www.parliament.gov.sy
الاثنين, 11 كانون الأول, 2017


أهم العناوين الصادرة في المواقع والصحف المحلية والعربية والدولية-11-12-2017

النشرة

الإثنين, 11-12-2017

نقلت الصحف المحلية الصادرة في دمشق صباح هذا اليوم العديد من الملفات السياسية والدولية الإقليمية وأهمها زيارة العمل الرئيس الروسي بوتين للعاصمتين المصرية والتركية والتي سيبحث فيها ملفات الشرق الأوسط ولاسيما ملف الأزمة السورية .

لبنانياً... اهتمت وسائل الإعلام المقروءة والمتلفزة بأنباء اعتذار رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري اجتماع الاتحاد البرلماني العربي المخصص للقدس .

وفي الشأن البرلماني العربي نقلت وكالة / بترا / الأردنية أنباء عن موافقة البرلمان الأردني على مقترح بإعادة دراسة “مجمل الاتفاقيات” مع إسرائيل .

وفي الشأن السياسي السوري نقلت الصحف عن ملف جنيف :  الوفد السوري يصل جنيف واللقاءات الرسمية تستأنف اليوم وتأكيدات فرنسية مصرية على الحل السياسي للأزمة ومكافحة الإرهاب .

ميدانياً : الجيش العربي السوري يبدأ اقتحام ادلب ويواصل تقدمه نحو أبو الضهور .

وفي الشأن البرلماني السوري نقلت الصحف :

الوطن : الغربي تحت قبة المجلس .. 800 معمل غير مرخص في جرمانا 

البعث : مجلس الشعب يدعو التجارة الداخلية إلى توفير السلع وضبط الأسعار

الثورة : مجلس الشعب يناقش أداء وزارة التجارة الداخلية .. وتكثيف دوريات الرقابة التموينية  ومنع الاحتكار والتحكم بالأسواق .

تشرين : مجلس الشعب يسأل و«التجارة الداخلية» تجيب

وفي التفاصيل السياسية الأخرى .......................

| وكالات - بوتين يزور تركيا ومصر اليوم

يصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أنقرة اليوم، في زيارة خاطفة ليتوجه بعدها إلى مصر.

وأوضح الكرملين في بيان له نقلته وكالة «نوفوستي»، بأن «الرئيس بوتين سيجري زيارة عمل إلى تركيا»، مشيراً إلى أنه من المقرر خلال المحادثات بحث القضايا الرئيسية للتعاون الثنائي، كما سيتم تبادل وجهات النظر فيما يخص الوضع في الشرق الأوسط والتسوية السورية».

من جهته، اعتبر وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن القمة الروسية المصرية ستكون فرصة جيدة لتبادل وجهات النظر حول الوضع في سورية واليمن ومحاربة الإرهاب والتطورات الخاصة بمدينة القدس المحتلة.

وفد الجمهورية يصل إلى جنيف … والكرة في ملعب «المعارضة» ودي ميستورا

| الوطن- وكالات- تنفس المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا أمس الصعداء بوصول وفد الجمهورية العربية السورية إلى العاصمة السويسرية للمشاركة في الجولة الثانية من «جنيف 8»، لكن الكرة في ملعب وفد «المعارضة» إن كان يريد تحقيق اختراق في هذه الجولة، وذلك من خلال العودة عن الشروط المسبقة، وكذلك في ملعب دي ميستورا الذي يجب عليه دفعه للتخلي عن ذلك.

ووفقاً لوكالة «سانا» للأنباء، فقد وصل وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة المندوب الدائم لسورية لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري إلى جنيف أمس، على حين لم يرشح أنباء عن أي لقاء للوفد حتى إعداد هذه المادة.

وأول من أمس تحدثت «الوطن» إلى مصدر دبلوماسي غربي في جنيف، أكد أن الجعفري، عبر لدي ميستورا وبشكل مباشر عن امتعاض دمشق من تصرفاته الأخيرة، ولاسيما موافقته على ما جاء في بيان مؤتمر «الرياض٢»، الذي كان حاضراً فيه، والذي يتضمن شروطاً مسبقة، وعودة إلى المربع الأول من المفاوضات، الأمر الذي كان على المبعوث الأممي تجنبه أو رفضه في حال كان جاداً في تقدم المفاوضات إلى الأمام.

وكان مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين صرح الخميس الماضي بأن وفد الجمهورية سيصل الأحد إلى جنيف وسيعود إلى دمشق يوم الجمعة الـ15 من كانون الأول 2017.

وسبق وأن ربطت مصادر غير رسمية لـــ«الوطن» بين سفر الوفد إلى جنيف وتغيير المعارضة من خطابها وبياناتها المستفزة، ولاسيما تكرار الحديث عن الشروط المسبقة وعودتها إلى ما قبل القرار الأممي 2254.

بدورها ذكرت وكالة «رويترز» نقلاً عن مراسل لها على متن الطائرة التي كانت تقل الجعفري: إن الطائرة هبطت وسط عاصفة ثلجية في رحلة قادمة من بيروت، ورفض الجعفري الإدلاء بأي تعليق على حد قول الوكالة. وشكلت عودة الوفد رداً مباشراً على ما نقلته «رويترز» عن دبلوماسي غربي وصفته بأنه «بارز» حيث زعم الأخير أن عدم عودة وفد الحكومة في الموعد المحدد في الخامس من كانون الأول كان «علامة واضحة على عدم اكتراثه بالمشاركة في العملية السياسية»، متناسياً الأعراف الدبلوماسية وحيثيات التفاوض ومواقف دمشق المعلنة التي كانت تطالب بالعودة عما تضمنه بيان «الرياض 2» من شروط مسبقة.

في الأثناء ذكرت تقارير إعلامية أن أعضاء في وفد المعارضة تحدثوا عن ضغوط أوروبية وأميركية مورست عليهم «لتجميد مطلب رحيل (الرئيس بشار ) الأسد والقبول بتمثيل «حزب الاتحاد الديمقراطي» الكردي في المباحثات».

وكان دي ميستورا، جدد الخميس الفائت، في مؤتمر صحفي التأكيد على أن المحادثات السورية في جنيف يجب أن تكون دون شروط مسبقة، وقال: «نسعى لأن تكون المحادثات ذات مغزى ومباشرة»، مضيفاً: «لست مخولاً بتوجيه النصيحة لأحد وأنا أقوم بلعب دور الوسيط». كما دعا إلى ضرورة السعي وعدم التخلي عن إيجاد حل لتسوية الوضع السياسي في سورية.

أول نتيجة للتحالف كانت تدمير الرقة وسكانها...الدفاع الروسية: التحالف الدولي كان يركز على مواجهة وقصف مواقع قوات الحكومة السورية

أكدت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لمحاربة "داعش" كان يركز بالأساس في سوريا على مواجهة قوات الحكومة السورية، ووصل إلى قصف مباشر لمواقعها. وأضافت الوزارة في بيان لها، أن أول نتيجة للتحالف في مكافحة "داعش" في سوريا خلال 3 سنوات كانت تدمير محافظة الرقة والسكان المدنيين بها.ولفتت الدفاع الروسية إلى أن الجيش السوري نجح بمساعدة القوات الجوية الفضائية الروسية في استعادة مئات الوحدات السكنية واستعادة سيطرة السلطة الشرعية على غالبية الأراضي السورية. وأشارت الوزارة الروسية إلى أن التحالف الدولي سمح لعناصر "داعش" في الرقة بمغادرة المدينة، والانضمام إلى عناصر التنظيم في دير الزور، وهو ما أكدته شبكة "بي بي سي" البريطانية.

واشنطن: من المؤسف أن يرفض الفلسطينيون مقابلة بنس

وكالة آسيا نيوز - أعلن البيت الأبيض أنه "من المؤسف" أن يرفض الفلسطينيون مقابلة نائب الرئيس مايك بنس خلال جولة مقبلة في المنطقة في أعقاب قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وقال جارود آجين نائب كبير موظفي بنس والمتحدث باسمه "من المؤسف أن السلطة الفلسطينية تضيع فرصة مناقشة مستقبل المنطقة لكن الإدارة لا تزال مستمرة من دون عائق في جهودها للمساعدة على تحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين وفريقنا للسلام لا يزال يعمل بجد لوضع خطة".

البرلمان الأردني يوافق على مقترح بإعادة دراسة “مجمل الاتفاقيات” مع إسرائيل

رأي اليوم - وافق مجلس النواب (البرلمان) الأردني ،اليوم الأحد، على مقترح بتكليف اللجنة القانونية في البرلمان بـ “إعادة دراسة مجمل الاتفاقيات” مع إسرائيل، احتجاجا على اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، حسبما أفادت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية(بترا).

جاء ذلك خلال جلسة عقدها المجلس اليوم لمناقشة قرار الرئيس الأمريكي بشأن القدس.

وشملت خطوة البرلمان الأردني “إعادة دراسة” اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية المعروفة باسم “وادي عربة”.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان، رائد الخزاعلة، أثناء الجلسة إن القرار “يشكل خرقا للاتفاقيات الدولية”، وشدد على “ضرورة توحيد الجهود العربية وتبني مخرجات قمة اسطنبول، وتنفيذ قرارات مجلس الامن المتعلقة بالقدس، مشيدا بقرار مجلس الامن الأخير الذي عزل الولايات المتحدة”.

وشهدت الأشهر القلائل الماضية توترا في العلاقات بين الأردن وإسرائيل.

وفي تموز/يوليو، اتهم الأردن حارسا بالسفارة الإسرائيلية بالقتل بسبب إطلاق النار على أردنيين اثنين، وقتلهما في مجمع السفارة بالعاصمة عمّان.

وتسبب ذلك في إثارة أزمة دبلوماسية ،بعد أن قالت إسرائيل إن حارس الأمن تصرف من منطلق الدفاع عن النفس. وعاد الحارس إلى جانب موظفين آخرين في السفارة إلى إسرائيل.

وكان الرئيس الأمريكي قد اعترف الأسبوع الماضي بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأعلن اعتزامه نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، في خطوة أثارت احتجاجات ورود فعل رافضة على مستويات عدة.

بري لن يحضر اجتماع الاتحاد البرلماني العربي المخصص للقدس

تلفزيون الجديد- استبعد رئيس مجلس النواب الممدد له للمرة الثالثة نبيه بري انعقاد قمة عربية طارئة للقدس، على رغم مطالبة لبنان بعقدها خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب السبت الفائت في القاهرة.

وإذ أشاد بري بما تضمنته كلمة لبنان في هذا الاجتماع، مشيراً الى انه لن يحضر شخصياً اجتماع الاتحاد البرلماني العربي المخصص للقدس المقرر في المغرب الاربعاء وذلك بسبب عدم دعوة سوريا الى المشاركة فيه.وأكد أنه سيرسل الى هذا الاجتماع من سيمثّله.

وقال بري امام زواره امس انّ حركة "أمل" قررت المشاركة في المسيرة التي ستنطلق من الضاحية الجنوبية لبيروت اليوم وسترفع العلمين اللبناني والفلسطيني، واشار الى مسيرة اخرى ستنظم في بيروت غدا وسيشارك فيها جميع القوى والاحزاب والفاعليات اللبنانية الى جانب الفلسطينيين.

وحول البيان الذي اصدرته مجموعة دعم لبنان إثر اجتماعها في باريس، قال بري: "انّ البيان جيد لولا بعض الهَنات الهَيّنات".

وكشف وزير بارز انّ لبنان طلب تعديل 5 نقاط في بيان مجموعة الدعم قبل اصداره ، منها الاستعاضة عن ذكر القرار الدولي 1559 بالقرار 1701 وسائر القرارات الدولية في اعتبار انّ الـ1701 حل مكان القرار 1559، وكذلك موضوع العودة الطوعية للنازحين. وعليه، فقد عُدّل النص بالنسخة العربية لكنه لم يعدّل بالفرنسية والانكليزية ما سبّب اللغط «. واضاف: «هذه حدود المسألة، لا اكثر ولا اقل".

شكري: ضرورة الحل السياسي للأزمة في سورية

تشرين - جدّد وزير الخارجية المصري سامح شكري تأكيد ضرورة الحل السياسي للأزمة في سورية لتحقيق الاستقرار وضمان عدم عودة التنظيمات الإرهابية إليها.

وأشار شكري في لقاء خاص مع قناة «روسيا اليوم» إلى أن اتفاق مناطق تخفيف التوتر في سورية ساهم بتحقيق الانفراج لاستئناف المسار السياسي، لافتاً إلى أهمية توحيد المعارضة لتشكيل مجموعة متجانسة تنخرط في العملية السياسية وفقاً لقرارات مجلس الأمن وتحرص على مستقبل الشعب السوري.