مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية-18-12-2017

الاثنين, 18 كانون الأول, 2017


النشرة .. الاثنين.... 18-12-2017

عناوين عديدة اهتمت بها الصحف المحلية الصادرة بدمشق..وتصدرت الصحف المحلية أخبار جلسة مجلس الشعب التي عقدت يوم أمس بحضور السيد وزير الدفاع فهد جاسم الفريج .. حيث كتبت جريدة البعث :

الفرج أمام مجلس الشعب : مواصلة الحرب على الإرهاب حتى تطهير كافة المناطق من رجسه.

بدورها الثورة نقلت : الفريج إعادة الأمن والأمان إلى سورية تنعكس إيجاباً على استقرار المنطقة .

ومن جانبها كتبت الوطن : «نواب الشعب» طالبوا وزير الدفاع بزيادة دعم أفراده وجرحاه وذوي شهدائه .

تشرين شاركت زملائها بنفس العناوين حيث كتبت قائلة .. الفريج أمام مجلس الشعب: الجيش سيواصل حربه ضد الإرهاب حتى تطهير جميع الأراضي السورية من رجسه.

وفي التفاصيل السياسية الأخرى ...........

… الجيش يتقدم بريف العاصمة ويصد الإرهابيين في حمص وحماة

| الوطن – وكالات- اقترب الجيش العربي السوري من حسم معركة ريف العاصمة الجنوبي الغربي ضد جبهة النصرة الإرهابية، وباتت قواته على تخوم بيت جن، في وقت تصدت وحداته للهجوم الإرهابي الأعنف بريفي حماة الشمالي، وحمص الشرقي، على حين لا يزال اتفاق إخراج مسلحي «النصرة» من الغوطة معلقاً حتى الساعة.

وكالة «سانا»، أفادت بأن وحدات الجيش فرضت سيطرتها الكاملة على تل الظهر الأسود ومزارع النجار بريف دمشق الجنوبي الغربي، وبذلك جرت استعادة كامل سلسلة التلال الممتدة من غرب قرية حينة شمال مزرعة بيت جن مروراً بسلسلة تلال بردعيا وكفر حور وبيت تيما شرقاً وصولاً حتى تل الزيات جنوباً، وقطع طرق إمداد إرهابيي جبهة النصرة في مزرعة بيت جن وبلدة بيت جن.

وفي الغوطة الشرقية، ذكرت الوكالة أن الجيش «دمر نفقاً للمسلحين بطول 300 متر وعمق 8 أمتار كانت تحاول من خلاله المجموعات الإرهابية التسلل إلى محيط سجن النساء في تل كردي»، على حين أوضحت مصادر أهلية في الغوطة الشرقية لـ«الوطن» إلى أن اتفاق إخراج الدفعة الأولى من مسلحي «النصرة» إلى إدلب أو سواها ما زال معلقاً.

من جانبها تحدثت تنسيقيات معارضة عن قيام داعش باعتقال مجموعة من مسلحيه كانوا يُحاولون الهرب إلى مناطق سيطرة الجيش في مدينة حي الحجر الأسود جنوب دمشق.

في الأثناء وفي محاولة لتخفيف الضغط العسكري الذي تواجهه «النصرة» في ريفي حماة الشرقي وحلب الجنوب، ذكرت مواقع معارضة أن ميليشيا «جيش العزة» التابع لـما يسمى «الجيش الحر» و«الحزب التركستاني»، حاولا إحداث خرق على محور قريتي الشاكوسية وأبو دالي، لكن وحدات الجيش والقوات الرديفة وفق مصدر إعلامي تحدث لـ«الوطن»، تصدت للمحاولة، لتزعم ميليشيا «جيش العزة» مساء أمس أنها سيطرت على قرية الزلاقيات وتجمع حواجز زلين بريف حماة الشمالي.

التصدي للهجمات الإرهابية، استمر في ريف حمص، وذكر مصدر عسكري في الريف الشرقي لـ«الوطن»، أن الجيش وحلفاءه تصدوا لسلسلة هجمات شنها داعش على مواقعهم في محيط المحطة الثانية ومنطقة المعيزيلة وسد المعيزيلة على الحدود الإدارية الشرقية للمحافظة، واشتبكوا مع التنظيم بعد محاولة عناصره التسلل باتجاه نقاط الجيش على مقربة من الحدود الإدارية لبادية دير الزور.

من جانبها أكدت «القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية» الروسية: أن «القوات الجوفضائية الروسية تساند الجيش في ريف حماة الشمالي بعد هجوم الإرهابيين، على حين تحدثت مصادر أهلية في ريف إدلب الجنوبي عن تقدم الجيش باتجاه بلدة تل خنزير.

إلى ذلك وبعيداً عن تطورات الميداني المتسارعة، دعا أعضاء مجلس الشعب السوري خلال جلسة، حضرها أمس نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع العماد فهد جاسم الفريج، إلى تقديم المزيد من الخدمات والتسهيلات لذوي الشهداء، وخاصة المتقدمين منهم للمسابقات وتأمين فرص عمل للعسكريين بعد تسريحهم والعمل على إصدار بطاقة جريح للعسكريين الذين تم تسريحهم بعد حصولهم على خدمات ثابتة وتأمين فرص عمل لهم تتناسب مع إصابتهم وتشميلهم بالتأمين الصحي.

وطالب الأعضاء حسبما ذكرت وكالة «سانا»، برفع قيمة جعالة الطعام وزيادة تعويضات أفراد وصف ضباط وضباط الجيش العربي السوري وفقا لقانون المعاشات العسكرية ودعم مشروع السيارات في المؤسسة الاجتماعية العسكرية للضباط المتقاعدين.

من جهته أشار وزير الدفاع إلى أن من أهم أولويات العمل الحكومي، توفير كل مستلزمات صمود الجيش العربي السوري في مواجهة التنظيمات الإرهابية.

البنتاغون لا ينفي احتجاز البغدادي وأردوغان يتوعد عفرين

| الوطن – وكالات- ضمن حدود التحركات المكشوفة، وعلى مسافة زمنية قريبة من لقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين مجدداً، استمرت لغة الخطابات التحذيرية والتصعيدية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بخصوص الشمال السوري، وفي وقت لا تزال الردود الروسية المباشرة على الصراخ التركي غائبة، برز ملف زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي إلى الواجهة على نحو مفاجئ، مع أنباء متضاربة حول الدور الأميركي في تحديد مصير الإرهابي الأخطر في المنطقة.. وكالة «تاس»، أبرزت امتناع البنتاغون عن التعليق على أنباء حول احتجاز عسكريين أميركيين للبغدادي ونقله إلى إحدى القواعد الأميركية بسورية، ونقلت الوكالة عن ممثل وزارة الدفاع الأميركية، ردا على سؤال لها بهذا الشأن: «لا تعليقات على هذه المواد».

وكانت إحدى الصحف التركية كشفت، بأن البغدادي، نقل بعد حجزه في العراق إلى القاعدة الأميركية في رأس العين ثم إلى رميلان بمحافظة الحسكة.

في الأثناء عاد أردوغان لتصدر مشهد الخطابات الإعلامية، وتعهد في كلمة ألقاها أمس، «بتطهير» عفرين ومنبج وتل أبيض ورأس العين والقامشلي ممن وصفهم بـ«الإرهابيين»، معتبراً أن تنظيم «داعش» و«وحدات حماية الشعب» الكردية «وجهان لعملة واحدة، فالتعليمات لأحدهما بالفرار، والآخر بالسيطرة، صدرت من جانب واحد»، في إشارة لاتفاق الرقة الأخير.

ماكرون يقر بالهزيمة في سورية

| وكالات- في إشارة خارجة عن سياق سياسة باريس المعهودة، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تصريح له أمس، عن «وجوب» التباحث مع الرئيس بشار الأسد، عقب الانتهاء من القضاء على داعش.

وفي مقابلة أجراها مع قناة «فرانس24»، قال ماكرون: عدوي هو داعش، والرئيس السوري سيكون هنا، لأنه محمي من جانب الذين ربحوا الحرب على الأرض، سواء إيران أو روسيا، من هنا لا يمكن القول إننا لا نريد التحدث إليه أو إلى ممثليه.

وحدد منتصف شباط المقبل كموعد لانتهاء العمليات العسكرية ضد داعش، معتبراً أن «العملية التي تأمل فرنسا بأن تبدأ بداية العام المقبل، سيكون هناك ممثلون للحكومة السورية عنها، مع الأمل بأن تتواجد كل مكونات المعارضة».

المعارضة المسلحة تتبنى «اغتيال» نجل عضو في مجلس الشعب

الحياة اللبنانية - تبنت فصائل المعارضة السورية المسلحة اغتيال نجل عضو في مجلس الشعب السوري عن محافظة حلب، في وقت سقطت قذائف أمس، على مدرسة في حي حلب الجديدة الخاضع لسيطرة الدولة السورية غرب المدينة، ما أدى إلى سقوط جرحى. وحمّلت وكالة أنباء «سانا» السورية الرسمية مسؤولية الهجوم إلى «المجموعات الإرهابية»، فيما لم يتبنّ أي طرف إطلاق القذائف. وأفادت «سانا» بأن طالبة ومعلّمتين أصِبن بجروح من جرّاء سقوط القذائف على مدرسة «أسعد عقيل» الثانوية، لافتةً إلى وقوع أضرار مادية في المدرسة. واتهمت الوكالة «الجماعات الإرهابية بقيادة جبهة النصرة» بإطلاق عدد من القذائف السبت على أحياء حلب الجديدة والحمدانية والزهراء، لكن فصائل المعارضة دأبت على نفي مسؤوليتها عن هكذا هجمات. إلى ذلك، تضاربت المعطيات في شأن ظروف مقتل محمد فرحو نجل عضو مجلس الشعب السوري حسين فرحو، في مدينة حلب. وتبنت مجموعة مسلحة تابعة لـ «الجيش السوري الحر» الاغتيال، فيما أشارت مصادر قريبة من الدولة السورية إلى أن رصاصة خاطئة انطلقت من مسدس القتيل فأردته. وأعلنت «سرية أبو عمارة للمهمات الخاصة» التابعة لـ «الجيش السوري الحر» أمس، اغتيال محمد فرحو وهو كذلك قيادي في «قوات الدفاع الوطني»، بعملية داخل المدينة مساء السبت، إلا أن صفحات ومواقع مؤيدة للنظام نفت اغتيال فرحو، وأشارت إلى رصاصة انطلقت من مسدسه بالخطأ خلال تنظيفه. وسبق لـ «سرية أبو عمارة» أن تبنّت تفجيرات وعمليات داخل مناطق النظام في حلب، أبرزها تفجير مستودع أسلحة في مقرّ فرع حزب «البعث» في المدينة في تمّوز (يوليو) الماضي. وتخضع مدينة حلب لسيطرة النظام السوري بالكامل، بعدما استعاد الأحياء الشرقية منها، أواخر العام الماضي.

صحيفة مصرية : مسلحو داعش في سوريا يتدفقون إلى سيناء عبر الأردن

سورية الآن - نقلت صحيفة "اليوم السابع" المصرية عن مصادر سورية قولها إن مسلحي داعش في سوريا يتدفقون إلى سيناء مرورا بالأردن ومنها لمصر.وأكدت المصادر، بحسب الصحيفة، أن مسلحي "داعش" يمكن أن يتوجهوا إلى جنوب سوريا للتسلل إلى الأردن ومن ثم إلى مصر، مشيرة إلى إمكانية نقل المسلحين عبر الجو إلى الأراضي المصرية "في حال تواطأت بعض القوى الأمنية الداعمة للتنظيم".ورجحت المصادر نفسها أن "نقل عناصر داعش إلى إحدى دول الجوار مع مصر عبر طائرات حربية أو طائرات شحن معدات عسكرية ومن ثم يتم نقلهم إلى مصر.وأفادت المصادر، بحسب "اليوم السابع" بأن مسلحي التنظيم عاجزون عن التحرك فى بلدان العالم دون تسهيلات أمنية.

مجلس الأمن يصوت اليوم على قرار يدعو لإلغاء قرار ترامب بشأن القدس

تلفزيون الجديد - يصوت مجلس الأمن الدولي اليوم على مشروع قرار يدعو لسحب قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بخصوص الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي في خطوة من المرجح أن تواجه استخدام واشنطن حق الفيتو لنقض المشروع، وفق ما اشارت وكالة "رويترز".

ولفتت الوكالة الى انه لم يرد ذكر الولايات المتحدة أو ترامب بالتحديد في مشروع القرار الذي يقع في صفحة واحدة، وهو مشروع قدمته مصر.

وفي السياق قال دبلوماسيون إن مشروع القرار يحظى بتأييد واسع بين أعضاء المجلس الخمسة عشر، وسيزيد التصويت عليه من عزلة ترامب في هذه القضية وإن كان من المستبعد تبني مشروع القرار.

ويحتاج المشروع لإقراره موافقة تسعة أعضاء مع عدم استخدام أي من الدول الأعضاء الدائمين، وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين، حق النقض (الفيتو).

وكان اتفق وزراء الخارجية العرب علي السعي إلى استصدار قرار من مجلس الأمن الدولي بخصوص هذه القضية. ويعبر مشروع قرار الأمم المتحدة عن "بالغ الأسف من القرارات التي اتخذت في الآونة الأخيرة بخصوص وضع القدس".

ويؤكد مشروع القرار "أن أي قرارات وتدابير تهدف إلى تغيير هوية أو وضع مدينة القدس أو التكوين السكاني للمدينة المقدسة ليس لها أثر قانوني ولاغية وباطلة ولابد من إلغائها التزاما بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

 ويدعو مشروع القرار "كل الدول إلى الامتناع عن إقامة بعثات دبلوماسية في مدينة القدس تطبيقا لقرار مجلس الأمن 478 لسنة 1980".

الملك عبدالله الثاني تدخل لتأمين الإفراج عن الملياردير صبيح المصري.. إطلاق سراح  في الرياض لكنه قد لا يستطيع المغادرة قبل عدة ايام إلى عمان

رأي اليوم - الإعلان عن الإفراج في الرياض عن الملياردير ورجل الأعمال صبيح المصري حصل لامتصاص غضب وجدل الشارع الاردني  في الوقت الذي قد لا يعود المصري إلى منزله ومقر عمله في العاصمة الاردن في اليومين المقبلين.

 ونقلت رويتر عن  مصادر في عائلة المصري وسط أخبار  وأنباء متعاكسة بان  المصري تم الإفراج عنه  وعاد إلى منزله في الرياض وسيقضي عدة ايام الاسبوع الحالي قبل المغادرة إلى الاردن.

 كما نقلت عنه شخصيا انه تم التعامل معه باحترام مع اشارة إلى انه سيستكمل اعماله أسبوعه الحالي في الرياض وهي اشارة تعني بانه قد لا يتمكن من المغادرة قريبا إلى الاردن أو الى اي مكان آخر.

وعلمت راي اليوم من مصادرها بان المصري طلب منه عدم المغادرة لعدة أيام حتى تجمع بقية المعلومات  في التحقيق معه علما بان التحقيقات مع الملياردير الشهير لاتزال سرية ومغلقة ولم تصل لمواقع محددة.

وتناقضت المعلومات حول الإفراج عن المصري طوال اليومين الماضيين وتدخلت  شخصيات  رفيعة المستوى من الجانب الاردني لتأمين الإفراج عنه.

ولم يكشف النقاب بعد عن طبيعة التحقيق مع المصري لكن اعتقاله اثار جدلا واسع النطاق.

 وعلم بان الملك عبدالله الثاني  شخصيا توسط  وتدخل لتأمين الإفراج عن المصري.



عدد المشاهدات: 1753



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى