مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية-21-11-2017

الثلاثاء, 21 تشرين الثاني, 2017


النشرة

الثلاثاء -21-11-2017

الرئيس الأسد يلتقي الرئيس بوتين في سوتشي

اهتمت وكالات الأنباء ووسائل الإعلام التلفزيونية صباح اليوم بأخبار لقاء  السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية مع الرئيس الروسي بوتين في مدينة شوتشي الروسية

كما نقلت الصحف نفسها مجموعة من الأخبار المحلية والدولية والإقليمية أهمها :

الجيش السوري يتابع تقدمه بريف حماة الشمالي الشرقي ويستعيد قرية شختير ويكبد إرهابيي النصرة خسائر كبيرة .

التحضيرات لعقد مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي مستمرة .. وموسكو تقول بعثة التحقيق المشتركة مخجلة .. وأميركا وبريطانيا تتصرفان بطرق غير أخلاقية .

عاصفة الاستقالات تضرب / العليا / للمفاوضات وحجاب أول المغادرين .

رسالة من الكيان الصهيوني إلى النظام السعودي .. ندعم أي مشروع قرار ضد إيران في مجلس الأمن .

وفي التفاصيل السياسية الأخرى ............

الرئيس الأسد يعقد لقاء قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحضور عدد من كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين الروس في مدينة سوتشي الروسية

التلفزيون السوري - عقد السيد الرئيس بشار الأسد لقاء قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحضور عدد من كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين الروس خلال زيارة قام بها إلى مدينة سوتشي الروسية. وهنأ الرئيس بوتين الرئيس الأسد خلال لقاء القمة بالنجاحات التي تحققت في سورية بمكافحة الإرهاب مؤكداً أن الشعب السوري يقترب من النصر على الإرهابيين.

الرئيس العراقي: أمننا وأمن سورية واحد

التلفزيون العراقي - أكد الرئيس العراقي فؤاد معصوم أن تحقيق الأمن والاستقرار سواء في سورية أو العراق هو آمان لكلا البلدين. وقال معصوم في مؤتمر صحفي خلال زيارته إلى الكويت اليوم: “الأمان في سورية بحد ذاته أمان للعراق وبالعكس أيضا فإن أمن العراق من أمن سورية” لافتا إلى أن الانتصارات الكبيرة على الإرهاب في سورية تفتح الباب أمام الحوار بين السوريين بعيدا عن كل الشروط التي كان البعض يحاول فرضها على السوريين.

المقداد: لا نفرق بين السوريين والفلسطينيين

| وكالات- أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد أن سورية لم تفرق يوماً بين السوريين والفلسطينيين ولم تحد عن دعمها وإيمانها بعدالة القضية الفلسطينية على الرغم من كل الضغوط التي تعرضت لها ولا تزال.والتقى المقداد أمس المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا»، بيير أوليفر كرينبول والوفد المرافق له، حيث أعرب الأخير، وفق ما نقلت وكالة «سانا»، عن حرص «أونروا» على علاقات التعاون القائمة بين المنظمة وسورية منذ عقود والجهود التي بذلتها سورية ولا تزال في سبيل تقديم الخدمات والتسهيلات للاجئين الفلسطينيين على الرغم من ظروف الأزمة.

عاصفة استقالات تضرب «العليا للمفاوضات» وحجاب أول المغادرين

| الوطن – وكالات- أعلن المنسق العام لـ«الهيئة العليا للمفاوضات» المنبثقة عن معارضة الرياض رياض حجاب، استقالته من منصبه، وأشارت مصادر معارضة، إلى أن هناك أسماء عدّة يجري تداولها لخلافته أبرزها هادي البحرة وخالد المحاميد.وفتح قرار حجاب، باب استقالات جماعية داخل «العليا للمفاوضات» حيث لحقه، بحسب «روسيا اليوم»، رياض نعسان آغا وسهير الأتاسي وسالم مسلط وعبد الحكيم بشار واللواء عبد العزيز الفلاش والمقدم أبو بكر والرائد أبو أسامة الجولاني وسامر حبوش.

وذكرت مصادر معارضة أن الاستقالات السابقة مردها عدم توجيه الدعوة لهم لحضور مؤتمر «الرياض2» المقرر عقده الأربعاء، وسط خلافات تتعلق بمطالبة «منصّة موسكو» بزيادة حصتها من المقاعد ومن المدعوين ليماثل عدد مقاعد ومدعوي «الائتلاف».

خبير إسرائيلي يكشف تفاصيل ليلة الرياض التي ستغير مصير المنطقة

"سبوتنيك"- كشف الخبير الإسرائيلي، إسرائيل شامير، لموقع "تسارغراد" الروسي تفاصيل ليلة مثيرة جمعت كل من صهر الرئيس، المستشار الشخصي لترامب جاريد كوشنر، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان في القصر الملكي في الرياض.وبحسب الخبير الإسرائيلي، فإن اللقاء استمر حتى ساعات الصباح الأولى بين الرجلين والذي من خلاله اتفقا على السير بخطة جديدة قد تحمل عناوين كبيرة في المرحلة المقبلة للعالم العربي خصوصا ومنطقة الشرق الأوسط عموما.وقال الخبير "ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو من أشد المناوئين لإيران، وهو من أجل الانتصار على عدو المملكة الأول إيران، هو مستعد للتحالف مع إسرائيل التي تعد عدوا للعرب أجمعين". وأضاف الخبير "حمل اللقاء الثنائي استراتيجية أمريكية —سعودية جديدة للمنطقة ومحورها القضاء على "حزب الله" اللبناني وإيران".وشرح الخبير تفاصيل الخطة والاستراتيجية الجديدة وهي كناية عن تسليم فلسطين مقابل الحرب، ويبدأ ذلك من تعهد ولي العهد محمد بن سلمان بأن يقوم الفلسطينيون والعرب بتوقيع اتفاقية سلام شاملة ونهائية مع إسرائيل. وبدورها الولايات المتحدة وإسرائيل تتعهد بضرب "حزب الله" اللبناني والقضاء على تأثيره في المنطقة وإعادته إلى حجمه السياسي المفروض.أما الخبير والمستشرق الروسي، بوريس دولغوف، فاعتبر أن الأمور في المملكة العربية السعودية أكثر تعقيدا مما يعرفه الجميع وهي محصورة بالأسرة الحاكمة ولا يتم تسريبها للخارج، لكنه يعتقد أن هناك خطة إيرانية بالتعاون مع بعض الأمراء للانقلاب على الملك والأمير محمد بن سلمان.وأشار دولغوف أن نظرية المؤامرة مستبعدة كونها تتمتع بخاصية وطاقة كانت قد انتشرت وذاع صيتها في الأوساط السعودية القريبة من الأسرة الحاكمة، لكن ذلك لم يحصل لذلك يستبعد الخبير الروسي ذلك.وقال دولغوف "الكثير من القصص ستخرج اليوم بشأن الحكم والعرش والتغيرات الجذرية في المملكة، التي بالتأكيد ستؤثر على المنطقة ومحيطها".

واشنطن ترفض إدانة قصف السفارة الروسية في دمشق

المصدر: "نوفوستي"-أعلنت الممثلية الروسية لدى الأمم المتحدة، أن الولايات المتحدة رفضت مشروع بيان روسي لمجلس الأمن الدولي، يدين الهجوم الأخير على السفارة الروسية في دمشق.وقال المتحدث باسم الممثلية الروسية لدى الأمم المتحدة فيودور سترجيجوفسكي إن "قادة ما يسمى بالتحالف يظهرون من جديد، وليس لأول مرة، استخدام معايير مزدوجة حيال هجمات إرهابية تستهدف مؤسسات روسية في الخارج". وكان الوفد الروسي قد وزع في وقت سابق الاثنين مشروع بيان لمجلس الأمن الدولي بشأن قصف البعثة الدبلوماسية الروسية في دمشق.وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أعلنت الاثنين أن قذيفة هاون أصابت السور الخارجي للسفارة الروسية في دمشق أثناء قصف المسلحين للعاصمة السورية.

رياض نعسان آغا يكشف خبايا الاستقالات من "الهيئة العليا"

سورية الآن -  بيّن عضو مايسمى"الهيئة العليا للمفاوضات"، رياض نعسان آغا، أن سبب استقالته وعدد من أعضاء الهيئة بمن فيهم المنسق العام للهيئة رياض حجاب، هو تجاهل الهيئة وإنهاء عملها بطريقة لا تليق بها كهيئة منتخبة .وقال آغا في حديث لوكالة "سبوتنيك"، موضحا أسباب استقالتهم من الهيئة العليا للمفاوضات: "السبب الأساسي للاستقالة هو تجاهل الهيئة العليا من قبل الذين يشرفون على توزيع الدعوات وعلى هذا المؤتمر، ولم تدع الهيئة وإنما مكوناتها، والهيئة هيئة منتخبة انتخبها مؤتمر الرياض الأول، ولا تنتهي صلاحيتها إلا عندما ينتخب المؤتمر الثاني هيئة بديلة أو ينهي عملها، وتم إنهاء عملها بشكل غير لائق ولم يدع أعضاؤها للمؤتمر".وأضاف آغا: "تم تجاهل الهيئة، يفترض بأن الهيئة تدعى جميعا وتحضر وهي التي طلبت عقد المؤتمر وهي الداعية والخبر صدر من المملكة يقول تلبية لطلب الهيئة، ولذلك فوجئنا بأننا غير مدعوين وانتهت الهيئة بطريقة غير لائقة".وأوضح نعسان آغا: "نحن حريصون على علاقاتنا كحالة شخصية مع أشقائنا في المملكة وباقي الدول، موقفنا لا يعني موقفا عدائيا ضد أحد، نحن وجدنا أن هناك من تجاوز دورنا وأهملنا، فقدمنا استقالتنا" وفق قوله. 

حزب الله يؤيد بقاء الحريري في منصبه

الأخبار اللبنانية - لفتت صحيفة "الاخبار" الى انه وبانتظار ما ستؤول إليه المحادثات، لا يزال الالتباس مسيطراً على موقف الرئيس سعد الحريري، حيث ينقل المتصلون به وبفريقه في باريس، أنه متمسك ببقائه في السلطة، لكن هناك رأي يجزم بأنه مضطر لتثبيت الاستقالة ومحاولة فرض شروط جديدة لتشكيل حكومة جديدة.أما الرأي الآخر، بحسب الصحيفة فيقول إن الحريري الذي سيجتمع بالرئيس ميشال عون بعد احتفالات عيد الاستقلال، قد لا يخرج من الاجتماع بقرار نهائي، وبالتالي سيفتح الباب أمام محاولة معاجلة المشكلة. ويرى أصحاب الرأي الثاني أنه يمكن الاستفادة من المناخات التي ظهرت لأجل تعزيز شروط الحريري ضمن التسوية التي أُبرمت مع عون والحزب، وأن عون يقدر على ضمان توفير هذه الشروط.ومن جهة بعبدا، تابعت الصحيفة انه بات واضحاً أن رئيس الجمهورية يبذل كل الجهود لإعادة إطلاق العملية السياسية والدستورية في البلاد، وأن يقود مفاوضات جدية بعيداً عن الإعلام لتوفير مناخ يبقي الحريري في منصبه.

وتقول مصادر مواكبة إن الرئيس عون أبلغ الفرنسيين والحريري أن كل ما حصل حتى الآن يشير إلى أن التسوية السياسية لا تزال قائمة، وأنه (عون) يقدر على ضمان التزام لبنان سياسسة النأي بالنفس، وأن يحصل على موقف من حزب الله بهذا الخصوص.

وعُلم أن التواصل بين عون وحزب الله شمل هذه النقطة، وقد عبّرت قيادة الحزب عن انفتاحها على كل ما من شأنه احتضان الحريري وتسهيل بقائه في منصبه، والمساعدة على سحب الذرائع التي تستخدمها السعودية بهدف هزّ الاستقرار. ولفتت المصادر إلى أن خطاب السيد حسن نصرالله أمس، ونفيه رسمياً أي نشاط تسليحي للحزب في اليمن أو دول الخليج يخدم هذا الهدف.

الى ذلك وبعيداً عن الإعلام، وفق ما اشارت الصحيفة سمع "حزب الله" شكراً كبيراً على موقفه المساعد لإخراج الحريري من سجنه. لكن حزب الله سمع أيضاً أسئلة كثيرة عمّا يمكن القيام به لمعالجة جذر الأزمة التي تواجه الحريري ولبنان. كذلك وصلت إلى حزب الله نسخة عن المقترحات التي تخصّ المرحلة المقبلة، والعلاقة المباشرة مع الحريري.

وبحسب مصادر موثوقة، فإن الحزب كان على خط مفتوح مع الرئيس عون ومع جهات لبنانية وعربية ودولية خلال أزمة الحريري، وكان يطّلع أولاً بأول على كل تفصيل. وكان المطلوب منه في المرحلة الأولى المساعدة على تثبيت التهدئة، وهو ما اقتضى إطلالتين للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، ساهمتا بقوة في تنفيس البالون السعودي، وأفسحتا في المجال أمام الجهود الرسمية القائمة.

لكن الحزب قال في الغرف المغلقة ما أكده السيد نصرالله في خطابه، وهو أنه لن يدخل في أي نقاش حول أزمة الحريري حتى عودته إلى بيروت، وأن الحزب يحدد موقفه بالآتي:

أولاً: إن حزب الله يريد قبل كل شيء آخر، عودة الحريري إلى بيروت، ولن يكون الحزب معنياً بعدها بما يطلقه الحريري من مواقف، وليفعل ما يشاء وليقرر ما يشاء.

ثانياً: إن الحزب لن يعلّق على أيّ موقف يصدر عن الحريري، سواء كان سلبياً أو إيجابياً، وإن الرئيس عون تبلغ تعهد الحزب بعدم الانجرار إلى أي توتر سياسي، لا مع الحريري ولا مع الآخرين.

ثالثاً: إن الحزب متمسك بمواقفه من الجاري في المنطقة والإقليم، لكنه لن يبادر إلى شنّ أي حملة على أي جهة. لكنه لن يصمت عن أي هجوم أو إجراء يتعرض له من هذه الدولة او تلك.

رابعاً: إن الحزب يؤيد بقاء الحكومة الحالية، وإذا تقرر تأليف حكومة جديدة، فإنه سيكون مع بقاء الحريري رئيساً لها.

خامساً: إن الحزب يرفض بصورة مطلقة أي حكومة تكنوقراط، وهو أبلغ إلى الرئيس عون، وإلى جميع القوى في لبنان، بأنه لن يقبل بأي حكومة غير سياسية.

سادساً: إن الحزب يُصرّ على أن يتمثل في أي حكومة من خلال أعضاء حزبيين كما هو الحال اليوم، ولن يقبل بأي تمثيل موارب أو من خلال أصدقاء، وأنه لا يريد خوض معركة على الحقائب، لكنه لن يقبل بأي محاولة تهميش.



عدد المشاهدات: 1565



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى