مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية-16-7-2018

الاثنين, 16 تموز, 2018


النشرة

الاثنين – 16-7-2018

الرئيس السوري : العلاقات السورية الإيرانية عامل استقرار أساسي في المنطقة

وكالة تسنيم الايرانية - استقبل الرئيس السوري بشار الأسد ظهر اليوم حسين جابري أنصاري كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة والوفد المرافق له.

وأشار الرئيس الأسد والسيد أنصاري في اللقاء إلى أن القضاء على الإرهاب في معظم الأراضي السورية حقق الأرضية الأنسب للتوصل الى نتائج على المستوى السياسي تنهي الحرب على سورية، إلا أن ما يحول دون ذلك هو السياسات والشروط المسبقة التي تضعها الدول الداعمة للإرهاب.

بدوره قدم السيد أنصاري التهاني لسورية شعباً وقيادة بالإنجازات التي يتم تحقيقها في إطار دحر الإرهاب في مدينة درعا وريفها إن كان عبر المصالحات او بالعمليات العسكرية.

فيما أكد الرئيس الأسد أن هذه الإنجازات تجسد الإرادة الصلبة لدى الجيش العربي السوري والقوات الرديفة والحليفة في تحرير كامل الأراضي السورية من دنس الإرهاب.

وتم التأكيد خلال اللقاء على أهمية ما حققته العلاقة الاستراتيجية التي تجمع بين سورية وإيران لشعبي البلدين ولمصلحة المنطقة ككل وكان هناك اتفاق على مواصلة العمل لتعزيز هذه العلاقة وتطويرها بشكل مستمر لأنها تشكل عامل استقرار مهما وأساسيا في المنطقة.

حضر اللقاء الدكتورة بثينة شعبان المستشارة الإعلامية والسياسية في رئاسة الجمهورية، وفيصل مقداد نائب وزير الخارجية، والسفير الإيراني بدمشق جواد ترك أبادي.

البيت الأبيض يعلن عن موعد المؤتمر الصحفي بين بوتين وترامب

أعلن البيت الأبيض في بيان، اليوم الأحد، أن المؤتمر الصحفي المشترك لرئيسي الولايات المتحدة وروسيا، دونالد ترامب وفلاديمير بوتين من المقرر عقده في هلسنكي في الساعة 16:50 بالتوقيت المحلي ، ويأتي ذلك وفقا الجدول الزمني للرئيس الأمريكي.

وقال البيت الأبيض، "وفقا للجدول الزمني، سيجتمع الرئيسان يوم الاثنين على انفراد في الساعة 13:20، وعند الساعة 14:50 سيتناول الرئيسان معا وجبة الغذاء. وفي الساعة 16:20، ينبغي أن يبدأ المؤتمر الصحفي.

ومن الجدير بالذكر، أن لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيعقد 16 تموز/يوليو بمدينة هلسنكي الفنلندية.

وينوي قادة البلدين بحث أفاق تنمية العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، وأيضا مناقشة الموضوعات الراهنة على الأجندة الدولية.

صواريخ إسرائيلية تستهدف موقعًا عسكريًّا للجيش السوري في حلب

تلفزيون الجديد - استهدف العدوّ الإسرائيلي بصواريخ مواقع عسكرية للجيش السوري في شمال مطار النيرب في حلب.

 ونقلت وكالة "سانا" السورية الرسمية عن مصدر عسكري قوله: "يكرر العدو الصهيوني محاولاته اليائسة لدعم المجاميع الإرهابية المهزومة في درعا والقنيطرة ويستهدف بصواريخه أحد مواقعنا العسكرية شمال مطار النيرب وقد اقتصرت الأضرار على الماديات".

عودة جميع النازحين على الحدود الأردنية إلى سوريا

تلفزيون الجديد - أعلن الجيش الأردني أمس السبت عودة جميع النازحين السوريين على حدود المملكة إلى بلادهم، بعد انتهاء الأزمة في الجنوب السوري.

جاء ذلك، في تصريحات صحافية، أدلى بها قائد المنطقة العسكرية الشمالية الجيش الأردني، العميد خالد المساعيد، حسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا).

وأشار المساعيد إلى انتهاء أزمة النازحين من الجنوب السوري على الشريط الحدودي مع الأردن، والذين وصل عددهم إلى نحو 100 ألف نازح، وقال: "جميع النازحين السوريين على الحدود الأردنية السورية عادوا إلى ديارهم في الداخل السوري بعد استقرار الأوضاع الأمنية هناك".

ولفت إلى أن "حدودنا الشمالية آمنة ومسيطر عليها بالكامل من قبل قوات حرس الحدود والتشكيلات العسكرية المختلفة والأجهزة الأمنية العاملة في الميدان"، وأضاف: "القوات المسلحة قادرة على حماية الوطن وحدوده من أي اعتداء مفترض ومن أي جهة كانت".

وأوضح المساعيد أن "عناصر عصابة داعش الإرهابية المتواجدين في منطقة حوض اليرموك تناقصت أعدادهم بشكل لافت ويتراوحون حاليا بين 1000 إلى 1500 عنصر"، وأشار في السياق ذاته إلى "أن داعش في مرمى نيران أسلحتنا في حال تم تهديد أمن الأردن واستقراره". ونوه بأن خطرهم "يتلاشى في هذه المنطقة من خلال تفاهمات أو حلول عسكرية سورية داخلي".

وعن القذائف التي سقطت داخل أراضي المملكة، لفت المساعيد إلى أنها "كانت عشوائية ولم تكن مقصودة جراء احتدام المعارك ما بين قوات النظام والمعارضة".

وفي هذا الصدد، قال إن "القوات المسلحة تمتع بقدرات كافية وعالية لتحديد مصدرها والرد عليها إلا أنها آثرت ضبط النفس ولم ينجم عن تلك القذائف أي إصابات بشرية".

جنرال أميركي: حصول تركيا على "إس-400" يهدد أسرار الشبح

سكاي نيوز -اعتبر قائد سلاح الجو الأميركي في أوروبا، الجنرال تود وولترز، أن خطط تركيا لشراء نظام الدفاع الجوي الصاروخي الروسي (إس-400) ربما يتيح لـ"خصوم معروفين" في إشارة إلى موسكو، الاطلاع على أسرار المقاتلة إف- 35 (الشبح).

وقال وولترز الذي يتولى أيضا قيادة القوات الجوية للحلف لوكالة "رويترز"، مساء الأحد:" أي شيء يمكّن (نظام) إس-400 من فهم أفضل لقدرات (المقاتلة) إف-35 لن يكون بالقطع في مصلحة الحلف (الناتو)".

وأضاف: "إن حلف شمال الأطلسي قلق من عدد مقاتلات إف-35 والمدى الزمني لتسييرها ومسافة بعدها عن نظام إس-400".

 

ويريد مسؤولو الولايات المتحدة والحلف منع نظام الدفاع الروسي من اكتساب معلومات عن مقاتلات إف-35، التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن، في وقت بدأت فيه هذه الطائرة تنتشر في أوروبا.

وقال متحدث باسم سلاح الجو الأميركي إن النرويج وبريطانيا وإيطاليا ستمتلك 40 مقاتلة إف-35 في أوروبا بنهاية العام الحالي، و24 مقاتلة أخرى العام المقبل، بينما ستحصل هولندا على مقاتلتين.

وأثارت خطط تركيا لشراء نظام الدفاع الجوي والصاروخي الروسي التوتر مع واشنطن، كما سعى نواب أميركيون لمنع تسليم أي مقاتلات إف-35 إلى تركيا، إلا أنها تسلمت بالفعل أول مقاتلة من هذا النوع الشهر الماضي، لكن الطائرة ستبقى في الولايات المتحدة لغرض التدريب.

رئيس لجنة انتخابات المجالس المحلية: 85 دائرة انتخابية تشمل الحسكة والقامشلي

دمشق الأن - قال رئيس اللجنة العليا للانتخابات سليمان القائد؛ إن الانتخابات حق وواجب لكل مواطن سوري والأكراد هم مواطنون سوريون بموجب المرسوم رقم 49 والذي تم بموجبه منح الأجانب المسجلين في سجلات الحسكة الجنسية السورية وبالتالي يحق لهم الترشح والانتخاب للإدارة المحلية. كاشفاً عن أنه “تم تحديد دوائر انتخابية للإدارة المحلية في مدينة الحسكة ومنطقة القامشلي وعفرين وعين العرب.”

وأضاف القائد، “في حال تعذر إجراء الانتخابات بالمناطق الساخنة مثل عفرين، فإنه يجوز للجنة نقل المراكز الانتخابية إلى مناطق أخرى، موضحاً أن المادة 59 مكررة في قانون الانتخابات أجازت للجنة عند الضرورة نقل دوائر أو مراكز انتخابية إلى دوائر أخرى وكذلك الأمر متعلق بنقل فرز الأصوات.”

ورأى القائد أن إقبال الأكراد على الانتخابات مرتبط بسهولة التنقل وخصوصاً في المناطق التي يوجد فيها الاحتلال التركي وميليشيات «قوات سورية الديمقراطية – قسد» ذات الأغلبية الكردية، معرباً عن تفاؤله في أن تكون هناك مشاركة واسعة من الأكراد.

 

وأعلن القائد عن تقسيم سورية إلى أكثر من 85 دائرة انتخابية، موضحاً أنه تم تقسيم دمشق وريفها إلى 16 دائرة، خمس منها في المدينة، في حين تم تقسيم حلب إلى 15 دائرة، أربع في المدينة.

وأشار القائد إلى أنه لا مانع من المغترب أن يرشح نفسه ولكن بموجب وكالة قضائية سارية المفعول يرسلها إلى وكيله لتقديم طلب ترشيحه، موضحاً أن تحديد مراكز الاقتراع سيكون قبل سبعة أيام من موعد إجراء الانتخابات على أن تتولى اللجان الفرعية تحديدها وفق ما نص عليه قانون الانتخابات بالتنسيق مع الرئيس الإداري وهو المحافظ.

ولايتي مجدداً: الخبراء والمستشارون الإيرانيون موجودون في سورية بطلب رسمي من حكومتها الشرعية

تشرين - أكد مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي أن الخبراء والمستشارين الإيرانيين موجودون في سورية بطلب رسمي من حكومتها الشرعية، موضحاً أنهم سيغادرون عندما تطلب منهم الحكومة السورية ذلك.

وبيّن ولايتي خلال مقابلة مع قناة «روسيا اليوم» نقلتها «سانا» أن الخبراء والمستشارين الإيرانيين يقدمون المساعدة لسورية وشعبها بهدف حماية وحدة الأراضي السورية، مؤكداً أهمية الوجود الإيراني والروسي في سورية من أجل تثبيت النصر ضد المجموعات الإرهابية.

وشدد ولايتي على أن المسؤولية المفصلية المتعلقة بالدفاع عن سورية تقع على عاتق الحكومة والشعب السوري، لافتاً إلى محاولات الولايات المتحدة وحلفائها الرامية إلى دعم المجموعات الإرهابية.

وأكد ولايتي أنه لن يتسنى للأميركيين تقسيم سورية والعراق، مشيراً إلى أن الشعوب السورية والعراقية واللبنانية تعترض على أي نوع من أنواع الهيمنة الأميركية.

في سياق آخر دعا رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في إيران كمال خرازي إلى تعزيز التنسيق والتعاون بين جميع الدول لمكافحة الإرهاب.

وأكد خرازي خلال كلمة له أمام المنتدى العالمي للسلام في جامعة تشينغهوا بالعاصمة الصينية بكين ضرورة عقد اجتماعات منتظمة بين إيران وباكستان والصين وروسيا ودول آسيا الوسطى لتبادل المعلومات والتخطيط لاتخاذ إجراءات منسقة ومشتركة في مجال مكافحة الإرهاب.

وأشار خرازي إلى دعم الولايات المتحدة الأميركية لتنظيم «داعش» الإرهابي وقال: الرئيس الأميركي دونالد ترامب كشف أثناء حملته الانتخابية أن وزيرة الخارجية الأميركية آنذاك هيلاري كلينتون أعلنت أن أميركا أسست تنظيم «داعش» الإرهابي في سورية ودعمته في حين شدد نائب الرئيس الأميركي جو بايدن على دور ممالك ومشيخات الخليج في دعم هذا التنظيم الإرهابي.

وأضاف خرازي: بناء على أدلة موثوقة فإن الجماعات الإرهابية بدأت الآن بعد الفشل في سورية والعراق بالانتشار في أماكن أخرى وخاصة أفغانستان وشمال إفريقيا.

 

 



عدد المشاهدات: 1294



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى