مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية-12-4-2018

الخميس, 12 نيسان, 2018


النشرة

الخميس -12-4-2018

تصدرت الصحف المحلية الصادرة بدمشق اليوم مجموعة من العناوين السياسية والدولية والإقليمية أهمها :

الرئيس الأسد يستقبل وفداً من المشاركين بمؤتمر وحدة الأمة ... ويؤكد أن السلاح الذي يستخدمه الأعداء هو بث الفرقة وتعزيز التطرف .

برلمانياً ... صباغ يؤكد خلال استقباله الدكتور علي ولايتي مستشار قائد الثورة الإسلامية في إيران على تكثيف التنسيق لمواجهة الإرهاب والتهديدات العدوانية .

سياسياً .. قيادة الحزب ... هستيريا ترامب الأرعن دليل على انتصار سورية على سياساته وأتباعه وأدواته الإرهابية .

روسيا ... لدينا ما نرد على أمريكا ..

ترامب يغرد ويصعد ... وموسكو تأمل أن يسود منطق السلم ...

وفي التفاصيل السياسية الاخرى ................

وفد برلماني روسي يزور سوريا

تلفزيون المنار - وصل وفد برلماني روسي برئاسة منسق المجموعة البرلمانية لشؤون العلاقات مع البرلمان السوري، النائب عن حزب “روسيا الموحدة” دميتري سابلين إلى سوريا.

ومن المقرر أن يستقبل الرئيس السوري بشار الأسد الوفد الروسي. وعلى جدول أعمال الوفد أيضا لقاءات مع رئيس مجلس الشعب السوري حمودة الصباغ ومفتي سوريا أحمد بدر الدين حسون وبطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر.

وسيلتقي الوفد الروسي ممثلي أوساط الأعمال السورية وسيقوم بعدد من الفعاليات الإنسانية. ومن المخطط كذلك أن يوقع حزب “روسيا الموحدة” اتفاقية للتعاون مع حزب البعث العربي الاشتراكي السوري.

وقال رئيس الوفد البرلماني الروسي دميتري سابلين للصحفيين عقب وصوله إلى سوريا إن “الرئيس السوري بشار الأسد موجود في دمشق، ونحن نخطط لعقد لقاء معه وبحث الأوضاع وتأكيد دعمنا للشعب السوري في محاربة الإرهاب”.

نائب روسي ينفي مغادرة «الأسد» سوريا

تلفزيون صدى البلد - نفى عضو مجلس النواب الروسي ديمتري سابلين، اليوم الأربعاء، الأنباء التي أفادت بمغادرة الرئيس السوري بشار الأسد وعائلته للجمهورية السورية.

وشدد سابلين منسق مجموعة نواب مجلس الدوما للتعاون مع مجلس الشعب السوري، في تصريحات أوردتها وكالة أنباء "تاس" الروسية، على أنه وصل سوريا في وقت سابق اليوم حيث من المقرر أن يجتمع مع الأسد لمناقشة تطورات الأوضاع في البلاد ولدعم الشعب السوري في حربه ضد الإرهاب.

وأضاف النائب الروسي: "التقيت الأسد عدة مرات منذ عام 2014، وكانت الأوضاع أسوأ مما هي عليه الآن، وأكد الأسد منذ ذلك الوقت مرارا أنه لن يغادر سوريا أبدا".

وكان قد تم تداول أنباء بشان إجلاء عائلة الأسد وعائلات قيادات سورية أخرى إلى طهران بعد تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشن هجوم عسكري؛ ردا على كيماوي دوما.

الشرطة العسكرية الروسية تدخل دوما اليوم

| الوطن- وكالات- أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن وحدات من الشرطة العسكرية التابعة لها ستبدأ الدخول إلى مدينة دوما اليوم الخميس.

وأشار النائب الأول لرئيس مركز إدارة العمليات التابع لهيئة الأركان الروسية، اللواء فيكتور بوزنيخير، إلى أن المسلحين في الغوطة الشرقية لم يقدموا على «أي استفزازات عسكرية منذ 5 أيام»، على حين «لم ترصد أي عمليات إطلاق نار أو أعمال قتالية».

إلى ذلك، عرضت «سانا» صورا للأسلحة المتوسطة التي تم تسليمها من إرهابيي «جيش الإسلام»، وهي عبارة عن قناصات متطورة بعضها إسرائيلي الصنع إضافة إلى قواذف «آر بي جي» وأسلحة رشاشة. في الأثناء، ذكرت مصادر معارضة، أن الجيش التركي، منع دخول قافلة المرحلين الخامسة من دوما إلى مدينة الباب، بحجة عدم وجود أماكن تستوعب أعدادهم.

الولايات المتحدة لا تستبعد إمكانية توجيه ضربات ضد القوات الروسية في سوريا؟!

سورية الآن - أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، اليوم الأربعاء، أنه لم يتم بعد اتخاذ قرارات نهائية بشأن ضربة محتملة لسوريا ولا تزال بعض الخيارات مطروحا.

وأضافت: "الرئيس الأمريكي لم يضع جدولا زمنيا بشأن تحرك محتمل ضد سوريا".

وتابعت، بأن ترامب لديه عدد من الخيارات بشأن سوريا فضلا عن الضربة الصاروخية، مشيرة إلى أن الضربة الجوية التي ذكرها ترامب في تغريدته "أحد الخيارات المطروحة".

وكشفت أن الولايات المتحدة لا تستبعد إمكانية توجيه ضربات ضد القوات الروسية في سوريا خلال الرد العسكري المخطط ضد سوريا، مشيرة إلى أن "ترامب يعتبر أن سوريا وروسيا تتحملان مسؤولية هذا الهجوم (الكيميائي)" المزعوم .

وحول تهديدات الرئيس ترامب عبر "تويتر" وإمكانية حدوث صدام بين القوات الأمريكية والروسية، أجابت ساندرز بأن "هذا يعني أن كافة الخيارات واردة".

وأكدت أن القرار النهائي حول توجيه الضربة لم يتخذ بعد.

هذا وتوعد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بقصف سوريا بصواريخ حديثة وذكية، داعيا روسيا للاستعداد لصدها، والتوقف عن دعم الرئيس السوري بشار الأسد وفقا" لوكالة "سبوتنيك" الروسية.

طالب نتنياهو بتجنب زعزعة استقرار وأمن سوريا...بوتين لسفراء أجانب: العالم يتجه إلى فوضى....؟

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، رئيس وزراء الإحتلال بنيامين نتنياهو، إلى تجنب أي خطوات قد تزيد من زعزعة الاستقرار في سوريا وتهدد أمنها.

وقال الكرملين، في بيان أصدره عقب المكالمة، التي أجريت بمبادرة من الجانب الصهيوني، إن بوتين ونتنياهو "بحثا القضية السورية"، على خلفية العدوان الصهيوني الأخير الذي استهدف على مطار T4 الواقع في محافظة حمص.

وشدد بوتين، حسب بيان الرئاسة الروسية، "على الأهمية المبدئية لاحترام سيادة سوريا، ودعا إلى تجنب أي خطوات قد تزيد من زعزعة استقرار الوضع في هذه البلاد وتمثل تهديدا لأمنها". 

مدير الاستخبارات الأمريكية: بوتين سيدفع الثمن غاليا؟!

سبوتنيك - قال مدير وكالة الاستخبارات المركزية المرشح لمنصب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن عهد سياسة الولايات المتحدة الناعمة تجاه روسيا انتهى، لكن الدبلوماسية ستستمر.

وجاء في شهادة بومبيو الخطية للكونغرس، التي وزعها البيت الأبيض: "روسيا تواصل التصرف بعدوانية، وساهمت في تحقيقها لسنوات طويلة السياسة الناعمة تجاه هذه العدوانية. لقد انتهى الأمر الآن. إن قائمة إجراءات إدارتنا، التي تهدف إلى جعل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدفع الثمن غاليا، طويلة".

وأعلن أن القائمة تتضمن عقوبات، وطرد الدبلوماسيين، وتقوية الجيش الأمريكي وقوات الردع النووي، بالإضافة إلى "تسليح شبان شجعان يقاومون التوسع الروسي في أوكرانيا وجورجيا".

وكما جاء في شهادة بومبيو: "هذه القائمة أطول بكثير، وأنا متأكد من أنه سيكون لدي الفرصة لإجراء إضافات هناك".

وفي الشأن الإيراني، أعلن بومبيو، أن ترامب، يعتزم تصحيح "الأخطاء الفاضحة" للاتفاق النووي مع إيران.

وأضاف، "الرئيس ترامب على استعداد للعمل مع شركائنا بشأن إعادة النظر في خطة العمل الشاملة من أجل تصحيح أخطائها الصارخة، وإذا تم اعتمادي (في منصب وزير الخارجية)، سيصبح على الفور أولوية شخصية بالنسبة لي العمل مع هؤلاء الشركاء من أجل أن نرى هل يمكن تحقيق هذا التصحيح. المراهنات مرتفعة للجميع، وخاصة بالنسبة لإيران".

وفيما يخص كوريا الشمالية، قال بومبيو، إن الولايات المتحدة لن "تلعب" مع كوريا الشمالية، فنحن عازمون على نزع السلاح النووي.

وأوضح، "علينا إنجاز الكثير من العمل الدبلوماسي، بما في ذلك دعم نية الرئيس للاجتماع مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون. هذا الاجتماع سيعقد على خلفية التزام رئيسنا بتحقيق نزع السلاح النووي. وهو ينوي أيضا عدم السماح بأن تتعرض أمريكا للخطر بسبب ترسانة الأسلحة النووية لكوريا الشمالية".

وتابع، "قرأت المواد التاريخية لوكالة الاستخبارات المركزية حول المفاوضات السابقة مع الكوريين الشماليين، وأنا متأكد من أننا لا نكرر أخطاء الماضي. الرئيس ترامب لن يلعب بالألعاب على طاولة المفاوضات، وأنا كذلك لن أفعل".

مصدر عسكري روسي: لدينا ما نرد به على الأمريكيين في المتوسط.. إذا لزم الأمر!

المصدر: كومرسانت-قلل مصدر عسكري دبلوماسي روسي من خطورة تحرك مجموعة من السفن الحربية الأمريكية إلى البحر الأبيض المتوسط بالنسبة لروسيا.

وقال المصدر لصحيفة "كوميرسانت" الروسية، في تعليق له على أنباء عن انطلاق مجموعة ضاربة من القطعات البحرية الأمريكية، وعلى رأسها حاملة الطائرات "هاري ترومان"، من قاعدة "نورفولك" البحرية باتجاه المتوسط: "حتى الآن، لم يحدث شيء مخيف".

وأوضح أن "كل تعزيز للقوات في منطقة البحر المتوسط سيؤدي إلى تصعيد التوتر"، مشيرا إلى أن العسكريين الروس سيقومون بمتابعة تطورات الوضع وتقييمها، وهي مهمة تنفذها، منذ عدة أيام، طائرات الاستطلاع الروسية من طراز A-50 التي تراقب سير مدمرة "دونالد كوك" الأمريكية.

وأكد المصدر أن الأسطول البحري الروسي "قادر على رد سريع عند الضرورة، وسيكون هناك من ينتظرهم عند قدومهم"، في إشارة إلى المجموعة الأمريكية الضاربة .

وأوضح المصدر في أجهزة الإدارة العسكرية أن القوى البحرية الروسية المتواجدة في مياه المتوسط لا تقتصر على السفن العادية بل تشمل أيضا غواصات، بما فيها الغواصات النووية المزودة بطوربيدات وصواريخ "كاليبر" المخصصة لتدمير الأهداف البحرية والبرية. ورفض المصدر الكشف عن الأنواع المحددة للغواصات الروسية المتواجدة في المنطقة، لكن صحيفة The Sunday Times البريطانية أفادت في العام 2016 بأن غواصتين نوويتين من نوع "شوكا - بي" وغواصة ديزل من نوع "بالتوس" تم رصدهما في البحر المتوسط.

بالإضافة إلى ذلك، تملك قاعدة حميميم الجوية الروسية بريف اللاذقية في سوريا صواريخ من نوع مضادة للسفن من طراز "خ-35 كياك".

من جانبه، ذكّر الرئيس السابق لهيئة أركان القوات المسلحة الروسية، الجنرال يوري بالوييفسكي، بأن قدرات الأسطولين الروسي والأمريكي تغنيهما عن ضرورة تقارب مباشر بين الطرفين في البحر. ورأى أن تحرك مجموعة من السفن الحربية الأمريكية من قاعدة "نورفولك" جاء بمثابة التظاهر بالقوة من أساليب "دبلوماسية الماضي".

وأعرب بالوييفسكي عن قناعته بأن الأمر لن يذهب إلى توجيه ضربات حقيقية من قبل هذا الطرف أو ذاك، مضيفا أن مواقف قادة الدولتين هي التي ستحدد مسار الأوضاع.

وأفادت صحيفة Stars and Stripes الأمريكية، اليوم الثلاثاء، بأن مجموعة ضاربة من الأسطول الحربي الأمريكي، وعلى رأسها حاملة الطائرات "هاري ترومان"، ستنطلق، يوم الأربعاء، من قاعدة "نورفولك" البحرية (بولاية فرجينيا) إلى البحر المتوسط.

وبحسب الصحيفة، ستضم المجموعة الطراد الحامل للصواريخ "نورماندي"، والمدمرات الحاملة للصواريخ "آرلي بورك" ، و"بالكلي"، و"فوريست شيرمان"، و"فاراغوت"، على أن تنضم إليها لاحقا مدمرتا "جيسون دانام" و"ساليفانز". وذكرت الصحيفة أن سفن المجموعة الضاربة تحمل على متنها حوالي 6,5 ألف عسكري، مضيفة أن من المخطط انضمام فرقاطة "هيسن" الألمانية إلى المجموعة.

باسيل: لبنان يرفض أي اعتداء على سورية

أنباء أسيا- أعلن وزير الخارجية ​اللبنانية جبران باسيل​ "ان ​لبنان​ يرفض أي اعتداء على ​سوريا​ مهما كانت المبررات كما يرفض اي اعتداء كيميائي،" مؤكدا ان "حزب الله لديه ما يكفي من الحكمة ليتصرف بالشكل الذي يحمي لبنان".

وشدد باسيل في حديث تلفزيوني على "ان لبنان متمسك بالنأي بالنفس وعدم التدخل في شؤون الدول العربية الأخرى ونحن مع كل عملية سلمية إصلاحية في سوريا"، لافتا الى "ان النظام في سوريا يجب أن يكون ضمن أي حل سياسي للأزمة"، واعتبر ان "ردة الفعل الراهنة تجاه ما يجري في سوريا متسرعة".

وكشف باسيل "ان لبنان سيقدم شكوى ضد الانتهاكات الإسرائيلية للأجواء اللبنانية"، مشيرا الى "انه لا يوجد في إسرائيل صوت غير صوت التطرف والجنون ولبنان يرفض ما يسمى بصفقة القرن".

جلسة أممية جديدة بشأن التصعيد حول سورية اليوم

وكالات - طالبت بوليفيا بعقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي اليوم الخميس، لبحث التصعيد الأخير في حدة التوتر حول سوريا.

وأوضح مندوب بوليفيا الدائم لدى الأمم المتحدة ساشا لورينتي للصحفيين اليوم أن بعثة بلاده في المنظمة العالمية طالبت بعقد مشاورات جديدة في مجلس الأمن وراء الأبواب المغلقة، على خلفية "تصعيد الخطاب حول سوريا وخطر اتخاذ خطوات أحادية الجانب بحقها".

وأشار الدبلوماسي البوليفي إلى أن هذه التصريحات المزعزعة المتكررة تستدعي قلق بلاده، محذرا من أن أي خطوات أحادية الجانب بحق سوريا ستمثل انتهاكا لأهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

وجاء هذا الطلب بعد يوم من اجتماع طارئ لمجلس الأمن بشأن سوريا عجز فيه أعضاء المجلس عن تنسيق موقف مشترك بشأن التحقيق في الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة دوما بغوطة دمشق السورية، ولم تمرر ثلاثة مشاريع قرار خاصة بالتحقيق في الحادث، أحدها أمريكي والاثنان روسيان، بسبب خلافات بين موسكو ودول الغرب إزاء المسألة.

 

 

 

 



عدد المشاهدات: 1017



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى