مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية-16-11-2017

الخميس, 16 تشرين الثاني, 2017


النشرة

الخميس – 16-11-2017

مجلس الشعب في ذكرى التصحيح : بذل الجهود الحثيثة لإعادة إعمار سورية

اهتمت الصحف المحلية الصادرة بدمشق اليوم بمجموعة من العناوين السياسية أهمها البيانات الصادرة عن الجهات الرسمية والشعبية بمناسبة ذكرى الحركة التصحيحية المجيدة التي قادها القائد الخالد حافظ الأسد .

كما تصدرت الصحف أيضاً أخبار لقاء السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد مع معاون وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية حسين جابري أنصاري .

سياسياً تحدث الصحف عن تأجيل جنيف 8 إلى ما بعد شوتشي – وموسكو تكثف اتصالاتها على طريق الحل السياسي .

الجيش يسيطر على قصر شاوي بريف حماة ويدمر مراكز قيادة للتكفيرين في البوكمال .

عون : الحريري محتجز في السعودية ونعتبر ذلك عملاً عدائياً للفنان .

والتحالف الأميركي .. يقر باحتمال قرار إرهابيين أجانب من الرقة

وفي التفاصيل السياسية الأخرى ............

«جنيف8» قد يؤجل إلى ما بعد «سوتشي»

| وكالات- كشفت مصادر إعلامية أنه من المرجح تأجيل اجتماعات جنيف في نسختها الثامنة، إلى الربع الثاني من الشهر المقبل، بناء على توصية روسية، بحيث تُعقد بعد «مؤتمر الحوار الوطني» في سوتشي. وبحسب «وكالة آكي» الإيطالية، فإن موسكو ترغب بهذا التأجيل لكي تضمن مشاركة وفد معارض موحّد، يضم كل المنصات بالإضافة إلى ممثلي التيارات والقوى السورية المعارضة الأخرى.إلى ذلك قال معارضون لوكالة الأنباء الايطالية، إن الدعوات لحضور مؤتمر «الرياض2» أُرسلت، وقد يصل عدد المشاركين إلى نحو 150، كما وجهت الدعوة لمنصتي موسكو والقاهرة، رغم اعتراض الائتلاف المعارض على هذه المشاركة.

وسيُشارك في المؤتمر الذي سيُعقد في 22 الجاري ولمدة ثلاثة أيام، بحسب وكالة «آكي»، 22 شخصاً من «الائتلاف» ومثلهم من الميليشيات المسلحة، و14 من «هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي»، و10 من «منصة القاهرة» و7 من «منصة موسكو»، على حين سيشارك نحو 70 شخصاً من المعارضين المستقلين.

في الأثناء، قال عضو «العليا للمفاوضات» هادي البحرة: إن النقاط الأساسية التي ستناقش هي إعادة هيكلية «العليا للمفاوضات»، والتوصل إلى تشكيل وفد موحد للمعارضة، واعتماد نظام داخلي يحدد علاقتها مع الوفد التفاوضي.

إلى ذلك أعلن عضو هيئة التنسيق ادوار حشوة، عبر صفحته على «فيسبوك» انسحابه من «العليا للمفاوضات» ومن «هيئة التنسيق»، دون توضيح أسباب هذا الانسحاب.

المعلم يتسلم أوراق اعتماد سفير لبنان

| وكالات - تسلمت دمشق أمس من سفير الجمهورية اللبنانية الجديد سعد زخيا نسخة عن أوراق اعتماده سفيراً مفوضاً وفوق العادة لبلاده لدى الجمهورية العربية السورية، وذلك وسط المعركة السياسية التي يخوضها لبنان مع السعودية بسبب احتجاز رئيس حكومتها المستقيل سعد الحريري لديها.

وبحسب وكالة «سانا» للأنباء، فقد تسلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم من زخيا نسخة عن أوراق اعتماده سفيراً في سورية.

وأوضحت الوكالة أن الحديث خلال اللقاء دار حول العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها.

وكان زخيا أكد في الثاني من الشهر الجاري أنه سيعمل لمصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.

الزعبي: أهمية تفعيل العمل الجبهوي والتواصل مع المواطنين

صحيفة تشرين - أكد نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية عمران الزعبي أهمية تفعيل العمل الجبهوي والتواصل مع المواطنين في كل مكان، مشدداً على ضرورة بناء الإنسان كأساس لمرحلة إعادة الإعمار.

ورأى الزعبي خلال لقاء الكوادر القيادية لفرعي ريف دمشق والقنيطرة للجبهة الوطنية التقدمية حمل عنوان «الجبهة الوطنية التقدمية.. الدور والأهداف» في قاعة السابع من نيسان بالبرامكة أن الإنسان السوري أثبت خلال الحرب أصالته وثباته وشجاعته وتميزه، كما أثبت الجيش العربي السوري قدراته، حيث اختبر أصعب أنواع الحروب وقدم التضحيات الجسام، مشيراً إلى أن الانتصار على الإرهاب أصبح قريباً جداً.

مقتل اسرائيلي وجرح آخر بانفجار سيارة في تل ابيب

تلفزيون الجديد - قُتل اسرائيلي وأصيب آخر وصفت حالته بالحرجة اثر انفجار سيارة قرب جسر "كاكال" شمالي تل أبيب ليلاً. وقد أظهرت مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات الانترنت السيارة وهي تحترق في موقع الانفجار، فيما رجحت شرطة الاحتلال الخلفية الجنائية في تفجير السيارة .

هآرتس للسعودية: نحن نحبك!

تلفزيون المنار - أكدت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية  أنه "ليس لدى إسرائيل حليف أفضل من المملكة السعودية". وعرضت عدداً من المواقف والخطوات التي تؤكد عملياً هذا الوصف، "فهي تحارب حزب الله، بل أطاحت رئيس الوزراء اللبناني الذي تعايش لمدة عام في سلام مع هذه المنظمة. وليس هناك دولة أخرى في العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة، تعمل بمثل هذا العناد ضد إيران"، بحسب ما نقلت صحيفة "الاخبار" عن الصحيفة الاسرائيلية.

 وتابعت "هآرتس" في مقالة تحت عنوان "السعودية... نحن نحبك"، أن السعودية خرجت أيضاً للحرب في اليمن "وتحذر حماس من تجديد العلاقات مع طهران وتضغط على واشنطن للخروج من سباتها من أجل العمل ضد التهديد الإيراني". والتزاماً بالنهج الذي تعتمده إسرائيل في توصيف المحاور وتضفي عليه طابعاً مذهبياً، أضافت الصحيفة أن إسرائيل ستكون سعيدة بضمها الى "المحور السني".

كما عبَّرت "هآرتس"، وفق ما نقلت "الاخبار"  عن "كامل الاحترام لولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، الذي عمل بشجاعة على إقصاء عدة وزراء عن كراسيهم، في حربه ضد الفساد ولا يتخوف من مواجهة الأوليغارشية الدينية السعودية".

وشددت "هآرتس" أيضاً على أن "المملكة السعودية هي حلم الدولة اليهودية"، مشيرة إلى أن السلوك السعودي تجاه إيران "يحطم البديهية التي بنت عليها إسرائيل استراتيجيتها الأمنية" بعدما كانت ترى أن الدول العربية تسعى الى تدميرها هي. لكن الذي فعلته السعودية أنها وضعت إيران كعدو نهائي.

ورأت الصحيفة الإسرائيلية أن نتنياهو لا يتوقف عن المفاخرة بنوعية العلاقات التي نجح في تأسيسها مع دول عربية، بل حتى تلك التي لم توقع اتفاق سلام مع إسرائيل. "التحالف مع مصر يعمل بشكل جيد على الحدود الجنوبية، والتعاون الهادئ والاستراتيجي يجري أيضاً مع الأردن، وتحولت دولة الإمارات العربية المتحدة بالفعل الى شريك هادئ. ظاهراً، لا يمكن أن يكون هناك دمج قوة ناجح، أكثر من هذا، بالنسبة إلى إسرائيل".

ولفتت "هآرتس" إلى أن التحالف مع السعودية أو الدول العربية الأخرى "مجاني" بالنسبة إلى إسرائيل. وتابعت أنه "في الوقت الذي ابتهجت فيه إسرائيل عندما تم إطلاق صاروخ باليستي من اليمن على العاصمة السعودية، وتحتفل باستقالة/ إقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، لأنها تعتبر ذلك حوافز لتعزيز النضال ضد إيران، فإنها تنطوي على نفسها كالقنفذ كلما ذكر أحدهم المبادرة السعودية". وتفترض إسرائيل أن العدو المشترك سيجعل المملكة والدول العربية الأخرى تنسى المسألة البغيضة المسماة "عملية السلام". وحذرت الصحيفة إسرائيل من تفويت فرصة التحالف مع السعودية، في إشارة الى الثمن السياسي المطلوب دفعه في الساحة الفلسطينية، لتعزيز هذا التحالف.

بهاء الحريري يخرج عن صمته ويكشف موقفه من استقالة شقيقه

سورية الآن - خرج بهاء الحريري، شقيق رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، عن صمته، بشأن الاستقالة، وكشف عن موقفه من استقالة شقيقه، قائلا إنه يدعم قرار أخيه.وانتقد بهاء الحريري، في بيانه العام الأول، إيران و"حزب الله" بالسعي إلى "السيطرة على لبنان"، معربا عن امتنانه للمملكة العربية السعودية على "عقود من الدعم" للمؤسسات الوطنية في لبنان، وفقاً لوكالة "أسوشيتد برس".كما أفادت "أسوشيتد برس"، وصول بيان من مكتب بهاء الحريرى إليها، صباح اليوم الأربعاء، 15 نوفمبر/ تشرين الثاني، مؤكدة أن بهاء الحريري رفض التعليق خلال مكالمة هاتفية مع "AP".وكانت تقارير إعلامية، ذكرت اسم بهاء الحريري كمرشح محتمل تدعمه السعودية ليحل محل شقيقه الذي أعلن استقالته من الرياض في 4 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

تسوية فرنسية - سعودية: الحريري إلى باريس ومن ثم بيروت

تلفزيون الميادين - افاد مراسل الميادين في باريس أن تسوية حصلت بين باريس والرياض لحل أزمة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري الموجود في العاصمة السعودية منذ عدة أيام، وتقضي التسوية بمغادرة الحريري وعائلته إلى باريس خلال أيام قليلة،وعلى أبعد تقدير قبل نهاية الأسبوع الجاري كمحطة أولى، وبعد ذلك يقرر الحريري موعد عودته إلى بيروت لاتخاذ الإجراءات المناسبة بشأن استقالته من عدمها في لبنان.وقالت أوساط الخارجية الفرنسية  إن وزير الخارجية جان ايف لودريان الموجود حالياً في السعودية سيضع الترتيبات النهائية لسفر الحريري وعائلته خلال اللقاء المتوقع مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ومع الحريري نفسه.وأشارت أوساط الخارجية الفرنسية بوضوح إلى أن "التهديد الذي أطلقه الرئيس اللبناني ميشال عون والرسالة الواضحة بهذا الشأن التي حملها وزير الخارجية جبران باسيل إلى الرئاسة الفرنسية حول نية لبنان الذهاب إلى مجلس الأمن الدولي عجّلت بحصول التسوية، ذلك أن باريس "أقنعت السعودية أنها ستكون خاسرة" في حال الذهاب إلى مجلس الأمن الدولي وأن فرنسا "لا تريد للسعودية أن تكون في موقف محرج".لكن الأوساط الفرنسية ختمت بأن الأمور تبقى رهن النقاش الذي سيجريه لودريان مع بن سلمان في الرياض.

الاليزيه: ماكرون دعا الحريري للانتقال إلى باريس

وكان قصر الاليزيه أعلن أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون دعا الرئيس سعد الحريري وعائلته للانتقال إلى فرنسا.

وكان ماكرون أعرب قبل ذلك عن أمله بأن يتمكن الرئيس الحريري من تقديم استقالته في لبنان، وقال الاليزيه إن دعوة ماكرون للحريري جاءت بعد اتصاله بولي العهد السعودي محمد بن سلمان وبالحريري.

وقال مصدر دبلوماسي لوكالة رويترز أن الحريري سيلتقي وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الذي يصل إلى الرياض اليوم.

وأضاف المصدر أن لو دريان سيبحث الأزمة في لبنان مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وسيجتمع بالحريري غداً الخميس، مشيراً إلى أن الموعد قد يتغير.

 

 



عدد المشاهدات: 1824



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى