعلان الحرب المفتوحة على سلاح المقاومة ونحن على يقين ان لا مستجدات لحرب آتية ولا تغييرات لحلف السنيورة الدولي والأقليمي والحرب على سوريا .

اسئلتنا للسنيورة :

* الم يكن السلاح الذي نسب اليه تهمة السيطرة على الاكثرية النيابية وتوريط لبنان بحرب مع اسرائيل والقيام بالاغتيالات والقتال في سوريا هو نفسه قبل اغتيال وسام الحسن فلماذا العنتريات بعد اغتياله ؟

* الم يكن هذا السلاح بكل ما نسب اليه موجودا يوم تحالف معه السنيورة ليصير رئيسا للحكومة فلماذا كان حلالا وصار حراما ؟

اجوبتنا للسنيورة :

- العنترة بدماء الحسن دليل وظيفة الدم في كل الاغتيالات وهو تحقيق مكاسب سياسية بالاتهام والتصعيد للمفاوضة على التراجع مقابل حصص حكومية .

- الحلال والحرام سنيوريا يرتبط بالوجود في السلطة وليس بمعادلات الحق والباطل .

- لذلك لن نعطيه فرصة التصعيد ولا المفاوضة فليصرخ بحليب السباع وحليب النور حتى ينشق هو و14 آذار

 

 



عدد المشاهدات:



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى