مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية31-7-2018

الثلاثاء, 31 تموز, 2018


النشرة

الثلاثاء – 31-7-2018

موسكو: العقوبات الغربية على دمشق تعيق عودة اللاجئين إلى سوريا

أعلن نائب وزير الخارجية الروسية، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الاثنين، أن تجاوز العقوبات الغربية المفروضة على دمشق، هي مسألة ضرورية لعودة اللاجئين إلى سوريا وإعادة تأهيل الاقتصاد السوري.

وقال بوغدانوف للصحفيين: "من المهم جدا بحث مسألة إعادة تأهيل اقتصاد سوريا، وتجاوز العقوبات الغربية أحادية الجانب، هذا مهم جدا لعودة اللاجئين إلى سوريا".

وكان بوغدانوف قد أعلن عن لقائه مع السفير السوري في موسكو، رياض حداد، للإعداد للاجتماع الدولي بصيغة أستانا في سوتشي.

وجاء في بيان الخارجية بهذا الصدد: "تم خلال اللقاء تبادل الآراء حول عدد من القضايا المتعلقة بالتسوية السورية في سياق الإعداد للاجتماع الدولي العاشر حول سوريا بصيغة أستانا، والذي سيعقد في منتجع سوتشي يومي 30-31 تموز/ يوليو الجاري".

جولة أستانا العاشرة في “سوتشي” تبحث تشكيل اللجنة الدستورية وعودة اللاجئين

الوطن أون لاين- أكد رئيس الوفد الروسي إلى محادثات أستانا والمبعوث الروسي الخاص إلى سورية ألكسندر لافرينتييف أن أجواء إيجابية تحيط بمحادثات الجولة العاشرة من محادثات أستانا التي تعقد في مدينة سوتشي الروسية.

وقال لافرينتييف في مؤتمر صحفي تلا سلسلة من اللقاءات الثنائية بين الوفود المتواجدة في سوتشي: “إن الاهتمام الأكبر منصب على قضية الإصلاح الدستوري، وقد انعقد هنا يوم 31 كانون الثاني الماضي مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي تم خلاله اتخاذ قرار لتشكيل لجنة دستورية لدفع عملية الإصلاح الدستوري نحو الأمام، والآن لقد مرت 6 أشهر ونقترب من تحقيق تقدم إيجابي بشكل مستمر في هذه المسألة”.

 

وأشار لافرينتييف إلى أن الدولة السورية قدمت قائمة بأسماء مرشحيها لعضوية اللجنة منذ حوالي شهر ونصف، كذلك فعلت “المعارضة” منذ أسبوعين، “ويجري حاليا بحث مسألة مشاركة المجموعة الثالثة التي تتضمن ممثلين عن المجتمع المدني السوري”.

وأكد الدبلوماسي الروسي أنه عقب الانتهاء من تشكيل اللجنة الدستورية سيتم التطرق إلى قواعد وآلية عملها، مشيرا إلى أن “الدول الثلاث الضامنة تسعى لتقديم كل المساعدة لجهود المبعوث الأممي ديمستورا الرامية لإطلاق الإصلاح الدستوري”.

وإلى جانب مسألة تشكيل اللجنة الدستورية، تحدث لافرينتييف عن مسألة اللاجئين السوريين، مؤكدا أن دول الجوار “تركيا – لبنان – الأردن” تضم نحو 5 ملايين لاجئ سوري إضافة للدول الأوروبية.

وقال لافرينتييف في هذا الصدد: “السوريون يريدون العودة إلى ديارهم في ظل عمليات القضاء على الإرهاب وتطهير البلاد”.

وأضاف: “من مصلحة هذه الدول، بما في ذلك الأوروبية، مساعدة عملية عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم من خلال خلق ظروف ملائمة لذلك”، مطالبا بعدم عرقلة عودتهم أو إعاقة هذه العملية بطريقة اصطناعية.

وكان الوفد السوري برئاسة الدكتور بشار الجعفري وصل سوتشي صباح اليوم للمشاركة في محادثات أستانا العاشرة، إلى جانب وفود الدول الضامنة، والمبعوث الأممي إلى سورية ستافان ديمستورا على رأس فريق كبير، ووفد “المعارضة”، وبحضور ممثلين عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وعقد الوفد السوري اجتماعين ثنائيين مع كل الوفد الروسي برئاسة ألكسندر لافرينتييف، والوفد الإيراني برئاسة حسين جابري أنصاري كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني.

 

وكان الوفد الروسي برئاسة لافرينتييف عقد اجتماعا مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دى ميستورا في إطار اللقاءات الثنائية بين وفود الدول الضامنة لعملية أستانا (روسيا وايران وتركيا) والوفود الأخرى المشاركة.

الدفاع الروسية تعلن عن إسقاط طائرة مسيّرة بالقرب من قاعدة "حميميم"

وكالة تسنيم - كشفت وزارة الدفاع الروسية أن المسلحين أطلقوا طائرة مسيرة عن بعد باتجاه قاعدة "حميميم" الجوية في سوريا.

وأعلناللواء "أليكسي تسيغانكوف", قائد المركز الروسي لمصالحة أطراف النزاع في سوريا اليوم الإثنين في مؤتمر صحفي له أن المسلحين وجهوا طائرة دون طيار نحو قاعدة حميميم الجوية في سوريا، وقد تم تدميرها وتعمل القاعدة الجوية بشكل طبيعي.

وقال "تسيغانكوف":"في الساعات المظلمة من يوم 29 تموز/ يوليو، التقطت أجهزة مراقبة الأجواء في قاعدة حميميم الروسية طائرة دون طيار، أطلقت من الأراضي التي تسيطر عليها المجموعات المسلحة غير القانونية, تم تدمير الهدف الجوي على مسافة آمنة من القاعدة الجوية بأسلحة المناوبة المضادة للطيران".

وأكد اللواء عدم وقوع إصابات أو خسائر مادية.

وفي سياق متصل أشار "تسيغانكوف" إلى أن عدد انتهاكات نظام وقف الأعمال القتالية في منطقة خفض التصعيد في إدلب السورية من قبل الجماعات المسلحة ارتفع بمرة ونصف المرة خلال الأسبوع الماضي.

يذكر أن الدفاعات الجوية الروسية المتواجدة في قاعدة "حميميم" أسقطت منذ أيام قليلة طائرتين مسيرتين أطلقها المسلحون المتواجدون في الشمال السوري.

الملحق العسكري في السفارة الصينية بدمشق: نجدّد دعمنا لسورية في حربها على الإرهاب

تشرين - جدّد الملحق العسكري في السفارة الصينية بدمشق العميد وانغ روي تشنغ دعم بلاده لسورية في الحرب على الإرهاب وتقديمها الدعم السياسي الثابت والمساعدات الانسانية الممكنة.

 

وخلال حفل استقبال أقامته السفارة الصينية في فندق داما روز بدمشق بمناسبة الذكرى الـ 91 لتأسيس جيش التحرير الشعبي الصيني أكد وانغ حرص بلاده على تطوير علاقات التعاون الودية مع سورية ولاسيما تعاون جيشي البلدين بما يعطي مزيداً من الحيوية لتلك العلاقات ويخدم الأمن والاستقرار والتنمية في المنطقة والعالم مهنئا الشعب السوري بالانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري الباسل ضد الإرهاب.

وفي تصريح للصحفيين أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد عمق العلاقات الاستراتيجية بين سورية والصين ودفاعهما عن الحق والعدل، مشيداً بدور جيش التحرير الشعبي الصيني في الدفاع عن الأمن والسلم الدوليين ومكافحة الإرهاب.

بوتين يُعيّن القائد السابق للقوات الروسية في سورية نائباً لوزير الدفاع

تشرين - عيّن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس القائد السابق للقوات الروسية في سورية أندريه كارتابولوف نائباً لوزير الدفاع.

ووفقاً لوكالة «سبوتنيك» فقد جاء في مرسوم الرئيس الروسي: تعيين الفريق أول أندريه كارتابولوف نائباً لوزير الدفاع ورئيساً للإدارة العسكرية السياسية للقوات المسلحة الروسية، وهي هيئة جديدة في وزارة الدفاع.

برلماني مصري: الجيش العربي السوري يتصدّى للإرهاب وداعميه

تشرين - أكد عضو مجلس النواب المصري أيمن فؤاد المهدي أن الجيش العربي السوري يتصدى للتنظيمات الإرهابية بكل مسمياتها ويواجه المخطط العدائي الذي يستهدف سيادة سورية وأمنها وحقق الكثير من الانتصارات في هذا السياق.

وأشار المهدي في تصريح لمراسل (سانا) في القاهرة إلى وجود دول وكيانات تمول وتدعم التنظيمات الإرهابية التكفيرية في سورية، مشيداً في الوقت ذاته بعمليات الجيشين العربي السوري والمصري لمكافحة الإرهاب والتصدّي له.

وعبّر المهدي عن إدانته للاعتداءات التركية المتكررة على الأراضي السورية، مؤكداً أن الوجود العسكري التركي في سورية انتهاك فاضح للقوانين الدولية وأمر مرفوض تماماً.

فصائل من المعارضة السورية توقع في القاهرة اتفاق هدنة

المصري اليوم - أفادت وسائل الإعلام المصرية الرسمية بأن مجموعة من الفصائل السورية المسلحة الناشطة شمال وشرق البلاد وقعت اليوم الاثنين في القاهرة اتفاقا لوقف إطلاق النار بوساطة كل من مصر وروسيا.

وجاء في نص بيان صادر عن الإعلام المصري بهذا الخصوص: “استكمالا للجهود المصرية في تهدئة الأوضاع في سوريا، وقع عدد من فصائل المعارضة السورية المسلحة في شمال وشرق سوريا اتفاقا لوقف إطلاق النار في القاهرة برعاية مصرية، وبضمانة روسيا الاتحادية، وبوساطة من جانب رئيس تيار الغد السوري، أحمد الجربا”.

وأوضح البيان أن الاتفاق شمل “المشاركة في جهود مكافحة الإرهاب، والعمل على الوصول إلى تسوية سياسية للأزمة السورية، وعودة اللاجئين والنازحين لمناطقهم والإفراج عن المعتقلين”.

ونقل الإعلام المصري عن فصائل المعارضة السورية المشاركة في مفاوضات القاهرة حول وقف إطلاق النار قولها إن “مصر هي قلعة العروبة والمخولة بإنهاء الأزمة في سوريا خاصة مع عدم تورطها في النزاع المسلح بها وعدم انحيازها لأي طرف من أطراف الصراع”.

وقد وجه قادة فصائل المعارضة السورية في ختام مشاركتهم في اجتماعات القاهرة، حسب البيان، “شكرهم العميق للرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، للجهود التي يبذلها لحل الأزمة السورية ورفع المعاناة عن أبناء الشعب السوري”.

والأسبوع الماضي أعلنت وزارة الدفاع الروسية، التي تقود جهود الوساطة في سوريا للمصالحة بين القوات الحكومية والمعارضة، أن مصر أبدت رغبة للانضمام إلى عملية إعادة اللاجئين السوريين إلى وطنهم، مشيدة بهذه الإرادة.

فاينانشيال تايمز: “روسيا تدفع الغرب للتعاون مع الأسد”

(بي بي سي)- نشرت صحيفة الفاينانشيال تايمز موضوعا شارك في إعداده مجموعة من مراسليها وصحفييها بعنوان “روسيا تدفع الغرب للتعاون مع الرئيس الأسد” موضحة أن هذا هو ما سيحدث في الفترة المقبلة التي سمتها “فترة مابعد الحرب”.

وتقول الجريدة إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أطلق مشروعا للتعاون مع الغرب في تدشين حملة لتوزيع المعونات في المواقع التي تسيطر عليها القوات الحكومية في سوريا في ما يعد محاولة لإقناع أوروبا والولايات المتحدة بالتعاون مع الرئيس السوري، بشار الأسد، خلال فترة ما بعد الحرب الأهلية.

وتشير الجريدة إلى أن هذه الخطوة تأتي بعدما نجحت قوات الجيش السوري في استعادة الكثير من المناطق التي نجحت فصائل المعارضة المسلحة على اختلاف تصنيفاتها في السيطرة عليها خلال السنوات السبع الماضية، مضيفة أن هذا النجاح تم بمساندة كاملة من الجيش الروسي.

وتقول الجريدة إن الرئيس الأسد بعدما نجح في استعادة السيطرة على منطقة درعا جنوب غربي العاصمة دمشق، والتي كانت تعد واحدة من آخر معاقل المعارضة في البلاد، أصبح يسيطر على أغلب انحاء سوريا، وبالتالي ترغب موسكو في إعادة علاقاته مع الغرب إلى المستوى الطبيعي بعدما انتهت الحاجة إلى التدخل العسكري الروسي المباشر في ساحات المعارك.

وتنقل الجريدة عن نيكولاي كوزانوف خبير شؤون الشرق الأوسط في جامعة سان بطرسبورغ الروسية قوله إنه من الواضح أن من مصلحة موسكو أن تجر بقية البلدان إلى المشاركة في مبادرات تؤدي إلى تطبيع تدريجي في التعامل مع الرئيس الأسد بحكم الأمر الواقع.

وتقول الجريدة إن جهود موسكو من الواضح أنها بدأت تثمر بعدما أقنع الجيش الروسي فرنسا بإرسال شحنة من المعونات إلى غوطة دمشق التي سيطرت عليها قوات الجيش السوري قبل 3 أشهر، لتصبح فرنسا أول دولة من أعضاء الاتحاد الأوروبي تستجيب لمبادرة بوتين.



عدد المشاهدات: 1148



طباعة  طباعة من دون صور


رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى