مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية-4-1-2018

الخميس, 4 كانون الثاني, 2018


النشرة

الخميس, 04-01-2018

اهتمت الصحف المحلية الصادرة بدمشق صباح اليوم بالخطاب المتلفز لسماحة السيد حسن نصر الله الذي ألقاه يوم أمس وأكد فيه أن السوريون وفي مقدمتهم السيد الرئيس بشار الأسد هم العامل الأساسي في الانتصار ..

ونوه سماحته في الخطاب إلى أن إذا حصلت حرب كبرى فكل الاحتمالات واردة بما فيها الدخول إلى الجليل .

برلمانياً ... نقلت الصحف المحلية تفاصيل لقاء لجنة الصداقة البرلمانية السورية الإيرانية والتي عقدت اجتماعاً يوم أمس بمبنى مجلس الشعب على أن يلقي الوفد البرلماني الايراني الذي يزور سورية اليوم السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب .

ميدانياً .. الجيش يحشد لإبعاد الإرهاب عن إدارة المركبات ويتقدم في محيط النشابية ..

وفي الشأن الإيراني  .... الحرس الثوري يعلن هزيمة فتنة 2017 في إيران ومسيرات شعبية حاشدة لدعم القيادة الإيراني ... ورفضاً للتدخل الخارجي  ..

وفي التفاصيل السياسية الأخرى .....

حيدر للسفير اللبناني: عودة المهجرين شقت طريقها

| وكالات- أكد وزير الدولة لشؤون المصالحة علي حيدر ثبات موقف الدولة السورية وإصرارها على تمهيد الأجواء المناسبة لعودة المهجرين السوريين إلى وطنهم وقراهم ومنازلهم، كاشفاً عن وجود إجراءات إدارية ولوجستية وتنفيذية شقت طريقها إلى التطبيق العملي خدمة لهذا الأمر.وبين حيدر خلال لقائه أمس السفير اللبناني بدمشق سعيد زخيا، بحسب وكالة «سانا»، أن مشاريع عودة المواطنين السوريين لمناطقهم ومنازلهم، هي في اتساع بعد إنجاز المصالحات المحلية وتسارع وتيرتها، مشيراً إلى أنه «قريباً ستكون هناك عودة كبيرة للمواطنين إلى منازلهم في مدينة دير الزور وريف حلب الجنوبي الشرقي وريف دمشق وغيرها من المناطق».

انتفاضة على مسلحي جنوب دمشق وتوقعات بانفجار الوضع

كشفت مصادر أهلية من جنوب العاصمة تحدثت هاتفياً لـ«الوطن»، أمس، عن حالة توتر وغليان كبيرين، تسود أوساط الأهالي في بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم، مع تكثيف الميليشيات لحملات الاعتقالات بحق المطالبين بـالمصالحة، وارتفاع أسعار المواد الغذائية والمحروقات، بعد إغلاق قوات الجيش لحاجز ببيلا سيدي مقداد كلياً، وإيقاف عملية دخول وخروج المدنيين من بلدات جنوب دمشق. وأكدت المصادر، أن الأهالي تعبوا من الوضع القائم، والأغلبية العظمى منهم ترغب بالمصالحة، وتوقعت المصادر «انفجار الوضع، إذا ما استمر على ما هو عليه لعدة أيام لأن الحياة لم تعد تطاق هناك».

شمخاني: جمعية وطنية في «سوتشي» لتقرير مصير الدستور ومستقبل سورية

| وكالات- تصاعد التنسيق الإيراني التركي حول الأزمة السورية، في وقت كشفت طهران عن مساعيها برفقة روسيا وتركيا لتشكيل جمعية وطنية سورية في مؤتمر الحوار الوطني المزمع عقده في مدينة سوتشي الروسية «لتقرير مصير الدستور الحالي ومستقبل سورية»»، على حين أكد الاتراك أنهم بدؤوا بحث عملية إعادة الإعمار مع الأوروبيين.

واتفقت الدول الضامنة لمسار أستانا روسيا وإيران وتركيا في ختام الجولة الثامنة على عقد مؤتمر «سوتشي» في 29 أو30 كانون الثاني الجاري على أن يسبقه اجتماع لخبراء الدول الضامنة في 19 و20 الجاري.

وفي مقابلة مع قناة «الميادين» اللبنانية، كشف أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني عن سعي كل من إيران وروسيا وتركيا لتشكيل جمعية وطنية سورية في سوتشي لتقرير مصير الدستور الحالي ومستقبل سورية، وأضاف: الجميع قبل ببقاء الرئيس بشار الأسد في هذه المرحلة وفي الانتخابات المقبلة.

واكد شمخاني، أن الإرهابيين وحماتهم فشلوا في مشروع إسقاط الحكومة الشرعية في سورية، واعتبر أن إيران وروسيا موجودتان في سورية بطلب شرعي من الحكومة، على عكس الأميركيين الذي أكد أنهم قوة احتلال، وأن إيران ستدعم سورية لإخراجهم.

وشدد شمخاني أن على أميركا مغادرة سورية، «فليس بوسعها البقاء لفترة طويلة»، وقال: «سنطلب من كافّة المحافل الدولية أن تُدين الاحتلال الأميركي في سورية، ولكن «ليس لدينا حرب مع أميركا في سورية» على حد قوله.

حديث شمخاني جاء فيما كانت المباحثات بين بلاده وتركيا تجري على أعلى مستوى بخصوص الأزمة السورية.

وأفادت وكالة «تسنيم» الدولية الإيرانية للأنباء أن رئيس إيران حسن روحاني وخلال اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان أمس، شدد على أنه من شأن العلاقات الإيرانية التركية أن تسهم في حل المشاكل الإقليمية، وقال: أن «مساهمة إيران وتركيا في محادثات سوتشي من شأنها تعزيز أمن المنطقة، وهذا الأمر سيستمر حتى تحقيق الأمن والاستقرار الكامل في المنطقة»، بينما تحدث أردوغان عن دور البلدين في المؤتمر المرتقب، وقال: إن طهران وأنقرة سوف تواصلان جهودهما من أجل تمتين الاستقرار في المنطقة.

بدوره أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، خلال لقائه مع ممثلي وسائل الإعلام التركية في العاصمة أنقرة، أمس، أن تركيا ستبذل جهوداً مضاعفة خلال 2018، لإحلال السلام ووقف الاشتباكات في عموم سورية، وستعمل على تفعيل الحل السياسي، وإقامة انتخابات نزيهة وشفافة في سورية.

ووفقاً لموقع «ترك برس» التركي أضاف جاويش أوغلو أن بلاده نجحت خلال العام المنصرم بالتعاون مع الأطراف الدولية المؤثرة، في تقليل حالات القتل والقصف المستمرة في سورية منذ بدء الحرب الداخلية فيها، واستطاعت إنشاء مناطق «خفض التصعيد»، وأردف: «صحيح أن بعض الخروقات وقعت في مناطق خفض التصعيد، إلا أن حالات القتل والقصف تراجعت إلى حد كبير في العام الماضي، مقارنةً مع عام 2016».

وأضاف: «وخلال العام الجديد سنولي اهتماماً أكبر للحل السياسي، وسنعمل على إعادة تفعيل محادثات أستانة وجنيف وسوتشي، بشكل نستطيع من خلالها التوصل إلى نتائج إيجابية».

وشدد جاويش أوغلو على أهمية إجراء انتخابات شفافة ونزيهة في سورية خلال المرحلة المقبلة، مبيناً أن أنقرة بدأت منذ الآن بالتشاور مع الأطراف الدولية وخاصة الاتحاد الأوروبي، بشأن إعادة إعمار سورية».

الدفاع الروسية: سقوط مروحية روسية في سورية بسبب عطل فني

سورية الأن - أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن سقوط مروحية روسية في سورية بسبب عطل فني ومقتل طاقمها. وأشارت الوزارة في بيان لها اليوم إلى أن “المروحية من طراز مي 24 التي سقطت يوم الأحد الماضي خلال رحلتها إلى مطار حماة لم تتعرض لأي إطلاق نار ولم يكن أي عامل خارجي سببا في تحطمها”. وبينت الوزارة أن “سبب سقوط المروحية عطل فني تسبب بهبوطها بشكل حاد قبل 15 كم من المطار وعلى إثر ذلك لقي الطياران حتفهما وأصيب مهندس المروحية”. ولفتت الوزارة في بيانها إلى أن “فريق البحث والإنقاذ على الفور نقل المهندس المصاب إلى مطار حميميم لتقديم الرعاية الصحية المناسبة”. وتشارك روسيا في الحرب على الإرهاب إلى جانب الجيش العربي السوري منذ أيلول عام 2015 بناء على طلب من الجمهورية العربية السورية وتم خلال هذه الفترة تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر فادحة.

الرئاسة الفلسطينية مخاطبة ترامب: القدس ليست للبيع!

الوكالة الفلسطينية للأخبار - شدد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة على أن مدينة القدس ومقدساتها ليست للبيع "لا بالذهب ولا بالفضة". وجاءت هذه التصريحات على لسان المتحدث اليوم الأربعاء، ردا على التهديد الأمريكي بوقف تمويل برنامج دعم اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في حال عدم عودة الفلسطينيين إلى مفاوضات السلام مع إسرائيل. وذكر أبو ردينة أن السلام الحقيقي والمفاوضات يقومان على أساس الشرعية العربية والدولية، وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.وأشار المتحدث إلى أنه، إذا كانت الولايات المتحدة حريصة على مصالحها في الشرق الأوسط، فعليها أن تلتزم بمبادئ ومرجعيات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، وإلا فإن واشنطن تدفع المنطقة إلى الهاوية.تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن في الشهر المنصرم أن الفلسطينيين والعرب لم يعودوا يرون في الولايات المتحدة وسيطا نزيها في مفاوضات السلام، بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة واشنطن إليها من تل أبيب.

"حميميم" يكشف عن "لقاء عمل" بشأن التسوية في سورية

آسيا نيوز - أجرى المركز الروسي للمصالحة الوطنية في سوريا، اليوم الأربعاء، لقاء عمل مع شيوخ عشائر ذوي نفوذ لدى فصائل المعارضة المسلحة. وقال الجنرال يوري يفتوشينكو، المتحدث باسم المركز الذي مقره مطار حميميم العسكري بريف اللاذقية، إن اللقاء تناول أهم شروط المصالحة المطروحة من قبل الطرفين المتنازعين. وذكر المتحدث أن مركز حميميم أجرى 14 لقاء عمل واجتماعا تفاوضيا بشأن المصالحة في سوريا.

خبراء أمميون: على النظام السعودي وقف الاعتقالات

وكالات -دعا خبراء بمجال حقوق الإنسان في الأمم المتحدة النظام السعودي إلى وقف «قمع» النشطاء الحقوقيين والإفراج عن العشرات ممن تم اعتقالهم لمجرد ممارستهم حقوقهم المدنية والسياسية بشكل سلمي.

وجاء في بيان مشترك للخبراء نقلته «رويترز» أن «تقارير أفادت باحتجاز أكثر من 60 رجل دين وكاتباً وصحفياً وأكاديمياً وناشطاً بارزين في السعودية منذ أيلول الماضي».

وأضاف البيان: «نشهد انتقاما واضطهادا للمدافعين عن حقوق الإنسان في السعودية لأنهم مارسوا سلمياً حقهم في حرية التعبير والتجمع وتكوين جمعيات وحرية الاعتقاد».

وندد الخبراء «بنمط يثير القلق من الاعتقالات التعسفية الواسعة والممنهجة بموجب قوانين مكافحة الإرهاب والقوانين الأمنية في السعودية»، مشيرين إلى أنه رغم انتخاب السعودية عضواً في مجلس حقوق الإنسان نهاية عام 2016 إلا أنها تواصل «إسكات وإلقاء القبض التعسفي واحتجاز واضطهاد المدافعين عن حقوق الإنسان».

ويملك خبراء الأمم المتحدة تفويضاً دولياً بشأن متابعة ممارسات الاحتجاز التعسفي وأحوال المدافعين عن حقوق الإنسان والحق في حرية التعبير والرأي وحرية الدين والاعتقاد وحماية حقوق الإنسان خلال إجراءات مكافحة الإرهاب.

ويفتقر النظام السعودي الاستبدادي الهارب من القرون الوسطى لأدنى مبادئ الديمقراطية المتمثلة بحق الانتخاب ووجود دستور ويقوم بقمع المظاهرات السلمية الاحتجاجية ضده بصورة وحشية ويعتقل المشاركين فيها.وأضاف أن المركز يعمل مع قادة محافظة القنيطرة على التوصل إلى اتفاقات حول انضمام بلدات الحميدية ومجدولية وجباتا الخشب إلى وقف إطلاق النار، إضافة إلى مواصلة مفاوضات بالشأن ذاته مع فصائل المعارضة المسلحة في أرياف حمص وحلب ودمشق وحماة.

 

 



عدد المشاهدات: 1928



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى