مجلس الشعب السوري
اسم المستخدم
كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 الرئيسية تقارير صحفية 

أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية23-6-2015

الثلاثاء, 23 حزيران, 2015


النشرة

اجتماع سوري إيراني عراقي الأسبوع المقبل.. والخارجية تدعو لإدانة سياسة ازدواجية المعايير…دمشق وطهران توقعان تفاهماً أمنياً.. وموسكو: الرئيس الأسد هو الرئيس الشرعي

 وكالات 23-6-2015 

اعتبرت دمشق أمس أن الاتهامات التي توجه لها باستخدام ما يسمى بـ«البراميل المتفجرة» هي «مزاعم باطلة» تهدف إلى «تشويه صورة الحكومة السورية والتغطية على مكافحتها الإرهاب واستهداف سورية حكومةً وشعباً».وفي رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن رداً على المزاعم الباطلة، أكدت وزارة الخارجية والمغتربين بحسب وكالة «سانا»، أن الدول التي تتباكى على المواطن السوري هي ذاتها التي دأبت منذ بداية الأزمة بتشكيل مجموعات عمل داخل الأمم المتحدة وخارجها وتقديم مشاريع قرارات استفزازية في مجلس الأمن هدفها التغطية على جرائم الإرهابيين.وبينت الخارجية أن هناك بعض الدول تنكر على الدولة السورية الحق في مكافحة الإرهاب فوق أراضيها في وقت أنشأت فيه تلك الدول تحالفات دولية بحجة مكافحة ذات الإرهاب وعلى الأرض السورية التي تبعد آلاف الأميال عن أراضيها.ودعت الخارجية مجلس الأمن والأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة إلى إدانة سياسة ازدواجية المعايير في مجال مكافحة الإرهاب واتخاذ التدابير الرادعة بحق التنظيمات الإرهابية المسلحة والدول الداعمة لها.
في الأثناء وقعت سورية وإيران أمس مذكرة تفاهم للتعاون الأمني والأمن الداخلي تتضمن التعاون في مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله بأشكاله كافة واتخاذ التدابير الوقائية لمنع حدوثها وتبادل المعلومات والخبرات في هذا المجال ومكافحة الجريمة المنظمة بما فيها الجرائم العابرة للحدود وغيرها من الأمور الأمنية المشتركة بين البلدين.وفي مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي بعد توقيع الإتفاق في طهران، أكد وزير الداخلية اللواء محمد الشعار أن «الهدف من الحرب الإرهابية ضد سورية هو ضرب هذا المحور واستهداف حلفاء سورية بما فيهم إيران»، مبيناً أن «اجتماعاً ثلاثياً سورياً إيرانياً عراقياً سيعقد الأسبوع القادم في بغداد لبحث آليات التعاون والتنسيق الإستراتيجي للتصدي للإرهاب بين الدول الثلاث».بدوره أكد رحماني فضلي استمرار دعم بلاده لسورية في محاربة الإرهاب التكفيري الذي يهدد البشرية جمعاء، معرباً عن أمله بأن «يكون اجتماع بغداد الثلاثي المزمع عقده الأسبوع المقبل مقدمة للتعاون المشترك بين الدول الإسلامية وتبادل وجهات النظر حول أوضاع المنطقة».من جهة ثانية بحث الشعار مع وزير الأمن الإيراني محمود علوي العلاقات المتميزة بين سورية وإيران وآليات التعاون المشترك في مواجهة التحديات المشتركة وفي مقدمتها الإرهاب التكفيري.في الأثناء أعادت روسيا توضيح التناقض الرئيسي بين موقفها والموقف الأميركي حيال سورية، مشيرةً إلى أنها تعتبر الرئيس بشار الأسد «الرئيس المنتخب الشرعي» في البلاد، في حين تعمل واشنطن على إقصائه عن السلطة من خلال دعم المعارضة وذلك على لسان أمين عام مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف في حديث لصحيفة «كوميرسنت» الروسية.ولفت باتروشيف إلى أن الولايات المتحدة «تساند حتى فصائل المعارضة السورية التي تضم أنصار تنظيم داعش»، مبيناً أن واشنطن «كانت تحافظ على علاقات مع داعش، باعتباره تنظيماً لا يشكل خطراً».بدوره أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمين العام لحزب «نداء تونس» محسن مرزوق أن الحوار الوطني الموسع هو الطريق الوحيد لتسوية النزاعات في الشرق الأوسط ولاسيما في سورية واليمن، شريطة أن يجري دون تدخلات وإملاءات خارجية، بحسب بيان لوزارة الخارجية الروسية التي ذكرت أن مرزوق سلم رسالة من الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي لنظيره الروسي فلاديمير بوتين.

اعتبر أن بعض الأكراد لديهم حلم إنشاء «دولة كردية».. واتهم واشنطن بمحاولة إحياء فكرة إنشائها…مغربية لـ«الوطن»: إذا لم يحصل توافق روسي أميركي للإسراع بعقد «جنيف3» فسورية ستقسم بشكل علني.

الوطن – 23-6-2015

حذرت «جبهة التغيير والتحرير» المعارضة في سورية أمس من أنه إذا «لم يحصل توافق روسي أميركي حول ضرورة الإسراع في عقد جنيف3 فإن سورية ستقسم بشكل علني»، معتبرة أن الولايات المتحدة الأميركية تحاول إحياء فكرة إنشاء دولة كردية، ومشيرة إلى أن «بعض الأخوة الأكراد لديهم حلم إنشاء تلك الدولة».وفي حديث لـ«الوطن»، علق القيادي في «جبهة التحرير والتغيير» مازن مغربية رداً على سؤال: إذا ما تم إخبار «جبهة التغيير والتحرير» بموعد انعقاد «موسكو3»، قائلاً: «إن النظام طلب عقد موسكو3 ولكن الروس لم يحددوا أي موعد له حتى الآن»، مضيفاً: «نحن بالنسبة لنا كجبهة التغيير والتحرير نفضل عقد جنيف3 لأن الحل الحقيقي للأزمة في جنيف وليس في موسكو»، بحسب قوله.وأشار إلى أن الجبهة لم تلتق بالمبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا خلال زيارته إلى دمشق قبل أيام، لافتاً إلى أن الجبهة التقت المبعوث الأممي خلال مشاوراته الأخيرة في جنيف واصفاً تلك اللقاءات بـ«الجيدة».وعن قراءته لإقرار واشنطن ببطء وصعوبة تدريب ما يسمى «المعارضة المسلحة المعتدلة»، قال مغربية: «نحن ضد تدريب أي فصيل معارض لأن ذلك لا يفيد سورية فالكل يعلم أن الحسم مستحيل».
وأضاف: «أرجو أن يكون الأميركان من خلال تصريحهم حول صعوبة تدريب المعارضة المعتدلة.. قد اقتنعوا بأن الحل السياسي الذي يخدم مصلحة أغلبية الشعب السوري هو المخرج للأزمة»، معرباً عن عدم اعتقاده بأنه «يوجد معارضة معتدلة تريد ازدياد العنف بل واجبها العمل على إيقاف القتال وليس العكس».والخميس الماضي أظهرت أرقام أعلنتها وزارة الدفاع الأميركية أن الولايات المتحدة تواجه صعوبة في تنفيذ برنامجها لتدريب وتجهيز «المعارضة المعتدلة» لمواجهة تنظيم داعش.
وأوضح المتحدث الكولونيل ستيف وارن أن البرنامج «عملية يصعب تنفيذها إلى حد كبير»، مضيفاً: «يجب تحديد سوريين يريدون المشاركة فيها ويجب التحقق من خبراتهم السابقة» وينبغي أيضاً «سحبهم من سورية»، كما أقر وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر أمام الكونغرس بأنه «من الصعوبة بمكان تحديد» المقاتلين الذين تتوفر فيهم الشروط المحددة.
وإضافة إلى الصعوبات التنفيذية، فإن البرنامج يواجه أيضاً تباينات إستراتيجية بين واشنطن وبعض شركائها مثل تركيا.وعن رأيه بسيطرة المجموعات المسلحة على مواقع عسكرية للجيش العربي السوري في درعا وإطلاقها عمليات أخرى في ريف القنيطرة، قال مغربية «أعتقد أن ذلك هو لعب في الوقت الضائع وأي تقدم لأي طرف عسكريا لن يفيد الحل».وأضاف: «يجب البدء بالحل السياسي اليوم قبل الغد لأن الوقت ثمنه دم سوري وهذا الحل يجب أن يسير بالتوازي مع محاربة الإرهاب… فذلك التوازي من شأنه أن يخفف معاناة الشعب السوري».
وعن تقييمه لأداء «وحدات حماية الشعب» ذات الأغلبية الكردية على الأرض خصوصاً بعد اتهامها بتهجير العرب من المناطق التي سيطرت عليها، قال مغربية: «أنا مع أي انتصار يحققه أي سوري على داعش.. شرط ألا يستغل ذلك لتعزيز تقسيم سورية».
وفيما إذا كان يعتبر سيطرة وحدات حماية الشعب ذات الأغلبية الكردية على بعض المناطق في شمال وشرق البلاد ستؤدي إلى تقسيم سورية، قال مغربية: «علينا ألا ننكر أن بعض الأخوة الأكراد لديهم حلم إنشاء دولة كردية للأسف!! وأعتقد أن أميركا تحاول إحياء فكرة إنشاء تلك الدولة».
وعن أهداف «التحالف الدولي العربي» من دعمه الجوي لـ«وحدات حماية الشعب» في قتالهم ضد داعش، قال: «أرجو ألا يكون الغرض من ذلك تعزيز فكرة إنشاء الدولة الكردية»، متسائلاً: «لماذا نرى قوى التحالف تضرب داعش في تل أبيض ولم نرها في صحراء تدمر».
وسيطرت وحدات حماية الشعب على مدينة تل أبيض في ريف الرقة بعد طرد تنظيم داعش الإرهابي منها، وسط تقارير إعلامية اتهمت وحدات «الحماية» بعملية «تهجير» لعائلات عربية من بلدات وقرى قرب تل أبيض وريف الحسكة، لكن «وحدات الحماية» نفت تلك الاتهامات أكثر من مرة.
وعن مآلات الأزمة في ظل كل ما يجري على الأرض وفيما إذا كان متفائلاً، قال مغربية: «إن لم يحصل توافق روسي أميركي على ضرورة الإسراع في عقد جنيف 3 أعتقد أن سورية ستقسم بشكل علني… من ينظر إلى خريطة سورية الحالية يرى صوابية خشيتي من التقسيم». وختم مغربية حديثه لـ«لوطن» بالقول: «للأسف لقد أصبح السوريون بيادق في لعبة الأمم».

«يورت» تكشف دور طوبالجا بجرائم نظام أردوغان في سورية

الوطن – 23-6-2015

كشفت صحيفة «يورت» التركية أن الإرهابي الفار هيثم طوبالجا المتورط في هجوم تنظيم داعش الإرهابي على قوات الأمن التركية في بلدة أولوكيشلا بمحافظة نيدا العام الماضي يلعب دوراً رئيسياً في الجرائم التي يرتكبها نظام رجب أردوغان في سورية.وقالت الصحيفة في عددها أمس: إن «المعلومات التي بحوزة الإرهابي طوبالجا الذي صدرت بحقه مذكرة اعتقال من شأنها أن تفتح الطريق أمام محاكمة أردوغان أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي على حين هناك يد خفية تقوم بحماية طوبالجا في تركيا».وأشارت الصحيفة إلى أن «الإرهابي طوبالجا متورط في جريمة قتل 11 سورياً عن طريق قطع أعناقهم في قرية الشعبانية عام 2011، إضافة إلى تورطه بنقل قذائف هاون ومنصات صاروخية ضبطت في أضنة عام 2013 وكانت مرسلة عبر شاحنات جهاز المخابرات التركية إلى التنظيمات الإرهابية في سورية».وأوضحت الصحيفة أن الرأي العام تعرف على طوبالجا من خلال تورطه بتفجيرات مدينة الريحانية بإسكندرون التي أسفرت عن مقتل 52 تركياً في 11 أيار عام 2013، لافتةً إلى أن الشرطة التركية اعتقلته في أيار عام 2013 مع أربعة أشخاص آخرين وضبطت بحوزتهم مواد كيميائية تستخدم في تصنيع غاز السارين.إلى ذلك كشفت وكالة «دجل» للأنباء عن وجود أنابيب مثيرة للشك بالقرب من معبر أقجة قلعة الحدودي بمحافظة شانلي أورفا، وأن هذه الأنابيب صنعت بشكل خاص استعداداً لإرسالها إلى تنظيم داعش الإرهابي في سورية بهدف استخدامها في صنع السلاح.ونشرت الوكالة صوراً للأنابيب المحملة بمقطورة مركونة بالقرب من معبر أقجة قلعة الحدودي.وحولت حكومة حزب العدالة والتنمية منذ بداية الأزمة في سورية أراضي تركيا إلى مقر وممر لآلاف الإرهابيين وسمح نظام أردوغان بتسللهم إلى الأراضي السورية وقدم لهم مختلف أشكال الدعم المادي واللوجستي والعسكري ووفر لهم أماكن الإيواء ومراكز التدريب بعلم جهاز المخابرات التركي.

صفقات مقايضة مشبوهة…تركيا تتوسط لدى داعش لتزويد مسلحي حلب وإدلب بالمحروقات

- الوطن – 23-6-2015

نجحت الوساطة التركية لدى تنظيم داعش في تجنيب مجموعات مسلحة في ريف حلب الشمالي محسوبة على حكومتها كارثة عسكرية وإنسانية تهدد وجودها جراء منع التنظيم تدفق المحروقات من منابعها شرق البلاد إلى مناطقهم.وبين مصدر معارض مقرب من «الجبهة الشامية» التي تتصدى لداعش على جبهات ريف حلب الشمالي لـ«الوطن»، أن جهود حكومة تصريف الأعمال التركية «العدالة والتنمية» تكللت بإبرام «صفقة مقايضة» بين التنظيم ومجموعات المسلحين تقضي بإمداده بما يحتاجه من ذخيرة وسلع غذائية من تركيا وعبر الحدود ومن مناطق سيطرة المسلحين مقابل سماحه بإمرار كميات المازوت والبنزين التي تحتاجها مناطقهم وتزويد مناطق سيطرة مسلحي إدلب وحماة بما يفيض عن حاجتهم.مصادر أهلية في أحياء المدينة الشرقية، أوضحت لـ«الوطن»، أن سعر ليتر المازوت انخفض من 500 ليرة سورية إلى نصف قيمته أمس بوصول بعض صهاريجه التي تقله إليها على أن يرجع إلى سعره الذي سبق أزمة شحه قبل أكثر من أسبوعين والذي يراوح بين 75 و100 ليرة في الأيام القليلة المقبلة، بحسب وعود قيادات عسكرية معارضة لهم.
الانفراج النسبي لأزمة الوقود في ريف حلب الشمالي لم يصب نفعه محافظة إدلب التي استغرب لـ«الوطن» مصدر معارض فيها على علاقة وثيقة بألوية «صقور الشام» المندمجة بحركة «أحرار الشام الإسلامية»، مثل هذه الصفقات المريبة بين خصمين لدودين يتنازلان على جبهة طولها 70 كيلو متراً ويتشاركان في مقايضات تقوي كل منهما في وجه الآخر وتعزز صموده على خطوط التماس!.ولفت المصدر إلى أن الوساطة التركية التي أتت بتدخل مباشر من رجب طيب أردوغان وجهت رسالة عن انزعاج الرئيس التركي من واشنطن التي تقود التحالف الدولي ضد داعش والذي ساعد «وحدات حماية الشعب» ذات الأغلبية الكردية في طرد التنظيم الإرهابي من أهم معاقله في تل أبيض ومنفذها الحدودي الإستراتيجي، ما يعزز فرص إقامة «كانتونات» كردية لما يسمى «إقليم غرب كردستان» على الحدود السورية التركية. وعزا المصدر عدم انعكاس التوصل إلى حل لأزمة المحروقات على محافظة إدلب بوجود وسطاء مرتبطين بقادة ميدانيين وقادة ألوية في ريف حلب الشمالي مهمتهم تهريب الوقود إلى إدلب بأسعار مضاعفة من دون السماح بصهاريج نقله بالوصول إلى الأماكن التي كانت تستهدفها قبل الأزمة.وما زالت إدلب ريفاً ومدينة تعاني نقص وانعدام المازوت والبنزين الذي ضغط بشدة على مقومات الحياة وعمل المنشآت الطبية والصناعية والمشاريع الزراعية ورفع سعر ربطة الخبز إلى 100 ليرة وأوصد أبواب معظم المشافي الميدانية، وهو ما أزعج فصائل المسلحين فيها ودفهم إلى اتخاذ مواقف متشددة لا تقيم للود صلة مع زملائهم الحلبيين.

بالتفاصيل: كشف مراسلات رياض الأسعد ‘‘السرّية‘‘ مع السعودية!

أوقات الشام 23-6-2015

كشف موقع “ويكيلكلس” بإطار نشره لوثائق دبلوماسية عبارة عن مراسلات صادرة من سفراء المملكة حول العالم مع وزارة الخارجية، مداولات ومراسلات جرت بين قائد ميليشيات الجيش الحر بسوريا رياض الاسعد، واحد السفراء.

وبحسب الوثائق، فإن الاسعد طلب من السعودية دعماً مادياً ودعماً بالسلاح، وهو ما كان دوماً موقع إتهام ثبّت اليوم من خلال هذه الوثائق التي تظهر الدور السعودي في الحرب بسوريا ودعم اطراف مادياً وعسكرياً.وتظهر إحدى الوثائق شكوى “الاسعد” من قلة الامكانات العسكرية في ما اسماه “حماية المدن التي تمت السيطرة عليها”، حيث طلب من السعودية السلاح، وهو ما نقله السفير او المسؤول السعودي الكاتب للوثيقة إلى قيادته في الرياض، كما تظهر وثيقة اخرى توصية من احد سفراء السعودية بتزوييد “الاسعد” بالسلاح من اجل السيطرة على مناطق هامة في سوريا، وفق ما ورد في الوثيقة.

aaaaaaaa

as3ad1

من الصحف العالمية:

ثورة أون لاين :

تناولت الصحف الروسية عددا من العناوين أبرزها:

• القاهرة تعين سفيرا لها في تل أبيب لأول مرة منذ 3 أعوام

• بريطانيا تقدم 55 مدرعة "ساكسون" للجيش الأوكراني

• موسكو تعلن التوصل إلى توازن في "الوضع القائم" مع الغرب بشأن العقوبات

كما تحدثت الصحف الأمريكية عن عدد من القضايا أهمها:

• الضربات الجوية السعودية تودي بحياة مزيد من المدنيين

• جريمة تشارلستون تثير جدلا حول من هو الضحية؟!

• البنك المركزي الأوروبي يلعب دورا هاما في أزمة الدين اليوناني

• يوم اليوغا يتخطى حدود الهند

• تشظي طلبان الأفغانية مع إحراز داعش نجاحاتها

أما الصحف الإيرانية فتناولت مجموعة من الشؤون منها:

• القوات اليمنية تقتحم 5 مواقع للقوات السعودية

• اتهامات جديدة لاردوغان بالسعي للتضييق على حرية الاعلام

• وزير الدفاع الاميركي: حلف الناتو مستعد لصراع طويل الأمد مع روسيا

• البورصة السعودية تتراجع مع هبوط النفط

• وزير الداخلية السوري:الهدف من زيارتي لطهران ، بحث سبل مكافحة الارهاب

في حين تصدرت عدة عناوين الصحف البريطانية أهمها:

• الاتحاد الأوروبي يرحب بالمقترح اليوناني قبل بدء المحادثات

• خمسة أمور عرفناها عن السعودية من خلال الويكيليكس

• هل يمكن للاتحاد الأوروبي أن يسلط طريقا مضللا كما الوحدة العربية ؟

• داعش تفخخ آثار تدمر السورية

أما الصحف الألمانية عن عدة قضايا منها:

• انفجار وإطلاق نار يهزان البرلمان الأفغاني

• فابيوس: الحكومة الفلسطينية المقبلة لن تضم حماس

• قلق السلطات الألمانية من سفر ألمانيات إلى سورية والعراق للانضمام لداعش

• متظاهرون يحفرون قبورا رمزية في برلين دعما للمهاجرين

 

 

 

 



عدد المشاهدات: 2803



طباعة  طباعة من دون صور


  كاريكاتير

رزنامة نشاطات المجلس





للأعلى