مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية1-29-7-2018

الأحد, 29 تموز, 2018


النشرة

الأحد, 29-07-2018

بتكليف من الرئيس الأسد.. عزام يعزي ذوي شهداء اعتداءات السويداء … الجيش يتقدم جنوباً وكيلومترات قليلة تفصله عن إنهاء داعش في درعا

| السويداء – عبير صيموعة – وكالات- رفع الجيش العربي السوري راية العلم الوطني مجدداً في ساحة التحرير بالقنيطرة، معلناً انتصاره الثاني على أذرع العدو الإسرائيلي، واستكمل مهمته باتجاه اجتثاث ما تبقى من إرهابيين في حوض اليرموك وغيرها، بالتوازي مع مواصلة استعادة ما تبقى من قرى كان سيطر عليها الإرهاب في ريف السويداء خلال الاعتداء الإرهابي الذي شنته «داعش» قبل أيام.

وبتكليف من الرئيس بشار الأسد، قدم وزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام، أمس، التعازي لذوي شهداء الاعتداءات الإرهابية التي ضربت السويداء، وتقبل التعازي مع الأهالي، وذلك خلال مجلس عزاء أقامته محافظة السويداء.

من جانبه، أشار شيخ عقل طائفة المسلمين الموحدين في السويداء حمود الحناوي، إلى البطولات التي أظهرها الأهالي من شيوخ ونساء وأطفال في الشبكي والشريحي ورامي وكافة القرى الحدودية في الريف الشرقي للمحافظة في الدفاع عن قراهم ومنازلهم.

وأضاف: «إن نساءنا وأعراضنا هي أمانة في أعناق جميع الشرفاء في الوطن وعزاؤنا بوجود الوفود المعزية من كافة أنحاء الوطن الحبيب لأن وجودكم بيننا يجعلنا نشعر بأن الوطن جاء إلى الوطن ومن جاء إلى هنا يجد الإسلام والتوحيد والوطن في السويداء».

ما يجري في السويداء وازاه استمرار للعمليات العسكرية للجيش على ما تبقى من جيوب الإرهاب جنوباً، ووفقاً لمصادر ميدانية تحدثت إليها «الوطن»، فقد سيطر الجيش أمس على قرية جملة وسرية جملة في حوض اليرموك بريف درعا الشمالي الغربي، قبل أن يمد سيطرته عصرا إلى بلدات وقرى فيصون والعوام وعين صماطة وأبو رقة وأبو خرج والنافعة وسدها.

وأشارت المصادر إلى أن سلاح الجو نفذ العديد من الغارات على مواقع تنظيم «جيش خالد بن الوليد» المبايع لـ«داعش» بالتوازي مع غارات على معاقل التنظيم في الجيب المتبقي له في بلدات وقرى الشجرة وعابدين ونافعة وغيرها، بالترافق مع القصف الصاروخي والاشتباكات بين وحدات الجيش ومسلحي التنظيم، على حين تحدثت مواقع إلكترونية معارضة عن مشاركة سلاح الجو الروسي في الغارات.

ومع تقدم الجيش أمس لم تتبق أمامه سوى 6 بلدات وقرى وهي عابدين والشجرة وبيت آره وكويا ومعريه والقصير، لإنهاء وجود التنظيمات الإرهابية والمليشيات المسلحة في جنوب غرب البلاد، وسط توقعات للمصادر الميدانية بأن يكون تقدم الجيش متسارعاً هناك.

تشيانجين: الصين تؤيد كل الجهود في مسارات جنيف وأستانا وسوتشي

الوطن - أكد السفير الصيني في سورية تشي تشيانجين، أن بلاده تعتبر أن العملية السياسية هي الوسيلة الوحيدة للحل النهائي للقضية السورية، «والموقف الصيني هو تأييد كل الجهود في مسارات جنيف وأستانا وسوتشي.

وفي تصريح خاص لـ«الوطن» لفت تشي إلى أن بلاده تعتبر أن مسار «جنيف» ينبغي أن يكون المسار الأساسي للحل في سورية، كما ترحب بالجهود المبذولة لإنجاح مسار «أستانا» من منطلق أن هذه الجهود والوسائل مفيدة للحل النهائي في سورية.

واعتبر تشي، أن «القضية السورية» لم تعد قضية خاصة بالسوريين أنفسهم، بل تحولت إلى قضية دولية، تتداخل فيها مصالح الدول الكبرى ودول المنطقة، لذلك إذا أردنا الحديث عن حل لهذا الملف ينبغي أن يحصل توحيد في الجهود الدولية والإقليمية للوصول إلى نتائج فاعلة على الأرض».

وأضاف: لاحظنا أن بعض الدول لعبت دوراً إيجابياً بهذا الخصوص، وبعض الدول لعبت وهي لا تزال تلعب دوراً معاكساً.

وكرر السفير الصيني موقف بلاده الداعي لانسحاب كل القوى الأجنبية الموجودة في سورية، وقال: بالنسبة لبعض التفاصيل، فهذا من حق الدولة السورية، هي التي تقرر من يجب عليه الانسحاب من سورية، ومن تريده أن يبقى، فالأمر يعود للدولة والحكومة السورية الشرعية.

تركيا لميليشياتها: تمديد «خفض التصعيد» بإدلب غير مضمون

| إدلب – الوطن- خفضت تركيا من سقف تطلعاتها الاستعمارية في إدلب عقب لقاء زعيم أنقرة رجب طيب أردوغان بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة «بريكس» في جوهانسبرغ، وأبلغت ميليشياتها فيها أن تمديد «خفض التصعيد» في المحافظة الحدودية الذي ينتهي منتصف أيلول المقبل «غير مضمون».

مصادر معارضة مقربة من ميليشيا «جبهة تحرير سورية» بجناحيها حركتي «نور الدين الزنكي» و«أحرار الشام الإسلامية»، قالت لـ«الوطن»: إن أنقرة أبلغتهم أمس أن الأمور قد تسير نحو إنهاء «خفض التصعيد» في إدلب منطقته الرابعة والأخيرة، إذا ما عزم الجيش العربي السوري البدء بعملية عسكرية لتخليصها من الإرهابيين الذين تجمعوا فيها، مع إخفاق حكومة أردوغان بالتعاطي معهم والوفاء بالتزاماتها التي قطعتها لموسكو بالتخلص من «هيئة تحرير سورية»، التي تقودها «جبهة النصرة» فرع تنظيم القاعدة في سورية.

ونقلت المصادر عن قيادات ميليشياوية قولهم: إن معظم الميليشيات لم تعد تثق بالدور التركي «المشبوه» في إدلب، وأن العديد منها بدأ التواصل مع مركز حميميم الروسي للتوصل إلى «تسويات» شبيهة بما حصل في درعا والقنيطرة والغوطة الشرقية.

وبحسب مراقبين لـ«الوطن»، لم يمنح اللقاء الأخير بين بوتين وأردوغان أي جرعة تفاؤل لدى ميليشيات إدلب بخلاف ما أشاعته تصريحاتهما المتفائلة بالعلاقة «الجيدة» بين البلدين بما يخص الملف السوري، والذي تشكل إدلب محورها الرئيسي مع قرب انتهاء العملية العسكرية للجيش العربي السوري في الجنوب، وذهاب التوقعات عن استنساخ السيناريو ذاته في إدلب وبكلف أقل.

دفعات جديدة من اللاجئين تعود من لبنان والأردن

 

| وكالات- عادت دفعة جديدة من اللاجئين السوريين من لبنان عبر نقطة «جديدة يابوس»، تم نقلهم إلى منازلهم في ريف دمشق الغربي، وذلك في إطار الجهود الحكومية الرامية إلى إعادة الحياة الطبيعة للمناطق التي حررها الجيش من الإرهاب، حسبما ذكرت وكالة «سانا».

إلى ذلك أعلن بيان مركز الاستقبال والتوزيع والإقامة للاجئين التابع لوزارة الدفاع الروسية أن أكثر من 260 لاجئاً قد عادوا إلى الأراضي السورية على مدار يوم أول أمس.

وبحسب البيان فقد وصل منهم 83 شخصاً من الأراضي اللبنانية عبر معبر «زمراني»، و148 شخصاً عبر نقطة «المصنع»، ومن أراضي الأردن عبر معبر «نصيب» عاد 34 لاجئاً.

سوريا الديمقراطية": اتفقنا مع الحكومة السورية على مفاوضات "إنهاء الحرب"

سورية الأن - قال مجلس "سوريا الديمقراطية"، اليوم السبت 28 يوليو/تموز، إنه اتفق مع الحكومة السورية على خوض مفاوضات لـ"إنهاء الحرب".

وأشار المجلس في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز" إلى أنه اتفق مع الحكومة السورية على تشكيل لجان، لإجراء مفاوضات لوضع "نهاية للحرب".

وكان وفد من مجلس سوريا الديمقراطية، قد أعلن عن وصوله إلى العاصمة السورية "دمشق" للمرة الأولى، للتفاوض مع الحكومة السورية للوصول إلى "اتفاق سياسي".

كما أعلن عن اتفاق لرسم خارطة طريق تقود إلى "سوريا ديمقراطية لا مركزية" وفق قوله .

واصدر المجلس  بياناً حول الاجتماعات التي عقدها مع الحكومة السورية في دمشق.

بيان مجلس سوريا الديمقراطية أكد من جهته أن الاجتماعات هدفت "لوضع الأسس التي تمهد لحوارات أوسع لحل المشاكل العالقة"، مشيراً إلى أن هذه اللقاءات سبقتها حوارات تمهيدية في مدينة الطبقة بين اللجان الفرعية للطرفين.

 

مستشار الرئاسة المشتركة في حزب الاتحاد الديمقراطي سيهانوك ديبو قال من جهته إن الاجتماع مع الحكومة السورية كان "خطوة أولى وجيدة".

وأوضح ديبو في حديث للميادين أنه "تمّ تحديد اللجان للبحث في جميع المسائل بما فيها الخدمية، مشيراً إلى أن "ما حصل قلب الطاولة على المراهنين على التقسيم".

وأضاف ديبو أن قوات سوريا الديمقراطية لطالما رأت نفسها كجزء من الجيش السوري المستقبلي.

وتُعد هذه المحادثات الأولى الرسمية العلنية بين مجلس سوريا الديموقراطية ودمشق لبحث مستقبل مناطق الكرد في الشمال السوري.

وجاءت زيارة وفد مجلس سوريا الديموقراطية التي بدأت الخميس الماضي، إلى دمشق بدعوة من الحكومة السورية، وفق بيان صدر اليوم عن المجلس ونشره على حسابه على فايسبوك.

جابري أنصاري: إيران حريصة على حلّ الأزمة في سورية

تشرين - جدد كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة حسين جابري أنصاري تأكيد حرص بلاده على حل أزمات المنطقة وعلى رأسها الأزمة في سورية.

ولفت جابري أنصاري خلال لقائه أمس مع السفير الفرنسي في طهران فرانسوا سينيمو إلى أن إيران كانت قد صرحت منذ بدايات الأزمة في سورية بأن الحل السياسي هو الوحيد لها.

وأشار إلى اهتمام الحكومة السورية بتسهيل عودة المهجرين السوريين إلى بلدهم، لافتاً في الوقت ذاته إلى استعداد إيران لتطوير العلاقات الثنائية مع فرنسا ودعم الاستشارات والتعاون بين البلدين في مجال تسوية أزمات المنطقة وخاصة الأزمة في سورية.

من جانبه نوه سينيمو بدور إيران المهم في إرساء الاستقرار بالمنطقة والحل السياسي للأزمة في سورية.

وزير سوري يكشف عن موعد زيارة رواتب الموظفين في سوريا

تلفزيون الجديد - أكد وزير المالية السوري مأمون حمدان أن موعد زيادة الرواتب والأجور سيكون عندما تكون الظروف مواتية من الناحية الاقتصادية وتفيد المواطن، ولكن هناك حتماً زيادة في الرواتب والأجور، وفي الوقت ذاته قال الوزير السوري إنه لا علاقة لوزارة المالية بشكل مباشر بهذا الموضوع كون أن زيادة الرواتب بالأساس تحتاج إلى دراسات ليس فقط من قبل وزارة المالية، وإنما هناك عملية يشترك بها مجلس الوزراء كاملاً، ويصدر بالتالي مرسوم تشريعي بهذا الأمر. مشيراً إلى أن الدراسات لا تتوقف على الإطلاق في وزارة الماليةحمدان أوضح أنه لا علاقة له برفع أسعار العقارات، وكل ما هنالك أن الدولة ستتقاضى ضريبة على أية عملية بيع.

وأكد أن لدى المصارف العامة 1500 مليار ليرة سورية جاهزة للإقراض، وأن المصارف لديها الآن الحرية بالإقراض وفق أسس معتمدة وبإمكان أي رجل أعمال أو مستثمر التقدم بدراسات الجدوى الاقتصادية لمشروعه للحصول على التمويل.

 



عدد المشاهدات: 906



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى