مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية-7-8-2018

الثلاثاء, 7 آب, 2018


النشرة

الثلاثاء, 07-08-2018    

«داعش» حاول التسلل من البوكمال.. والعشرات من «المسوّى وضعهم» ينضمون لقتال التنظيم … معارك بادية السويداء تتواصل وعدد من التلال الحاكمة في عهدة الجيش

| الوطن – وكالات- بمزيد من التقدم واصل الجيش السوري عملياته العسكرية في بادية السويداء، محققاً السيطرة على عدد من التلال الحاكمة، وقاطعاً الطريق على أي هجمات مباغتة، وسط استقدام لحشود عسكرية ضخمة، بهدف تسريع العمليات واجتثاث «داعش» من آخر معاقله في تلك المنطقة.

مصادر إعلامية أفادت بأن الاشتباكات لا تزال متواصلة على محاور في باديتي السويداء الشرقية والشمالية الشرقية، بين قوات الجيش والقوات الرديفة من طرف، وتنظيم داعش من طرف آخر، وذلك في إطار العملية العسكرية التي بدأها الجيش في المنطقة قبل يومين، بعد استقدام تعزيزات عسكرية ضخمة.

وأضافت المصادر: إن قوات الجيش حققت تقدماً في محورين اثنين، إذ تمكنت من التقدم والسيطرة على مواقع وتلال في الريف الشمالي الشرقي، بالتزامن مع تقدمها وسيطرتها على مواقع أخرى شرق قرية السبكي في ريف السويداء الشرقي، على حين ترافقت الاشتباكات مع قصف عنيف نفذه الجيش على مواقع التنظيم.

وفي وقت سابق من يوم أمس، أفادت مصادر إعلامية معارضة، بأن قوات الجيش واصلت معارك استعادة التلال على ثلاثة محاور، وسيطرت على المزيد منها بدعم من الطائرات الحربية والقصف البري المكثف على مواقع التنظيم، حيث تركزت المعارك على محاور في منطقة ملح رشيدة والكراع والدياثة ومحاور أخرى ببادية السويداء الشرقية، بالتزامن مع استمرار القتال في البادية الشمالية الشرقية، وسط مواصلة الجيش هجومه نحو تل دكوة الإستراتيجي، على حين تمكنت وحدات منه من تحقيق تقدم عبر سيطرتها على عدد من التلال، بحيث باتت المرحلة الأولى تتمثل بالسيطرة على التلال لتحقيق عملية رصد واسعة للمنطقة، ومنع التنظيم من تنفيذ هجمات معاكسة مباغتة، وإمكانية الكشف على أكبر مساحة من المنطقة المحيطة، وتسهيل عملية التقدم نحو التلال الأخرى وإلى عمق بادية السويداء، بغية إنهاء وجود التنظيم.

من جانبها أشارت مصادر إعلامية نقلاً عن مصدر عسكري، «إلى أن الجيش السوري ثبّت مواقعه في عدد من التلال الحاكمة في بادية السويداء وأبرزها تل الرزين ومنطقة غبشة، وأشرف ناريا على مغر ملحة وهي منطقة وعرة شرقي قرية الرضيمة، وسط فرار العديد من مسلحي داعش باتجاه المناطق الوعرة.

في الأثناء سجلت الساعات الماضية انضمام العديد من «المسلحين» الذي كانوا أقدموا على تسوية أوضاعهم في وقت سابق، لمرافقة الجيش في عملياته العسكرية، حيث وصل أكثر من 100 مقاتل إلى محيط بادية السويداء، عدد منهم جاء من منطقة القلمون، بحسب مصادر إعلامية معارضة.

تحركات الجيش في بادية السويداء، استنفرت تحركاً «داعشياً»، موازياً على غير بقعة سورية، استدعى تصدياً مباشراً، حيث أعلن الجيش السوري والقوات الرديفة أمس عن إحباط محاولة تسلل لمسلحي التنظيم الإرهابي إلى منطقة السيال في ريف مدينة البوكمال.

وذكرت مصادر إعلامية، أن الجيش صدّ محاولة تسلل مسلحي تنظيم داعش إلى منطقة السيال في ريف مدينة البو كمال، وقتل عدداً منهم، بعد أن ذكرت مواقع الكترونية معارضة، أن مسلحي تنظيم داعش شنوا هجوماً جديداً على مواقع قوات الجيش في محيط بلدة السيال بمنطقة الشامية وسط استمرار لأصوات الانفجارات وإطلاق القنابل المضيئة.

قيادي كردي: الإدارة المشتركة مع دمشق ذات مهام خدمية

| وكالات- قال عضو المجلس الرئاسي في «مجلس سورية الديمقراطية- مسد» حكمت حبيب: أن الإدارة المشتركة التي تقرر تأسيسها بين «الإدارة الذاتية» الكردية والحكومة السورية، هي «هيئة تنفيذية وتنسيقية» ليست لها صلة بالجانب السياسي، وكشف أن المجلس ينوي فتح مكاتب له في مدن ومناطق أخرى في سورية، وسط عدم استجابة دمشق لذلك.

وبحسب الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم» قال حبيب: «إن مجلس سورية الديمقراطية بالتنسيق مع المجالس المدنية في شمال وشمال شرق سورية، يعمل من أجل تأسيس إدارة مشتركة مقرها عين عيسى شمال مدينة الرقة السورية تتعلق بالجانب الخدمي لا بالجانب السياسي».

واعتبر حبيب، أن هذه الخطوة تعود لتوسع العمل الجغرافي بهدف توحيد القوانين «بشكل واضح وصريح» لتسيير العمل خلال الفترة المقبلة ولتكون بعض القرارات الإستراتيجية كتلك المتعلقة بالميزانية الاقتصادية والسياسة العامة للبلديات والتخطيط العمراني مشتركة، خاصة، بحسب حبيب، أنهم «أمام استحقاقات كبيرة مثل البناء وإعادة الإعمار والعمل من أجل تأسيس المشروع الديمقراطي الذي طرحوه منذ بداية الأزمة السورية».

وتابع حبيب أن «الإدارة المشتركة» ستمثل هيئة تنفيذية تنيسيقة بين الإدارات وليست حكومة كما يروج البعض».

وأشار إلى أن «مسد» ينوي فتح مكاتب له في مدن ومناطق أخرى في البلاد بسبب توسع مهامه، مشيراً إلى عدم استجابة دمشق لهذا التوجه.

وقال: «لدينا منتسبون والعديد من الشخصيات الوطنية الهامة في الساحل السوري ودمشق ودرعا والسويداء وفي كل المحافظات، لكننا نرى إعاقات مثل وجود الحكومة السورية»، مضيفاً: أنهم ينتظرون إذا ما كانت الحكومة ستسمح لهم بفتح مكاتبهم التي حتى الآن لم يفتح أي مكتب منها في المناطق الواقعة تحت سيطرة الدولة السورية.

ووفق حبيب، فإن مشروع توسيع عمل «مسد» يشمل كل سورية وليس الشمال فقط، معتبراً أن هذا المشروع «هو وطني جاء من شمال سورية باتجاه العمق السوري».

وبحسب «روسيا اليوم»، يحرص الأكراد على «عقد لقاء سوري سوري في عين عيسى من أجل إيجاد حل توافقي للأزمة السورية من خلال عقد مؤتمر وطني لكل السوريين».

وبهذا السياق، أكد حبيب استعداد «قوات سورية الديمقراطية- قسد» المدعومة من «التحالف الدولي» الذي تقوده واشنطن والتي تعتبر الجناح العسكري لـ«مسد»، للمشاركة في المعارك ضد تنظيم داعش الإرهابي بأية مناطق سورية، موضحاً أن «قسد» تضم «كل مكونات الشعب السوري، من الكرد والعرب والسريان، وهم سوريون ويحملون الهوية السورية».

وقال، هم مستعدون لحماية «أهلهم في السويداء وكل المكونات الموجودة سواء في الساحل السوري أو دمشق أو إدلب، معتبراً أنها «قسد» قوات وطنية من واجبها الدفاع عن الجغرافيا السورية وتحارب الإرهاب أينما وجد بالتنسيق مع القوى الوطنية الأخرى».

وأول من أمس، أعلنت «قسد» استعدادها لأي عملية تبادل مع مسلحي داعش المعتقلين لديها، مقابل أبناء السويداء الذين اختطفهم التنظيم خلال هجومه الدامي نهاية الشهر الماضي، والذي خلف أكثر من 250 شهيداً.

كما أعرب الرئيس المشترك لـــ«مسد» رياض درار في تصريحات نقلتها وكالة «تسنيم الإيرانية الأحد، عن أمله بنجاح الحوار مع الحكومة السورية، مقللاً من توقعاته بالفشل «لأن هذا مصيره سيء على الجميع»، وشدد على أنه لا يريد «حرباً ولا مواجهة بين السوريين».

وفي 25 الشهر الماضي زار وفد من «مسد» دمشق وعقد اجتماعاً في اليوم التالي مع ممثلين عن الحكومة قبل أن يؤكد في بيان له التوصل إلى اتفاق على تشكيل لجان خاصة بتطوير الحوار وبحث إنهاء الحرب الدائرة في البلاد.

بشار الجعفري: سوريا منعت التقسيم الطائفي في لبنان… والعقل السوري يسبب لهم الصداع!

تلفزيون الجديد - قال مندوب سورية الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري، إن سوريا انتصرت على الإرهاب ووصف مقر الأمم المتحدة بأنه كان مسلخاً ولا يزال كذلك، معتبراً أن رفع العقوبات عن سوريا يخلق فرص عمل للاجئين العائدين إلى البلاد.

وفي محاضرة له في مكتبة الأسد بدمشق قال الجعفري "اليوم باتت مكافحة الإرهاب هي «حمار جحا» لكل من يريد خلط الأوراق في المنطقة.

وأضاف "الإنسان والعقل السوري يسبب لهم الصداع منذ زمن، فنحن أفشلنا حلف بغداد الذي صرفوا عليه المليارات، ونحن قلنا أن معاهدة كامب ديفيد خطأ، ووقفنا ضد الحرب الإيرانية العراقية، ومنعنا التقسيم الطائفي في لبنان".

وفي تصريح للصحفيين بعد المحاضرة، قال الجعفري إن الدولة السورية مع عودة جميع المهجرين الموجودين في الخارج والنازحين داخلياً، وهذا الكلام قيل على مستوى رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزير الخارجية والمغتربين وعلى مستوى الدبلوماسية السورية في كل السفارات.

بشار الجعفري: سوريا منعت التقسيم الطائفي في لبنان… والعقل السوري يسبب لهم الصداع!

قال مندوب سورية الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري، إن سوريا انتصرت على الإرهاب ووصف مقر الأمم المتحدة بأنه كان مسلخاً ولا يزال كذلك، معتبراً أن رفع العقوبات عن سوريا يخلق فرص عمل للاجئين العائدين إلى البلاد.

وفي محاضرة له في مكتبة الأسد بدمشق قال الجعفري "اليوم باتت مكافحة الإرهاب هي «حمار جحا» لكل من يريد خلط الأوراق في المنطقة.

وأضاف "الإنسان والعقل السوري يسبب لهم الصداع منذ زمن، فنحن أفشلنا حلف بغداد الذي صرفوا عليه المليارات، ونحن قلنا أن معاهدة كامب ديفيد خطأ، ووقفنا ضد الحرب الإيرانية العراقية، ومنعنا التقسيم الطائفي في لبنان".

وفي تصريح للصحفيين بعد المحاضرة، قال الجعفري إن الدولة السورية مع عودة جميع المهجرين الموجودين في الخارج والنازحين داخلياً، وهذا الكلام قيل على مستوى رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزير الخارجية والمغتربين وعلى مستوى الدبلوماسية السورية في كل السفارات.

فراس طلاس ينعي عالم الصواريخ السوري.. والمعارضة تتهمه بمغازلة النظام

شام تايمز - نعى المعارض السوري ورجل الأعمال فراس طلاس، عالم الصواريخ الذي اغتيل يوم أمس في مدينة مصياف السورية.

وقال في منشور على “فايسبوك” إن “الدكتور عزيز اسبر، عالم سوري حقيقي تم اغتياله فجر الاحد، هو من أهم علماء الصواريخ السوريين وتصفيته تمت ضمن مخطط تقوم بتنفيذه قوى عميقة كما قامت بنفس الفعل في العراق ومصر سابقاً، هناك من يريد افقار سوريا حتى من علماءها”.

وأضاف “أعلم أن كلامي لن يعجب ثوار الفايسبوك ولكنني سوري فقط وأنتمي لسوريا المستقبل بكل ناسها، وعلى الهامش هو لم يخترع البراميل فهي اختراع اسرائيلي عام 1948 ومن ثم طوره السوفيات” كما وصف حسب قناة “الجديد.

وتلقى طلاس “كما توقع في منشوره” عشرات التعليقات المستنكرة التي اعتبرت موقفه تطبيعاً مع الحكومة السورية حسب وصفهم، وتساءل أحدهم ما إذا كان فراس طلاس يرغب بالعودة إلى “حضن الوطن” وهو مصطلح يستخدم للتعبير عن المنشقين الذين يعودون إلى سوريا بموجب اتفاقيات تسوية.

وولد فراس طلاس عام 1960، وهو قطب أعمال سوري وثاني أبناء مصطفى طلاس وزير الدفاع السوري السابق، وكان فراس طلاس عضواً في حزب البعث حتى انشقاقه وشقيقه مناف طلاس في بداية الحرب السورية.

تعيين سفير جديد لجامعة الدول العربية في موسكو

الأزمنة - فاد مصدر في المكتب الإعلامي لبعثة جامعة الدول العربية في موسكو، عن وصول السفير الجديد للجامعة، جابر حبيب جابر، ومباشرته لمهامه.

وقال المصدر في حديث لوكالة "سبوتنيك" اليوم الاثنين: "باشر السفير جابر حبيب جابر مهامه رئيسا لبعثة جامعة الدول العربية في موسكو، بعد مرور عامين كان المنصب خلالهما شاغرا". وأوضح المصدر أنه "ينتظر أن يسلم السفير جابر وهو من الجمهورية العراقية، نسخة من أوراق اعتماده في وزارة الخارجية الروسية خلال الأسابيع المقبلة".

والسفير الجديد للجامعة العربية حاصل على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية من المملكة المتحدة. وانخرط لسنوات طويلة في العمل الأكاديمي في جامعات العراق، قبل أن ينتخب في العام 2004 رئيسا لمجمع العلوم السياسية في العراق.

وفي 2006 انتخب عضوا في البرلمان العراقي لدورتين متتاليتين، وكان أحد أعضاء لجنة مراجعة الدستور العراقي، ولجنة العلاقات الخارجية في البرلمان.

 

ودخل السلك الدبلوماسي في العام 2012 سفيرا لبلاده في واشنطن. وشغل بعد ذلك منصب السفير في كل من تونس وفيننا، قبل أن يقع اختيار جامعة الدول العربية عليه ليشغل منصب رئيس بعثتها في موسكو.

 



عدد المشاهدات: 922



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى