مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية16-1-2017

الاثنين, 16 كانون الثاني, 2017


النشرة

الاثنين – 16-1-2017

قالت الصحف المحلية الصادرة بدمشق اليوم عن أنباء زيارة يقوم بها رئيس الحكومة إلى العاصمة الإيرانية طهران على رأس وفد رفيع المستوى وذلك لرسم رؤية جديدة في العلاقات السورية الإيرانية على المستويين العام والخاص وتحدثت الصحف المحلية عن أنباء اقتراب المصالحات في وداي بردى وإعلانها خالية من السلاح والمسلحين،في حين أكدت الصحف أيضاً على أن المعارضة الخارجية ترتمي في أحضان الصهيونية.

وفي التفاصيل :

حلفاء سورية: ملتزمون بقرارات القيادة السورية .. والمسلحون يستقدمون تعزيزات إلى إدلب

المصدر : الإعلام الحربي المركزي أكد مصدر أمني “رفيع” في غرفة عمليات حلفاء سورية، أن تحركات الجماعات المسلحة في إدلب ازدادت بشكل لافت منذ إعلان الاتفاق الثلاثي بين روسيا وإيران وتركيا الذي ينص على وقف إطلاق النار في سورية.وأشار المصدر، خلال تصريح للإعلام الحربي المركزي مساء الأحد 15 كانون الثاني، إلى أن تعزيزات كبيرة بشرية ولوجستيه دخلت إدلب عبر الحدود التركية، كما أقيمت معسكرات لإعداد الإنتحاريين وتدريب المسلحين الوافدين إلى المنطقة منذ بدء سريان الاتفاق وحتى اليوم وفي ذلك ما يدل بشكل واضح على تخطيط المسلحين لشن هجوم في الشمال السوري.وقال المصدر أن الاتفاق الذي لا يشمل تنظيمي النصرة وداعش الإرهابيين هو محل تقدير وخطوة جيدة في مسار الحل مؤكدا التزام القوات الحليفة للجيش السوري ببنوده، إلا أن تحركات المسلحين في إدلب واستقدامهم للتعزيزات وكذلك مواظبتهم على قصف مواقع الجيش السوري غرب حلب وإمطار بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين بالقذائف الصاروخية يشكل خرقا فاضحا لهذا الاتفاق.وأكد المصدر وجود ضباط أتراك بين المسلحين في إدلب يقومون بأعمال التخطيط وإدارة تحركات الجماعات المسلحة بشكل كامل.

وفي ما يلي نص التصريح:

١- إن مسألة وقف إطلاق النار الذي تم التوصل اليه برعاية كل من الدولة السورية وروسيا وإيران وتركيا والذي لا يشمل جبهة النصرة وداعش، هو خطوة جيدة لمنع حصول مزيد من القتل والتدمير والتهجير ، ونؤكد التزامنا ومباركتنا لأي أمر يساهم في إيجاد حلول سلمية وسياسية للأزمة في سوريا.

٢- منذ الإعلان عن وقف إطلاق النار ونحن نراقب عن كثب تحركات المسلحين ولا سيما على الحدود السورية التركية، لقد تم نقل تعزيزات كبيرة بشرية ولوجستية (دبابات ورشاشات محمولة وذخائر )، عبرت نحو ادلب حيث تجري مناورات عسكرية تدريبية للوافدين الجدد من المسلحين، وإعداد الإنتحاريين ، إلى جانب صيانة الدبابات والآليات العسكرية ، وهذا يؤشر الى مخطط يهدف لتنفيذ اعمال قتالية هجومية جديدة في الشمال .

 

٣- منذ الإعلان عن وقف إطلاق النار لم تتوقف الجماعات المسلحة عن قصفها لمدينة حلب ونقاط الجيش السوري ومطار حلب الدولي ، فضلاً عن محاولات الهجوم في ريف حلب الجنوبي وريف السلمية وشمال اللاذقية ، كما لا يخفى على أحد القصف البشع شبه اليومي لقريتي كفريا والفوعة المحاصرتين، ما يعد خرقاً فاضحاً للهدنة المعلنة.

٤- إن مستوى التعزيزات للمسلحين التي يتم استقدامها على اختلافها وتنوعها، هو مؤشر حقيقي على كذب ونفاق المعارضة ومشغليها الذين كما يبدو لا يناسبهم ما يتم السعي للوصول إليه من تسويات ترفع عن هذا البلد العظيم سوريا المعاناة وعذابات المواطنين على اختلافهم.

٥- كل المعطيات والمؤشرات تؤكد وتثبت بالدليل القاطع وجود ضباط أتراك داخل الأراضي السورية ينظمون ويديرون الجماعات المسلحة ويحددون لها الأهداف ويرسمون لهم الخطط.

وبناء عليه فإن حلفاء سورية يؤكدون على :

أولاً: نحن نلتزم بوقف إطلاق النار الذي تم التوافق عليه طالما تلتزم به الدولة السورية.

ثانياً: نحذر كل الأطراف التي تعمل على تقويض ذلك التوافق وننصح الجميع أن لا يختبروا صبرنا، إذ ليس من شيمنا السكوت والوقوف متفرجين على قتل المسلحين للمواطنين الأبرياء على الأراضي السورية.

ثالثاً: نؤكد كما كل السنوات التي مضت أن جهوزيتنا عالية الى جانب الجيش العربي السوري، لكل الاحتمالات، ومستوى التزامنا بما تقرره القيادة السورية كبير جداً مهما كان القرار .

رابعاً: رسالتنا لكل من يريد تعطيل وقف إطلاق النار هي :

لا تلعبوا بالنار وإلا فإن تلك النار أول ما ستحرقه هو أنتم.

«جورساليم بوست»: لا يمكن تجاهل التحذيرات السورية والأسد قد يرد في النهاية

الوطن أون لاين - قالت صحيفة العدو الإسرائيلي «جورساليم بوست» أنه لا يمكن تجاهل أو التقليل من شأن تحذيرات الحكومة السورية وجيشها للرد على الهجوم الذي وقع مساء يوم الخميس الماضي على مطار المزة قرب دمشق.جاء ذلك في تحليل نشرته الصحيفة قيام الطائرات الإسرائيلية التي حلقت بالقرب من بحيرة طبريا بمهاجمة مطار المزة العسكري، بالقرب من دمشق بالصواريخ، وقالت الصحيفة أن قادة المعارضة يدعون «أن هناك المزيد من الأهداف بالإضافة إلى المطار».وأضافت «من الواضح أن الأسد لا يريد فتح جبهة جديدة مع إسرائيل». ولكن نوهت بأن الانتصارات الأخيرة للجيش واستعادة المزيد من الأراضي، عززت معنويات الجيش السوري، ورفعت ثقته. وفي هجوم بعد آخر «قد يقرر الأسد الرد» في النهاية.ولفتت الصحيفة إلى أن الاحتمال الآخر هو استخدام وكيل لمهاجمة اسرائيل، وذلك «باستخدام الفلسطينيين أو حزب الله على حدود مرتفعات الجولان من أجل هز إسرائيل». مشيرةً إلى أن «المؤسسة الأمنية الإسرائيلية لا تستخف بالتهديدات السورية، أخذة في الحسبان رد فعل من دمشق. ومع ذلك، فإن وقوع هجوم حالي، هو احتمال ضعيف».وفي سياق استنتاجي، استغربت الصحيفة «صمت روسيا» -حتى الآن- حيال العداون الأخير على دمشق، وقالت «هذا يقودنا إلى الاعتقاد بأنه ربما هناك تفاهم هادئ بين القدس وموسكو».

الأمن الروسي يعلن دعم دول وشركات عالمية للإرهابيين

الوطن أون لاين - أعلن رئيس مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف أن الاستخبارات الروسية تتلقى بشكل دائم معلومات جديدة تؤكد تقديم عدد من الدول والشركات العالمية الكبرى دعما للإرهابيين.ونقلت “روسيا اليوم” عن باتروشيف قوله: “نحصل في الوقت الراهن على مزيد من التأكيدات الجديدة لقيام بعض الدول، وكذلك عدد من الشركات الأجنبية وحتى الشركات المتعددة الجنسيات أحيانا، بالتعاون مع الإرهابيين”.وأوضح رئيس مجلس الأمن الروسي أن “الحديث يدور عن شراء النفط وأنواع الأخرى من المواد الخام من الإرهابيين، وكذلك عن دفع أموال لهم لقاء سماحهم بتنفيذ عمليات تصنيع ونقل في الأراضي الخاضعة لسيطرتهم”.وأكد باتروشيف على أن “منع هذه الممارسة مهمة تقع على عاتق جميع الدول التي تعلن أنها تواجه الإرهاب من دون أي استثناء”.

ضمن تحالفات خلبية ضد الإرهاب... 14 دولة تجتمع في مملكة آل سعود.. وداعش منفرد على طاولة التصفيات!!

الثورة -  بعد مرور اكثر من عامين على تشكيل ما يسمى التحالف المزعوم لمحاربة تنظيم داعش الارهابي وما حدث خلال كل تلك الفترة الزمنية الطويلة من تغيرات وتقلبات، اعطت في معظمها مؤشرات ميدانية ترجح الكفة الداعشية وتضعف الموقف المفبرك لذاك التحالف المزعوم..يخرج علينا مؤسسو ذلك التحالف ليعلنوا ضرورة ما اسموه اتخاذ جميع الوسائل والإجراءات اللازمة للقضاء على التنظيم المذكور إضافة إلى منع نشوء المزيد من الجماعات الإرهابية المتطرفة.. فيبقى السؤال ماهي الانجازات التي حققتموها في سنوات تحالفكم ضد التنظيم ذاته؟؟‏رؤساء أركان 14 دولة، تمثل ما يسمى التحالف العسكري الدولي، بما فيهم الولايات المتحدة الأميركية أكدوا على تلك المزاعم وذلك خلال اجتماع لهم في حاضرة مملكة آل سعود..دولة الارهاب الوهابي.‏وبحسب بيان نشرته وكالة أنباء نظام آل سعود أمس، أنه وبناء على دعوة رئاسة هيئة الأركان السعودية, انعقد المؤتمر الدولي لتعزيز جهود الدول الإسلامية والصديقة لهزيمة تنظيم «داعش» في الرياض بتاريخ 14 كانون ثاني 2017 ، واستمر لمدة يومين، وذلك تحت حجة محاربة تنظيم داعش الارهابي.‏اجتماع وتوصيات لم تعكسها مشاهد الميدان التي انتجتها فبركات هذا التحالف على مدى سنتين، فالمشاهد وتطوراتها أظهرت الهوة الكبيرة بين الافعال والأقوال التي يتحفنا بها ما يسمى التحالف الدولي لمحاربة الارهاب في كل مرة والتي فاضت من اعماقها روائح الكذب والفبركات والتي تحكي قصص محاربة التنظيم الوهمية لا بل تتعدى في اغلب الاحيان لان تبين حقائق دعمه وتمويله بالسلاح والتغاضي عن مواقعه ومراكزه.‏واللافت في الامر ان تلك التحالفات المزيفة قد اظهرت تناقضاتها بين اهدافه الاساسية في مكافحة الارهاب بصورته العامة وبين اجتماع الرياض المعقود حالياً والذي سلط الضوء هذه المرة على تنظيم داعش وحصر المهمة ضده، الامر الذي يقدم عدة تساؤولات واستفسارات.‏وقد رأى مراقبون بأن التحالف يريد من وراء ذالك حصر مهمة الارهاب بتنظيم داعش بهدف تحقيق اجندات ميدانية واهداف معينة على الارض عبر فصائل الارهاب الاخرى.‏وعلى العلن أكد المشاركون مساندتهم لعملية دولة الاخوان في اعتداءاته المتكررة على سورية من خلال عمليات درع الفرات لمحاربة الارهاب واستبداله بإرهاب من نوع آخر ما يشكك ايضاً في صدق نواياهم في فصل الإرهاب وتلوينه بألوان مختلفة.‏والدول المشاركة في الاجتماع هي مملكة آل سعود, مشيخات البحرين, وقطر والكويت,والإمارات المتحدة,إضافة إلى سلطنة عمان ,الاردن,المغرب ,تونس ,لبنان ,تركيا ,ماليزيا , جمهورية نيجيريا الاتحادية بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأميركية ممثلة بالقيادة المركزية الأميركية.‏



عدد المشاهدات: 1938



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس
للأعلى